بوابة الاعضاء
تقنيات حديثة للعلاج الإشعاعي الإلكتروني بمدينة الملك عبدالله بالعاصمة المقدسة
29 مايو 2018 | 0 تعليق | 267 مشاهدة
(لا يوجد تقييم حتى الآن)
Loading...

الجودة الصحية (متابعات) ندى العصيمي

أعلنت مدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة عن البدء باستخدام تقنية الإشعاع الداخلي الإلكتروني خلال العمليات الجراحية والمعروف بـ(IORT).
وأبانت المدينة أن هذه التقنية تعد من أحدث التقنيات المتقدمة التي تسمح لأطباء العلاج الإشعاعي الانضمام لأطباء الجراحة أثناء بعض عمليات الأورام، وذلك لعلاج بقايا الورم التي يصعب استئصالها أو لتعقيم المنطقة المحتمل وجود بها بقايا ميكروسكوبية للورم، وتسمح بإعطاء جرعة إشعاعية كبيرة مسلطة على منطقة الورم مباشرةً بعد الاستئصال قبل إغلاق الجرح، مما يتيح التعامل بشكل مباشر دون المساس بالمناطق السليمة المحيطة للورم بكفاءة ودقة عالية، وذلك لمنع نمو الورم مرة أخرى.
وأضافت أن من مميزات التقنية أنها تسمح بالتدخل لفريق العلاج الإشعاعي مباشرة خلال العملية ضمن فريق طبي تكاملي من عدة تخصصات تشمل الجراحين وأطباء وفيزيائي وفنيي العلاج الإشعاعي والتخدير والتمريض والهندسة الطبية، وبالتالي يحصل المريض على أكثر من علاج بنفس الوقت من جراحة وعلاج إشعاعي، مما يوفر الوقت على الفريق الطبي والمريض ويعجل من وقت العلاج والاستشفاء ويرفع نسبة الدقة في الأداء والنتائج.






أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي