بوابة الاعضاء
باحث في سلامة المرضى: “صحة الجوف” ارتكبت 3 مخالفات بشأن “كورونا”
08 أغسطس 2017 | 0 تعليق | 130 مشاهدة
(لا يوجد تقييم حتى الآن)
Loading...

الجودة الصحية (متابعات) ندى العصيمي

كشف الباحث والمدرب في سلامة المرضى سلطان المطيري أن “صحة الجوف” ارتكبت ثلاث مخالفات، بناءً على التغريدات التي نُشرت عبر حسابها الرسمي في “تويتر”، والمتعلقة بالكشف عن الحالات المصابة بفيروس “كورونا”، ونشرت “سبق” بشأنها.

وقال “المطيري” لـ”سبق”: المخالفة الأولى حسب تغريدة أحد أقارب المتوفى هي التشخيص الطبي الخاطئ للمريض، وذلك بناءً على ردّ قريب المريض على تغريدات “صحة الجوف”، والتي ذكر فيها أن المريض تردّد على المستشفى حتى توفي، حيث إن تردد المريض على المستشفى قد يدل على عدم تشخيص الحالة طبياً بالشكل الصحيح، ويسمى بالتشخيص الطبي الخاطئ الذي يُعتبر من قضايا سلامة المرضى.

وأضاف: بما أن المريض توفي، وفي حال كان سبب الوفاة هو تفاقم حالة المريض صحياً؛ نظراً لعدم الوصول إلى التشخيص الطبي الصحيح، فإنها تسمى “حدثاً جسيماً”، وهو أعلى درجات الأخطاء الطبية خطورة.

وأردف: المخالفة الثانية هي إصابة إحدى العاملات في المستشفى بمرض “كورونا”، وهذا يدل على عدم التزام العاملين بسياسات وإجراءات الوقاية من الأمراض المُعدية، وتشمل لبس القفازات والكمامات والملابس الواقية الأخرى.

وتابع: المخالفة الثالثة تتعلق بالشفافية مع المجتمع؛ وذلك بناءً على اختلاف التغريدات في حساب “صحة الجوف”، والمتعلقة بنتائج تحليل مرض “كورونا”، وفي فترة زمنية قصيرة، حيث إن للرسائل التي يبثها الإعلام الصحي دوراً مهماً في الوقاية من الأمراض من خلال تحفيز أفراد المجتمع على الالتزام بالإجراءات الوقائية مثل الاهتمام بالنظافة، وتجنّب الأماكن المزدحمة، والتي تُعتبر ضمن الإجراءات الوقائية لتجنّب الإصابة بمرض “كورونا”.

وقال “المطيري”: يجب استخدام التحليل الجذري للأسباب للوصول إلى الأسباب الرئيسة التي أدت إلى وقوع هذه المخالفات وعدم توجيه اللوم إلى العاملين، بل يجب التحقيق في التزام الإدارات العليا في صحة المنطقة، والتحقق من أن تلك الإدارات قائمة بدورها في الإشراف والمتابعة؛ للتأكد من أن الأدلة الإرشادية والسياسات والإجراءات التي أعدّتها وزارة الصحة للوقاية من انتشار مرض “كورونا” كانت معمولاً بها في المنشآت الصحية في المنطقة.

وأضاف: نظريات سلامة المرضى الحديثة لا تشجّع توجيه اللوم للعاملين، بل تحث على البحث في عناصر نظام الرعاية الصحية، مثل اكتشاف الخلل في الإدارات العليا، ووضع الحلول لها، والذي يُعتبر من الحلول الجذرية لمنع تكرار هذه الأحداث؛ حتى لا تتحول إلى مسلسل.






أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي