بوابة الاعضاء
الوقاية 75% من فرص تحقيق متوسط عمر الإنسان 80 عاماً
08 مارس 2019 | 0 تعليق | 76 مشاهدة
(لا يوجد تقييم حتى الآن)
Loading...

الجودة الصحية (متابعات) أحلام الصبحي

أكد وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، أنه حسب دراسات الوزارة، فإن الوقاية تمثل أكثر من 75% من الفرص القادمة لتحقيق متوسط العمر لدى الإنسان 80 عامًا.

 

جاء ذلك خلال زيارته أمس مركز الملك سلمان الاجتماعي يرافقه وكيل الوزارة للخدمات العلاجية الدكتور طريف الأعمى، ووكيل الوزارة المساعد للصحة الوقائية عبدالله عسيري وعدد من كبار منسوبي الوزارة. وأضاف «مركز الملك سلمان الاجتماعي يعمل على تحقيق هذا الهدف، وبعد أن رأيت الجهود الجبارة التي تقدم فيه أتمنى أن يكون لدينا 100 مركز مثل مركز الملك سلمان الاجتماعي».

 

وكان في استقبال الربيعة لدى وصوله المركز رئيس مجلس إدارة مركز الملك سلمان الاجتماعي عبدالله العلي النعيم، ونائبه الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان، ونائب المدير العام والمشرف العام على مشاريع التطوير والتوسعة الأميرة الجوهرة بنت سعود بن ثنيان، وعدد من منسوبي المركز.

 

وتأتي هذه الزيارة ضمن أهداف برنامج وصل وتواصل، الذي يشرف عليه الأمير سعود بن عبدالله، التي يسعى من خلالها البرنامج إلى الالتقاء بالمسؤولين في القطاعات الثلاث، وبحث سبل التكامل والتكاتف لتنسيق الجهود المجتمعية، وتعميق الأثر التكاملي من خلال منصة مجتمعية هامة وحيوية عبر مركز الملك سلمان الاجتماعي، باعتباره المركز الحاضن الرئيس للبرنامج.

 

واشتملت الزيارة على عرض مرئي قدمته الأميرة الجوهرة بنت سعود بن ثنيان، استعرضت خلاله أهم محطات المركز وخدماته وخططه الإستراتيجية، وتوجهاته المستقبلية التي يعمل عليها، والتي تتواءم في توجهها مع رؤية المملكة 2030، إضافة إلى التقاء أهداف المركز مع مبادرات وزارة الصحة، موضحة أن المركز لديه من الإمكانات والقدرات التي تؤهله ليكون منصة وطنية فاعلة، ونافذة مجتمعية حيوية، يمكن توظيفها لتمكين الشراكات الرائدة التي تعي بأن المسؤولية الاجتماعية لم تعد ترفًا، بل واجبًا وطنيًا.

 

عقب ذلك قام الوفد بعمل جولة تعريفية شاملة لمرافق وخدمات المركز.

 

من جانبه، أكد الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان أن المركز يسعى من خلال البرنامج الواعد وصل وتواصل إلى المساهمة في إيجاد مجتمع حيوي، وترسيخ مفاهيم الوفاء والعطاء، والمحافظة على مفهوم القدوة وجسر الفجوة بين الأجيال وفاءً للأجيال السابقة، ونقلًا لخبراتهم وتجاربهم في الشباب لإطلاق قدراتهم وضمان استدامة العطاء وتنمية المجتمع، من خلال بناء علاقات مجتمعية بأثر إيجابي” وفي ختام الزيارة قدم نائب رئيس مجلس الإدارة الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان بطاقة عضوية الشرفية لوزير الصحة ولوكيل الوزارة للخدمات العلاجية ولوكيل الوزارة للصحة الوقائية.

 

بعد ذلك توجه الربيعة والوفد المرافق له لزيارة مستشفى واحة الصحة للرعاية الصحية، التابع لمركز الملك سلمان الاجتماعي حيث كان في استقباله مدير عام المستشفى عثمان العوهلي وعدد من منسوبي المستشفى.

 

و قدم المدير الطبي الدكتور لؤي الخميس شرحًا وافيًا عن الخدمات التي يقدمها المستشفى لرعاية ومساندة مرضى الإقامة الدائمة والنقـاهة وخدمات الرعاية الصحية المنزلية.






أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي