بوابة الاعضاء
إجراءات «مشددة» لضمان جودة مياه الشرب والغسل الكلوي في المنشآت الصحية
12 أكتوبر 2018 | 0 تعليق | 42 مشاهدة
(لا يوجد تقييم حتى الآن)
Loading...

الجودة الصحية (متابعات) أحلام الصبحي

 

شددت وزارة الصحة الإجراءات المتعلقة في مياه الشرب واستعمالات مياه الصرف الصحي، والمياه المستخدمة في الغسل الكلوي، لضمان سلامة المرضى والمراجعين والعاملين في هذه المنشآت.

وأصدرت الوزارة دليل سياسات وإجراءات العمل لبرامج صحة البيئة في المنشآت الصحية، وشدد الدليل الموجه لجميع المنشآت الصحية، على ضرورة مراقبة برامج الجودة والإجراءات المتبعة والتعامل مع المشكلات البيئية بطرق طبية، ومنها مياه الشرب، وكيفية معالجة مياه الصرف الصحي، وحظر استخدامها إلا في حالات معينة، إضافة إلى التأكد من سلامة محطات المياه المخصصة لمرضى الغسل الكلوي.

وأوضحت إدارة صحة البيئة في الوزارة أن توحيد سياسات وإجراءات العمل بأنشطة صحة البيئة في المنشآت من خلال التزام المعايير البيئية والصحية، ما يتطلب التعاون والتنسيق بين أقسام عدة، منها مكافحة العدوى، والصيانة، والتغذية، وأقسام اخرى تتعلق في الأمراض المزمنة، ومنها قسم غسل الكلى.

 

واحتوى الدليل الآليات المتبعة في المغاسل ومكافحة الحشرات وآفات الصحة العامة والمواقع المستثمرة. وطالبت الإدارة بالبدء في تنفيذ برنامج مراقبة جودة مياه الشرب من خلال أخذ عينات من نقاط مختلفة للمياه داخل المؤسسة الصحية، لإجراء الفحوصات المطلوبة لضمان صلاحيتها للاستخدام الآدمي. وحددت الإدارة معايير جودة مياه الشرب، وهي معايير فيزيائية وكيمائية وجرثومية وإشعاعية يتطلب توافرها في مياه الشرب الصالحة للاستهلاك الآدمي.

ويتوجب على إدارة المنشأة – بحسب الدليل – توفير المياه الصالحة للشرب بحسب المواصفات السعودية لمياه الشرب غير المعبأة، ويقوم قسم صحة البيئة أو الصحة العامة في المنشأة بمراقبة جودة المياه. وتتضمن الخطة جدولاً زمنياً لأخذ العينات ونقاط أخذها ودوريتها وطريقة حفظها وإرسالها، والتأكد من فعالية واستمرار برامج الصيانة في المنشأة الصحية التي تشمل الرصد والتفتيش والتنظيف والتطهير لشبكة إمداد المياه، وفي حال حدوث أي تضرر لشبكة توزيع المياه يمكن أن يسبب تلوث شبكة إمدادات المياه يجب إبلاغ قسم مكافحة العدوى، مع ضرورة تطهير الصهاريج والخزانات والتأكد من نسبة المواد المسموحة من غير المسموحة.

ونوهت الإدارة بأهمية معالجة مياه الصرف الصحي في المنشآت الصحية بحسب المواصفات المعتمدة والواردة في نظام مياه الصرف الصحي، ويلتزم قسم صحة البيئة أو الصحة العامة في المنشأة مراقبة جودة مياه الصرف الصحي المعالجة من خلال مراقبة عمل المحطة والتأكد من إجراء الفحوصات الدورية المطلوبة ومطابقتها المعتمدة.

وتلتزم وحدات صحة البيئة تزويد إدارة الصيانة والشركة المشغلة للمحطة الملاحظات التي تم رصدها للعمل على تلافيها والمتابعة للتأكد بأنه تم اتخاذ الإجراءات التصحيحية، إضافة إلى التحقق من عدم وجود أي تسربات لمياه الصرف الصحي خارج الشبكة والتحقق من عدم وجود رواسب فيها.

وسمحت الإدارة باستخدام مياه الصرف المعالجة في الري المقيد للمنشأة الصحية (ري المسحطات الخضراء والأشجار)، ويحظر استخدامها في زراعة الخضروات والفواكة، إذ تم تزويد جميع المنشآت بلوحات إرشادية للمراجعين عن استعمال مياه الصرف المعالجة لري المسطحات الخضراء.

وتجنباً لحدوث الأمراض أو مضاعفات للعاملين في محطات المعالجة؛ لا بد من استخدام وسائل الحماية الشخصية والتطعيم ضد الكوليرا والتفوئيد والتهاب الكبد الوبائي والكشف الطبي الدوري مرة كل عام على الأقل، مع وجود ملف طبي لجميع العاملين.

واحتوى الدليل على السياسات الحديثة لإجراءات صحة البيئة لبعض الأمراض، ومنها مراقبة جودة مياه الغسيل الكلوي، إذ لا بد من التحقق من سلامة محطات المعالجة وجودة المياه المستخدمة في أنظمة غسل الكلى، وخلوها من الملوثات التي تؤثر على سلامة المرضى، من خلال عمل الفحوصات المطلوبة للمياه المعالجة وفقاً للضوابط والتحقق من تطبيق الاشتراطات الصحية المطلوبة.

 
 





أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي