بوابة الاعضاء
أسرة شاب متوفى تتهم مستشفى بالوقوع في خطأ طبي
01 يونيو 2018 | 0 تعليق | 62 مشاهدة
(لا يوجد تقييم حتى الآن)
Loading...

الجودة الصحية (متابعات) أحلام الصبحي

وجهت أسرة آل مفرح أصابع الاتهام لمستشفى عسير المركزي لتسببه في خطأ طبي أدى إلى وفاة ابنهم، الشاب عبدالله يحيى آل مفرح، البالغ من العمر «29 عاما»، مؤكدة أن المستشفى لم يتجاوب معهم في أي تساؤلات، حتى إن التقرير الطبي لم يتم تزويدهم به، ولم يفصح لأسرة المريض عن أسباب الوفاة، في الوقت الذي حولت صحة عسير كامل القضية إلى الهيئة الصحية الشرعية بعسير.

تفاصيل المعاناة 
تقدمت أسرة الشاب بشكوى إلى صحيفة «الوطن» بعد أن رفعت العديد من الشكاوى إلى الجهات ذات العلاقة ووزير الصحة، وتحدث خالد يحيى آل مفرح، شقيق الشاب المتوفى، وسرد تفاصيل القضية قائلا «تعرض شقيقي لحادث مروري في 20 من شهر شعبان، وتم نقله على الفور من الحادث إلى مستشفى أحد رفيدة، وبعدها في نفس اليوم تم نقله إلى مستشفى عسير المركزي».
وأشار«آل مفرح» إلى أنه «تم استقبال الحالة بشكل سيئ، وأن موظف البوابة ما كان متواجدا والطبيب المختص لم يصل إلا متأخرا، وتم تشخيص حالته وثبت وجود كسر بالظهر ونزيف بالرئة، بعدها قرروا تنويمه في قسم التنويم العادي علما بأنه لم يتم الكشف عليه بطريقة جيدة».
وأضاف «آل مفرح»: «حضر إخصائي أشعة وذكر لوالدي أنهم بحاجة لأخذه لغرفة الأشعه، وبعدها ذكروا أنه لا حاجة للأشعة، لأن طبيب المخ والأعصاب قرر إجراء العملية ودخل غرفة العمليات الساعة الواحدة ظهرا، وفِي جميع حالاته التي ذكرت أعلاه، كان المريض يتنفس بشكل طبيعي ويتكلم ويعي بنسبة 100%، وبعد ذلك بساعة تقريبا الساعة 2 ظهرا، قرروا إلغاء العملية بدون سبب يذكر».
وتابع: «بعدها طلع أخي من غرفة العمليات الساعة 5 عصرا، علما بأنه قد ألغيت العملية من الساعة 2 ظهرا، وأثناء استقباله من الفريق الطبي بالعناية المركزة كان في وضع متدهور، وكان طبيب الطوارئ زعلان، وحدث نقاش بينه وبين الفريق الذي قام بنقله من غرفة العمليات، ولَم نعلم السبب، وكان فاقد الوعي تماما». 
وبين «آل مفرح» أنه «اتضح لنا بعد ملا حظتنا للارتباك في غرفة العناية وبشهادة أحد منسوبي المستشفى أنه تعرض لخطأ طبي، لكن لم تتم إفادتنا بأي تقرير، ولم يوضح لنا الأسباب، ثم توفي الشاب يوم الجمعة 2 رمضان»، مشيرا إلى أنهم إلى الآن «لا يعرفون سبب الوفاة، ولَم نعطَ أي اهتمام أو تقرير طبي». 
وطالبت أسرة آل مفرح بأن«يفصح بشكل واضح عن أسباب الوفاة والخطأ الطبي الذي تعرض له الشاب عبدالله، وبمحاسبة المتسبب، إنصافا لهم ممن تسبب في وفاة أبنهم».

4 أيام لرد 
منذ أن وصلت شكوى المواطن إلى «الوطن» سعينا لأخذ رأي الصحة لتكتمل عناصر الخبر وأخذ رأي الطرفين، واجهنا صعوبة الرد وبعد مضى أكثر من 4 أيام وردتنا إجابة الشؤون الصحية بمنطقة عسير، وبينت في تصريحها أن والد المتوفى تقدم بشكوى رسمية للمديرية ووجه مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الدكتور محمد بن علي الهبدان بتشكيل لجنة للتحقيق في شكوى المواطن والتحفظ على الملف الطبي ومراجعة جميع الإجراءات التي تم اتخاذها منذ استقبال الحالة حتى وفاته.
وتم شخوص اللجنة المعنية للمستشفى، وتحويل كامل أوراق القضية إلى الهيئة الصحية الشرعية للفصل فيها، كونها حالة وفاة بحكم الاختصاص.
 

 20 شعبان «آل مفرح» تتعرض لحادث مروري 
حُول المريض إلى مستشفى عسير المركزي في نفس اليوم
 مستشفى أحد رفيدة استقبل الحالة عقب  الحادث 
ثبت وجود كسر بالظهر ونزيف بالرئة بعد تشخيص حالته
2 رمضان المريض  ينتقل إلى رحمة الله






أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي