بوابة الاعضاء
“سعود الطبية” وجمعية “ساعد” تتفقان على دعم مرضى التصلب العصبي المتعدد
10 نوفمبر 2018 | 0 تعليق | 79 مشاهدة
(لا يوجد تقييم حتى الآن)
Loading...

الجودة الصحية (متابعات) أحمد الحسن

أبرمت مدينة الملك سعود الطبية اتفاقية شراكة استراتيجية مع جمعية “ساعد” الأهلية، لدعم مرضى التصلب العصبي المتعدد، وهي بداية تعاون بين الطرفين في كل ما من شأنه دعم مرضى التصلب وذويهم، بهدف تمكينهم من التعايش مع المرض، وتسهيل إجراءات الخدمات الصحية، وتنفيذ العديد من الأنشطة العلمية والتوعوية حول مرض التصلب للممارسين الصحيين، وأيضًا كافة أفراد المجتمع.

وتفصيلًا: وقَّع الاتفاقية المدير التنفيذي لمدينة الملك سعود الطبية الدكتور هيثم الفلاح، فيما مثلت جمعية “ساعد” رئيسة مجلس الإدارة آسيا آل الشيخ، وحضر التوقيع عددٌ من منسوبي المدينة والجمعية.

ومن جانبه، قال الدكتور هيثم الفلاح: إن عقد الشراكة بين المدينة الجمعية سيساهم في تعزيز الصورة الإيجابية للمدينة لدى المجتمع، من خلال إبراز المستوى العالي لالتزام المدينة بالمسؤولية الاجتماعية عبر تعاقدها مع جمعية “ساعد”، ومدّ يد العون لمرضى التصلب بهدف التخفيف عن معاناتهم وآلامهم.

وأشار “الفلاح” إلى أن شريحة مرضى التصلب العصبي المتعدد بدأت في الازدياد، وتحتاج إلى دعم حقيقي، ونحتاج نحن كمؤسسات صحية إلى شريك ثالث، وجهة تكون أقرب للمريض، ولا بد أن نعرف أن العلاج الذي تقدمه المستشفيات كبير جدًّا والنتائج جيدة جدًّا، لكن حاجة المريض الاجتماعية والدعم النفسي لهما دور كبير في تغلب المرضى على ظروفهم الصحية، ولاحظنا أن مرضى التصلب العصبي مرتاحون مع جمعية “ساعد”.

وأضاف “الفلاح”: مدينة الملك سعود الطبية على أتمّ الاستعداد لعلاج مرضى “ساعد” بجميع الطواقم المتخصصة والمعنية بالمرض، وسوف تكون الجمعية جسرًا لوصول المصابين بالمرض إليهم.

وفي ذات السياق، أبدت رئيسة جمعية “ساعد” آسيا آل الشيخ كامل سرورها بإتمام الاتفاقية والتعاون الكبير من قبل المستشفى، مشيرة إلى أنها تتطلع دائمًا لعقد الشراكات والاتفاقيات مع كافة الجهات المرتبطة بمرض التصلب لتقديم الدعم النفسي والمادي والاجتماعي لهم ولذويهم.

وأفادت “آل الشيخ” بأن هناك ارتفاعًا ملحوظًا في مستوى الثقافة حول مرض التصلب العصبي المتعدد؛ وهو ما يساعد على علاج المرض عضويًّا ونفسيًّا، بفضل جهود المتطوعين والعاملين في الجمعيات المتخصصة.

ومن جانبه حثّ عضو مجلس الإدارة رئيس لجنة العلاقات العامة والإعلام بجمعية “ساعد” “عبدالله الحربي”، مؤسسات الدولة الصحية على دعم الجمعيات التي تعنى بالمرضى، مؤكدًا أن التعاون الذي تم بين مدينة الملك سعود الطبية و”ساعد” سيساهم في خدمة الوطن والمواطن.

وأشار إلى أن الجمعية الخيرية لدعم مرضى التصلب العصبي المتعدد “ساعد” تأسست في مطلع عام 2016، وتستهدف عدداً كبيراً من المصابين في المملكة، ويضم مجلس إدارتها عدداً من الأطباء العاملين في الحقل الصحي والإداري والإعلامي.






أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي