بوابة الاعضاء
695 مراجعا لـ91 عيادة تدخين في أول أسبوع من رمضان
28 مايو 2018 | 0 تعليق | 128 مشاهدة
(لا يوجد تقييم حتى الآن)
Loading...

الجودة الصحية (متابعات) ايلاف المسعودي

شف برنامج مكافحة التدخين بوزارة الصحة لـ»الوطن»، عن تفوق العيادات المتنقلة عن العيادات الثابتة في أعداد المراجعين بنسبة 200 %، بسبب تواجدها في أماكن التجمعات، فيما توزعت الفئات العمرية الأكثر مراجعة للعيادات المتنقلة ما بين 10-20 عاما.
وبيَّن البرنامج أن إقبال المدخنين على الإقلاع عن التدخين يزداد في شهر رمضان المبارك، للحرص على استثمار فترات الصيام للإقلاع نهائيا والعزم على ترك العادة غير الصحية.

العاصمة تتصدر
أكد البرنامج أن منطقة الرياض تصدرت أعداد المراجعين للعيادات لأكثر من 108 مراجعين، تلتها منطقة القصيم التي استقبلت 76 مراجعا، فمكة المكرمة بـ68 مراجعا، ثم المنطقة الشرقية بواقع 64، والمدينة المنورة بـ54، وجيزان بـ51، وعسير بـ48، والحدود الشمالية بـ 46، وتبوك بـ35، وجدة بـ36، ونجران بـ33، والطائف بـ21، وحفر الباطن بـ15، والباحة بـ13، والأحساء بـ10، والقريات بـ9 ، وبيشة بـ7، وحائل بمراجع واحد، بينما لم تستقبل عيادات القنفذة والجوف أي مراجع، بمعدل إجمالي 695 مراجعا لـ91 عيادة بالمملكة.

العيادات نسائية
أشار البرنامج إلى أنه بدأ مشروع التوسع في عيادات الإقلاع عن التدخين بالسعودية منذ بداية عام 2014 بـ60 عيادة في جميع المناطق، حتى بلغت خلال العام الجاري 262 عيادة بالمراكز الصحية والمستشفيات الحكومية والمجمعات الطبية، ويتوفر في كل عيادة الاستشارات الطبية والخدمات العلاجية والمتابعة مابعد العلاج والتثقيف الصحي، فيما خصصت العيادات قسما خاصا بالنساء يتميزّ بالخصوصية والسرية.

نسب المراجعات
 كرست وزارة الصحة جهودها في هذا الإطار لتقديم الخدمات العلاجية والتوعوية في مضمار مكافحة التدخين، من خلال توفير كوادر طبية متدربة، حيث تم تدريب الكوادر من أطباء وممرضين على الدليل السعودي للإقلاع عن التدخين، عن طريق ورش العمل والندوات واستقطاب الكفاءات، لتقديم أحدث الطرق الطبية العلاجية والسلوكية والاستشارات الطبية، التي تتضمن بدائل النيكوتين والفارنكلين والبوبروبيون، ويتم صرفها مجانا لجميع المراجعين البالغ عددهم  127179 منهم 2982 من النساء.

دافع الصداقة
أوضح البرنامج أن الفئة العمرية الأكثر ترددا على العيادات الثابتة كانت مابين 31-40 عاما، بينما كان الأصدقاء من أهم الدوافع  لبدء الإقلاع عن آفة التدخين، فيما اتضح أن السجائر تشكل أكثر من 88 % في استخدام التبغ تليها الشيشة والمعسل، الأمر الذي دفع الوزارة لإطلاق العيادة المتنقلة، وهي مشروع غير تقليدي تبنته  تحت شعار «بطلت»، للوصول لأكبر عدد من المراجعين في الأماكن العامة وأماكن التنزه، والعمل بحيث يسهل وصولهم لها لكسر الحاجز النفسي الذي قد يجده البعض في زيارة العيادة الثابتة.

فترات مختلفة
بينما انطلقت أول عيادة عام 2014 بمدينة جدة وانتشرت في جميع مناطق المملكة، وتجاوز عددها 50 عيادة متنقلة، بمختلف مناطق المملكة بالمراكز التجارية والمنشآت الخاصة والحكومية، واختلفت مدة إقامتها بفترات مختلفة، بلغ عدد مراجعي العيادات المتنقلة 22564 مراجعا بنسبة 7.6 % من النساء، بينما في العيادات الثابتة كانت نسبة النساء لم تتجاوز 1 % من العدد الإجمالي لمراجعي العيادات الثابتة، وذلك لخصوصية المكان كونه مكانا عاما يقصده الجميع.

ربط إلكتروني
تم تفعيل برنامج إلكتروني لتقديم أفضل جودة للمراجعين، حيث كان أول نظام إلكتروني على مستوى الشرق الأوسط يربط عيادات الإقلاع عن التدخين في جميع مناطق المملكة الثابتة والمتنقلة، لتسجيل بيانات المراجعين وخطوات العلاج وزيارات المتابعة والتقييم، بالإضافة إلى قياس نسبة الإقلاع عن التدخين ضمن مراجعي العيادات، التي وصلت إلى 39.8 % عام 2017.






أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي