بوابة الاعضاء
60 موقعاً تقدم خدمات طبية للمعتمرين وزوار المسجد الحرام في “رمضان”
10 مايو 2019 | 0 تعليق | 129 مشاهدة
(لا يوجد تقييم حتى الآن)
Loading...

الجودة الصحية (متابعات) أحلام الصبحي

تقدم المديرية العامة للشؤون الصحية في مكة المكرمة، خدماتها للمعتمرين ولزوار بيت الله الحرام في شهر رمضان المبارك عبر 10 مستشفيات و54 مركزاً صحياً للرعاية الأولية، موزعة في 60 موقعاً ضمن خطتها الموسمية لشهر رمضان المبارك، ويتم تقديم الرعاية الطبية والوقائية للمعتمرين خلال شهر رمضان منذ دخولهم إلى المملكة عبر منافذها الجوية والبرية والبحرية، وصولاً لمكة المكرمة وحتى مغادرتهم لأوطانهم سالمين غانمين.

وتقدم الخدمة “الوقائية والعلاجية” عبر المراكز الصحية المنتشرة في المنافذ البحرية مثل ميناء جدة الإسلامي، والجوية في مدينة الحجاج في مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، والبرية بواسطة الفرق المنتشرة على الخطوط السريعة ومحطة قطار الحرمين، إذ يتم من خلال المراكز مناظرة القادمين عبر الطائرات والبواخر من الدول الموبوءة والمحجرية وتطعيم من لم يحمل شهادات التطعيم, وتطبيق الاشتراطات الصحية والعلاجية عليهم، من خلال مناظرة الحالات المرضية وعمل التحاليل والفحوصات اللازمة لها، وتقديم العلاج ومن ثم نقل المرضى إلى المستشفيات.

وقالت صحة مكة المكرمة، إنها أعدت أربعة مراكز صحية لتقديم الخدمات والرعاية الطبية للمعتمرين، إضافة إلى مستشفى الحرم ومستشفى أجياد للطوارئ، وتقوم مراكز الطوارئ بتقديم الخدمات العلاجية كأقسام الطوارئ والعناية المركزة للحالات الطارئة والعاجلة والحادة من خلال المراكز التي يتم العمل بثلاثة منها في موسمي الحج ورمضان على مدار الساعة”.

 

وأضافت:”تشمل المراكز مركز رقم 1 في الدور الاول من باب 85 إلى باب 88 في توسعة الملك فهد في الجهة الغربية من المسجد الحرام، ومركز رقم 2 بجوار باب السلام في قبو المسعى في الجهة الشرقية من المسجد الحرام، حيث يتم العمل بهذا المركز طوال العام على فترتين صباحية ومسائية، ومركز رقم 3 الدور الأرضي بجوار باب المروة، ومركز رقم 4 الدور الأول بجوار جسر أجياد”.

كما تشارك مستشفيي الحرم وطوارئ أجياد بتقديم الخدمات الطبية باستقبال الحالات الحرجة والطارئة والحادة في قسم الطوارئ على مدار الساعة، حيث يقع مستشفى الحرم في منطقة الشامية في ساحة توسعة الملك عبدالله من الجهة الشمالية وتعمل بموسمي الحج ورمضان، وتحتوى على قسم للعناية المركزة وسعتها 15 سريراً، وغرفة عزل مجهزة بأحدث الأجهزة الطبية مثل التنفس الاصطناعي ومراقبة المرضى ومضخات الحقن، إضافة إلى قسم الطوارئ وسعته سبع أسرة مجهز بأحدث الأجهزة، بما فيها 2 سرير إنعاش قلبي رئوي، وجهاز تنفس اصطناعي ثابت وآخر متنقل، وقسم للملاحظة وسعته 12 سريراً مجهزة بأحدث الأجهزة”.

ويستقبل مستشفى أجياد للطوارئ الواقع بجوار الحرم المكي الشريف الحالات الحرجة والطارئة والحادة في قسم الطوارئ على مدار الساعة، ويحتوي على قسم العناية المركزة الذي يستقبل الحالات غير التخصصية وغير الجراحية وسعته 12 سريراً وكل سرير بغرفة منفصلة، إلى جانب غرفة واحدة للعزل ذات ضغط سالب مجهزة بأحدث الأجهزة الطبية.

كما يحتوي على قسم العناية القلبية الذي تبلغ سعته 8 أسرة مجهزة بأحدث الأجهزة، وجهاز موجات فوق صوتية ومحطة مراقبة مرضى مركزية على كونتر التمريض، وقسم الطوارئ.

وأكدت صحة مكة المكرمة أن مستشفيات النور التخصصي، حراء العام، الملك عبدالعزيز، الملك فيصل، الولادة والاطفال، ابن سيناء بحدا، مبنى الصحة النفسية التابع لمستشفى الملك عبدالعزيز، مدينة الملك عبدالله الطبية، تعمل وفق النظام المعمول به على مدار العام بما في ذلك موسم رمضان والمبارك.

يذكر أن مستشفيات مكة المكرمة قدمت خدماتها الطبية والعلاجية خلال الأسبوع الأخير من شهر شعبان الماضي لـ22988 حالة، وبلغ مجموع من تم إدخالهم إلى المستشفيات 1260 حالة، واستقبلت أقسام الطوارئ 19341، كما أجريت 147 عملية جراحية مجدولة، و254 طارئة، فيما تم استقبال 208 حالات ولادة، و154 مناظير، و1462 غسيل كلى، و118 عمليات يوم واحد، و44 عملية قسطرة.






أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي