بوابة الاعضاء
وفاتان وغيبوبة بمركز الكلى.. و«الصحة»: ليست مسؤوليتنا!
01 يونيو 2018 | 0 تعليق | 107 مشاهدة
(لا يوجد تقييم حتى الآن)
Loading...

الجودة الصحية (متابعات) أحلام الصبحي

وسط موجة من الانتقادات الحادة للوضع الصحي في محافظة بيشة، والاتهامات المتبادلة بين ذوي متوفين يدّعون أن مركز غسيل الكلى هو المتسبب في الوفاة، ونفي من الصحة في البيان الذي صدر «فجر» أمس (الأربعاء)، يشير إلى أن الإهمال هو السبب، ولكن تبقى الحقيقة غائبة، الأمر الذي أجبر عدد من رواد مواقع التواصل إلى طلب تشكيل لجنة عاجلة للتحقيق في الوفاتين، والحالة الثالثة التي دخلت في غيبوبة.

 

وفي التفاصيل، اتهمت عائلتان بمحافظة بيشة مركز غسيل الكلى بالمحافظة بالتسبب في وفاة سيدة ودخول أخرى بحالة غيبوبة. وأكدت مصادر «عكاظ» وجود حالة وفاة ثانية لرجل أربعيني مصاب بالفشل الكلوي (السبت) الماضي، وكانت آخر جلسة غسيل أُجريت له بالمركز يوم (الأربعاء) الذي قبله.

 

وقال شقيق المتوفاة عون يحيى العامري لـ«عكاظ»: إن شقيقته مصابة بالفشل الكلوي منذ 3 أعوام وتجري الغسيل بالمركز، وفي جلستها الأخيرة (الأربعاء) الماضي (السادسة مساء) كان ضغطها مرتفعا ورغم قياسه من قبل المركز تم إجراء الغسيل، وخرجت من المركز الساعة 11 ليلا، وبعد وصولها المنزل انتكست حالتها وأصيبت بحالة إغماء ونقلت لمستشفى الملك عبدالله بواسطة الهلال الأحمر، وبعد وصولها المستشفى أفاد الأطباء بأن ضغطها مرتفع وتسبب في انفجار بشرايين الدماغ وحصل لها نزيف حاد بالمخ، وتم إجراء عملية لها لكنها توفيت ليلة البارحة الأولى، مشيرا إلى أنهم يتهمون مركز الكلى بالتسبب بوفاة شقيقتهم.

 

ومن جانبه، أكد عامر سعد (شقيق السيدة المنومة بالعناية المركزة بمستشفى الملك عبدالله ببيشة) لـ«عكاظ» أنهم أرسلوا شكوى لوزارة الصحة عبر (937) يتهمون فيها مركز الغسيل بالتسبب في دخول شقيقتهم بحالة غيبوبة (الثلاثاء) الماضي بعد إصابتها بنزيف حاد بالمخ، موضحا أن حالتها الصحية انتكست بعد جلسة الغسيل الكلوي.

 

وأكدت الشؤون الصحية بمحافظة بيشة في بيان لها أن مركز غسيل الكلى يراجعه يوميا أكثر من 100 مريض يتلقون الغسيل بانتظام بجودة وإجراءات سلامة بكوادر طبية من (5 أطباء واستشاري وأخصائيين لأمراض الكلى و22 ممرضة وإداريين وأخصائيي اجتماعي وتغذية).

 

وأشار البيان إلى أنه لا صحة لما نشر بوسائل التواصل الاجتماعي أن سبب الوفاة ناتج من الإجراءات الطبية المقدمة للمرضى خلال جلسات الغسيل، وأنه لا علاقة لوفاة الحالات المشار إليها بخدمة المركز وإجراءات الغسيل، وإنما ذلك مرتبط بارتفاع الضغط لدى الحالات نتيجة إهمال أو عدم انتظام في أخذ جرعات أدوية الضغط في منازلهم، إضافة إلى عدم انتظام بعض المرضى في الغسيل حسب جدول الغسيل المثالي (3 جلسات في الأسبوع).

 

وأوضح البيان أنه لا يوجد مريض كلى بمركز الأمير سلطان لأمراض الكلى بمحافظة بيشة سبق أن تعرض لغيبوبة أثناء الغسيل. ونشير إلى أن عدم انتظام وارتفاع ضغط الدم المفاجئ والمستمر من مضاعفات الفشل الكلوي والأوعية الدموية لمريض الفشل الكلوي وتكون غير قابلة للتكيف مع الارتفاع المفاجئ في ضغط الدم، ما يؤدي إلى نزيف في أي عضو بالجسم، إضافة إلى تغير نظام علاج الضغط بسبب شهر رمضان يؤدي إلى عدم انتظام ضغط الدم، وكذلك تغيير نظام الأكل للمريض يؤدي إلى نفس المضاعفات.

 

ونهيب بالجميع ضرورة استقاء المعلومة من مصدرها وعدم الانجراف خلف الشائعات التي تثير الرأي العام وتزعزع الثقة بين المنشأة الصحية والمستفيد دون التثبت من صحتها أو الهدف منها.






أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي