بوابة الاعضاء
جهات رقابية تحقق في بلاغ من موظف ضد قيادي بصحة المدينة
12 فبراير 2018 | 0 تعليق | 230 مشاهدة
(لا يوجد تقييم حتى الآن)
Loading...

الجودة الصحية ( متابعات ) منال باسنبل


تحقق جهات رقابية ووزارة الصحة في بلاغ، تقدم به موظف ضد أحد القياديين بمديرية الشؤون الصحية بالمدينة، وكشفت الوثائق -التي حصلت «المدينة» على نسخة منها- عن وجود اختلاف بين رؤية إدارتين في المديرية العامة للشؤون الصحية، حول ما جاء في البلاغ؛ حيث أشارت الشؤون القانونية إلى وجود 4 مخالفات ضد أحد القياديين، منها استغلال منصبه، وإساءة استخدام السلطة، وتعمده مخالفة الأنظمة واللوائح والتعليمات، التي ترتب عليها ضياع حقوق الدولة المالية؛ للحصول على فائدة شخصية له، بجانب تعمد تضليل المسؤولين في المركز والوزارة واللجان، فيما أشارت إدارة المتابعة إلى أنه لم يثبت ادعاء الموظف، ولم ترصد سوى ملاحظتين، وهما عدم توثيق الأمر بتوقيع المبلغ، وتسكين موظف على وظيفة لا تتناسب مع مؤهلاته.

وتأتي تلك التحقيقات بعد أن تقدم أحد الموظفين ببرقية لجهات رقابية، أشار فيها إلى وجود شبهة فساد إداري ومالي بمركز تابع للمديرية، وتمت إحالة الشكوى إلى وزارة الصحة، التي بدورها أحالتها إلى صحة المدينة.

الشؤون القانونية: تعمد تضليل المسؤولين في المركز

أوضحت إدارة الشؤون القانونية في صحة المدينة في تقرير أعدته، بعد التحقيق- أن النتيجة النهائية التي توصلت إليها الإدارة فيما يخص (القيادي)؛ أولًا أنه استغل منصبه، وأساء استخدام السلطة التي منحت له، وتعمد مخالفة الأنظمة واللوائح والتعليمات، التي ترتب عليها ضياع حقوق الدولة المالية؛ للحصول على فائدة شخصية له، وذكرت في تحقيقها أنه تعمد تضليل المسؤولين في المركز وفي الوزارة واللجان، التي تم عقدها للنظر فيما ادعاه، مع علمه التام أنه عند تقدمه للوظيفة في المركز لم يكن هناك وظيفة أخصائي قيادي شاغرة، ولم يكن هناك سوى وظيفة واحدة يشغلها المساعد المالي والإداري.

إدارة المتابعة: تم رصد ملاحظتين فقط

اختلفت رؤية إدارة المتابعة في صحة المدينة حول التقرير الذي أعدته الشؤون القانونية، وأعدت خطابًا إلى مدير عام الإدارة العامة للمتابعة بالوزارة، توضح فيه أنه بعد بحث شكوى الموظف تم التحقيق مع المعنيين، وأشارت في خطابها بعدم ثبوت ادعاء المبلغ، وبينت أنه تم رصد ملاحظتين فقط، الأولى (عدم توثيق أمر الإصلاح بتوقيع المبلغ، وأنه تمت مخاطبة إدارة مركز القلب لتلافي الملاحظة؛ لكي لا يتكرر ما حدث مستقبلًا)، أما الملاحظة الثانية فـ(تسكين أحد الموظفين على وظيفة لا تتناسب مع مؤهلاته).

لا تجاوب من «صحة المدينة»

أرسلت «المدينة» استفسارًا للمتحدث الرسمي بالشؤون الصحية بالمدينة بتاريخ 1-2-2018 م، حول الإجراءات التي اتخذتها الشؤون الصحية حيال ذلك، وعن طلب الموظف المبلغ بتشكيل لجنة من خارج المنطقة. إلا أن الشؤون الصحية حتى إعداد التقرير لم تتجاوب.

الموظف: تقدمت بالشكوى من باب الغيرة على الوطن

قال الموظف ح.ح لـ»المدينة»: أنا مواطن أولًا قبل أن أكون موظفًا منتسبًا لوزارة الصحة، اكتشفت ما يستوجب الابلاغ للجهات المختصة، مثل أي مواطن غيور على وطنه ومقدرات وطنه. وأضاف: «تقدمت بطلب لجنة خارجية من خارج منطقة المدينة، وللأسف لم ينجز طلبي المقيد برقم 1438-1181509 للجنة، وتم رفع خطاب المتابعة للوزارة، ولم يتم الأخذ في الرأي القانوني للإدارة المختصة في هذا النوع من القضايا».






أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي