بوابة الاعضاء
اختتام فعاليات الندوة العالمية الثانية للجودة وسلامة المرضى بالرياض
05 ديسمبر 2017 | 0 تعليق | 77 مشاهدة
(لا يوجد تقييم حتى الآن)
Loading...

الجودة الصحية ( خاص ) غدير باعمر 

تحت رعاية معالي وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة أقام مستشفى الملك فيصل التخصصي الندوة العالمية الثانية للجودة وسلامة المرضى في الرياض مدة ثلاثة ايام خلال الفترة بين ١٤ – ١٦ / ٠٣ / ١٤٣٩ هـ الموافق ٠٢ – ٠٤ / ١٢ / ٢٠١٧ م .

حيث احتوت الندوة في اول ايامها ورش عمل تدريبية قدمها نخبة من المدربين على المستوى الدولي المختصين بمجالات الجودة وسلامة المرضى حيث تم تقديم ٤ ورش عمل تخصصية حضرها العديد من الممارسين الصحيين .

اما فعاليات اليوم الثاني ابتدأت بحفل افتتاح الندوة رسمياً بحضور سعادة المشرف العام التنفيذي على مؤسسة مستشفى الملك فيصل التخصصي الدكتور ماجد الفياض والذي قال في كلمته بمناسبة افتتاح الندوة أن الندوة تأتي ضمن الأهداف المرسومة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، المتمثلة في توفير أرفع مستويات الرعاية الطبية التخصصية، والإسهام في إرساء قواعد ومقاييس عالية المستوى لممارسة مهنة الطب في المملكة.
وأضاف كما تهدف الندوة إلى إلقاء الضوء على عدة محاور: من أبرزها قيمة وكفاءة الرعاية الصحية، وتسريع تحسين الأداء، و السلامة من المخاطر، و تفعيل إشراك المريض و تحسين تجربته، ومحاور صحة السكان، وتقننية المعلومات الصحية.
وأشار إلى ما حققه مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث من إنجازات كبيرة في الجودة لعام 2017م، بتضافر جهود جميع العاملين بالمستشفى، حيث تم تجديد اعتماد اللجنة اعتماد اللجنة الدولية المشتركة لاعتماد المنشآت الصحية ( JCI )، وتقييم المركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية ( CBAHI ) لمعايير السلامة الأساسية، وتجديد اعتماد برنامج زراعة نخاع العظم والخلايا الجذعية، واعتماد المختبرات الطبية من قبل منظمة الدولية للمعايير ( الايزو 17025 ).
وأفاد الدكتور الفياض أنه تم إطلاق مبادرة “اللقطة الجيدة” لتحسين ثقافة سلامة المريض من خلال الإبلاغ عن الأخطاء قبل وصولها للمريض، وتحسين نظام الإبلاغ عن الحوادث. وفي مجال تحسين الأداء، قام المستشفى بتعميم مبادرة ” الكل ملتزم بالتحسين” التي تم من خلالها مشاركة نحو 115 قسماً، وإنجاز 85 مشروعاً. كما تم تأسيس بطاقة قياس أداء للأهداف العالمية لسلامة المرضى، وإطلاق حملة “عرف بنفسك”، الهادفة إلى توعية كل من المريض والموظف بأهمية التعريف السليم ومنع حدوث الأخطاء الطبية. وتم إنشاء مجلس المرضى وعائلاتهم لتعزيز وتفعيل إشراك المرضى في قرارات جودة الرعاية. كما تم التعاقد مع شركة (برسغيني) لتحسين تجربة المريض من خلال تطبيق أحدث الممارسات العالمية.
ونوه المشرف العام التنفيذي للمؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي، بالدعم السخي والمستمر من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الامين – حفظهما الله -, وبمتابعة مستمرة من معالي وزير الصحة رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث.

وقد بدأت فعاليات الندوة بالمحاضرات العلمية حيث شارك في تقديم المحاضرات اكثر من ٣٦ متحدثاً من الخبراء في مجالات الجودة الصحية وسلامة المرضى قدموا ابرز التحارب الدولية والوطنية في المجال .

وشهدت الندوة اطلاق معالي وزير الصحة ومن خلال كلمة مسجلة تم عرضها على الحضور خلال فعاليات الندوة ، إطلاق المركز السعودي لسلامة المرضى جائزة باسم “الجائزة الوطنية لسلامة المرضى” , مكونة من ثلاث فئات هي : فئة المنشآت الصحية وتتضمن الجوائز التالية :جائزة أفضل مستشفى، جائزة أفضل مركز طبي, جائزة أفضل مركز رعاية صحية أولية, جائزة أفضل صيدلية،الفئة الثانية ،الممارسين الصحيين و تتضمن جائزة أفضل طبيب, جائزة أفضل ممرض, جائزة أفضل صيدلي, جائزة أفضل قيادي،والفئة الثالثة لأفراد المجتمع وتتضمن: جائزة أفضل شخصية مجتمعية.
وأشار الدكتور الربيعة أنه سيتم تشكيل لجنة تحكيمية تضم متخصصين دوليين ومحليين في مجال سلامة المرضى, كما سيتم إعلان المعايير التي من خلالها يتم تقييم المتنافسيين في الفئات الثلاثة المختلفة، داعياً الجميع للتفاعل والمشاركة في إنجاح هذه المبادرة التي ستساعد في تحسين سلامة المرضى في المملكة .

وقد تم اختتام فعاليات الندوة العالمية الثانية للجودة وسلامة المرضى بإعلان التوصيات وتكريم المتحدثين واللجان المنظمة للندوة .

يذكر أن ” مجلة الجودة الصحية ” قد شاركت في تغطية أحداث الندوة عبر جميع مواقع التواصل الاجتماعي والموقع الالكتروني .

 






أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي