أعرب مدير عام منظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس أدهانوم، عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – على مواقف المملكة الداعمة للمنظمة، ومنها الدعم الذي قدمته لمنظمة الصحة، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة ( اليونسيف) بقيمة 66.7 مليون دولار لمكافحة وباء الكوليرا في الجمهورية اليمنية .

جاء ذلك خلال لقاءه اليوم بمعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، اليوم، بحضور معالي وزير المالية محمد بن عبدالله الجدعان، ومعالي وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية المتخصصة الدكتور بن طراد السعدون، وذلك على هامش قمة قادة مجموعة العشرين المنعقدة في مدينة هامبورج الألمانية .

وأكد أن الدعم الذي قدمته المملكة أسهم بشكل مباشر في وقف انتشار الوباء والسيطرة عليه، مبينًا أن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية كان له دورًا فاعلا في تقديم الدعم الإغاثي بشكل عام.

وثمن الدكتور أدهانوم الشراكة الإستراتيجية بين المملكة ومنظمة الصحة العالمية، متطلعًا إلى تنميتها لتعزيز جهود منظمة الصحة العالمية في مكافحة الأمراض والأوبئة في العالم .

من جانبه، أشاد معالي الدكتور إبراهيم العساف، بجهود منظمة الصحة العالمية في مكافحة الأمراض والأوبئة خاصة في الدول النامية، بما في ذلك جهودها في مكافحة أمراض الكوليرا والملاريا، مؤكدًا اهتمام المملكة في تعزيز القدرات الصحية من خلال البرامج التي يمولها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، والمشروعات الصحية التي يمولها الصندوق السعودي للتنمية