بوابة الاعضاء
“بدل ندرة” لمسؤول بصحة مكة يثير التساؤلات.. ومستشار قانوني يوضح
16 أكتوبر 2020 | 0 تعليق | 123 مشاهدة

الجودة الصحية (متابعات) أحلام الصبحي

أثار مسير الرواتب الشهري المتداول لصحة مكة المكرمة، تساؤلات حول نظامية صرف “بدل ندرة” لمسؤول فيها، يعمل بوظيفة إدارية منذ سنوات.

وتضمن المسير المتداول صرف “بدل ندرة” ضمن الراتب الشهري للطبيب الذي يعمل في وظيفة إدارية بصحة المنطقة، وسط تساؤلات عن نظامية هذا البدل ومدى استحقاقيته هذا البدل وهو الأمر الذي قد يفتح عدة تساؤلات عن آلية الصرف.

وحول هذا الموضوع قال المستشار القانوني أحمد عجب: إنه وفقاً للائحة الوظائف الصحية الصادرة بقرار مجلس الخدمة المدنية رقم 241/1 في 1412/3/28هجرية هناك عدة ضوابط لصرف “بدل الندرة” وعلى رأسها أن هذا البدل يمنح وفق ندرة التخصص وأهميته ومسؤولياته؛ إلى جانب المستوى الوظيفي لفئات سلم الرواتب وهم ؛ فئة الأطباء، فئة الصيادلة، فئة الأخصائيين ولكل منهم نسبة مقدرة تتفاوت بين 10% إلى 30% من الراتب، تمثل بدل الندرة الذي يستحقه.

وأضاف: أما عن شروط صرف بدل الندرة فقد حددتها لائحة الوظائف الصحية في أن يكون مسمى الوظيفة مشمولاً بلائحة الوظائف الصحية بالنسبة للمشمولين بسلم رواتب هذه اللائحة.

وتابع: كما يشترط أن يكون مسمى الوظيفة مشمولاً بدليل التسجيل والتصنيف المهني للممارسين الصحيين الصادر من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية بالنسبة للعاملين ضمن برنامج التشغيل في المستشفيات الحكومية العامة.

وختم بقوله: وبناء على ذلك فإن أي مسمى وظيفي آخر سواء إداري أو طبي يتقاضى بدل الندرة خلافاً لما تم ذكره، عليه أن يقدم السند النظامي الذي يشرع له صرف بدل الندرة الذي له من اسمه نصيب ويفترض ألا يصرف إلا للتخصصات الطبية النادرة.






أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي