بوابة الاعضاء
سمعة “صحة الطائف”.. ملف “الشكاوى الكيدية” يسدل ستاره بحكم وتأييد وزاري
05 أغسطس 2018 | 0 تعليق | 182 مشاهدة
(لا يوجد تقييم حتى الآن)
Loading...
الجودة الصحية (متابعات) ايلاف المسعودي

بعد مرور عام كامل من المراجعات ولجان التحقيق حيال عدد من شكاوى بعض موظفي “صحة الطائف” التي انتشرت بــ”الواتساب”، ومواقع التواصل الاجتماعي، أقرّت اللجان القرارات المتخذة بحق الموظفين، وأيّدت الشؤون القانونية بالوزارة إجراءات “صحة الطائف”، والتي كان آخرها إيقاف راتب أحد موظفيها؛ لعدم تنفيذه قرار التكليف للعمل بأحد المستشفيات.

وعلمت “سبق” أن الشؤون القانونية بوزارة الصحة أيّدت قرار “صحة الطائف”، وألزمت الموظف بتنفيذ القرار، واحتساب أيام عدم تنفيذ القرار غياباً عن العمل، وإخضاعه لنظام الفصل في حال عدم التنفيذ.

واتبع عدد من الموظفين طرقاً متعددة لتشويه سمعة قياديين بـ”صحة الطائف”، حيث أصدرت المحكمة الجزائية بالطائف حكماً على موظف في أحد المستشفيات الحكومية الكبرى بالطائف، بعد إقامة دعوى ضده لقاء قيامه بتقديم شكاوى كيدية مختلفة، حيث تضمّن الحكم ما نصه: “أخذ التعهد الشديد على المدعى عليه بعدم العودة لما بدرَ منه من إقحام الألفاظ غير الحسنة في شكاواه، وعدم الإكثار من تقديم الشكاوى ضد المدعي؛ لأن ذلك ينتج عنه أذية المدعي وإساءة سمعته”، كما جرى إفهام الموظف المدعى عليه تعليمات الاستئناف.

يأتي ذلك بعد أن تقدم الموظف بالكثير من الشكاوى ضد إدارة المستشفى في أوقاتٍ مختلفة، ولم يثبت صحة أيّ من تلك الشكاوى المختلفة، وتمت إقامة دعوى من أحد القياديين لدى المحكمة الشرعية من أجل إيقاف ضرر الموظف وإصدار الحكم اللازم ضده، باعتبار أنَّ ضرر الشكاوى يضر بسمعة المستشفى والعاملين فيه، في ظل عدم صحة تلك الشكاوى المختلفة، كما أنه ورد مؤخراً خطاب من مقام وزارة الصحة يؤيد كل الإجراءات المتخذة ضد الموظف من مديرية الشؤون الصحية بالطائف.

يشار إلى أن بعض الموظفين في بعض الإدارات الحكومية لا يتخذون المسلك النظامي، ويتفرغون دائماً للشكاوى وإثارة المشاكل، مما يؤثر على سير العمل من خلال ترويج الرسائل والاتهامات دون إثباتها، وهو ما دفعَ “صحة الطائف” لرصد تلك الشائعات، واتخاذ الإجراء النظامي بحق أصحابها من خلال القنوات الرسمية.






أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي