بوابة الاعضاء
«صحة جدة» رداً على «حقوق الإنسان»: لا نقص في كوادر «شرق جدة»
17 مايو 2019 | 0 تعليق | 93 مشاهدة
(لا يوجد تقييم حتى الآن)
Loading...

الجودة الصحية (متابعات) أحلام الصبحي

قطعت مديرية الشؤون الصحية في جدة، بعدم صحة ادعاءات فرع الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان بمنطقة مكة المكرمة حول «نقص الكوادر الصحية في مستشفى شرق جدة».

 

وقالت في بيان لها أمس (الخميس): «عدد الكوادر الموجودة بالمستشفى يتناسب مع السعة السريرية الحالية وفق الخطط التشغيلية».

 

ونفت صحة جدة غياب آلية التعامل مع الحالات النفسية التي ترد لمستشفى شرق جدة، مشيرة إلى وجود قسم للصحة النفسية بالمستشفى، إضافة إلى وجود آلية مبلغة للعاملين بأقسام الطوارئ للتعامل مع الحالات النفسية.

 

وحول حالة هروب مريض نفسي من قسم الطوارئ، أوضحت أن المريض حضر لقسم الطوارئ بالمستشفى وتم استقباله ومعاينة حالته، إلا أنه طلب دخول دورة المياه وفوجئ الطاقم الطبي بهروبه، فيما تم التعامل مع الحالة حسب الإجراءات المتبعة بالتنسيق مع الجهات الأمنية في حينه.

 

وفيما يخص غياب التواجد الأمني لمباشرة حالات العنف الأسري والجنائية والمرورية، أفادت صحة جدة بوجود تنسيق مسبق مع شرطة المحافظة بهذا الخصوص وتم التوجيه من قبلهم لمركز شرطة الجامعة الذي يقع أمام بوابة الطوارئ لمباشرة الحالات الواردة للمستشفى.

 

وعن وجود أشخاص لهم ثلاث سنوات في المستشفى، قالت إن دور المنشآت الصحية تقديم الرعاية للمرضى المنومين والرفع للجهات الرسمية ذات العلاقة لاستكمال إجراءاتهم حسب الاختصاص. وأضافت «فيما يتعلق بأهمية توفير الخدمات الطبية التي يحتاجها المستشفى من قبل الشؤون الصحية في جدة مثل جراحة القلب، مركز غسيل الكلى، وغيرها، فإننا نود الإشارة إلى أن تحديد الخدمات الطبية التي يحتاجها المستشفى يتم من قبل إدارات ووكالات متخصصة في وزارة الصحة وفق دليل معتمد لتشغيل المستشفيات بناءً على السعة السريرية المعتمدة لها».

 

وتابعت «خدمات جراحة القلب من الخدمات التخصصية التي تقدمها صحة جدة من خلال مجمع الملك عبدالله الطبي ومستشفى الملك فهد العام بجدة، وذلك وفق الآلية المعتمدة من قبل وزارة الصحة، إذ يتم استقبال الحالات الطارئة في أي موقع ويتم التحويل متى ما دعت الحاجة للمستشفيات التخصصية».

 

واعتبرت صحة جدة أن مركز غسيل الكلى بمستشفى شرق جدة، أحد أهم المراكز في المحافظة ويقدم خدماته بالشكل اللازم منذ خمس سنوات، مؤكدة وجود لافتات في جميع أنحاء المستشفى لتعريف المرضى بحقوقهم، ومركز متخصص لخدمة المرضى وذويهم، ومركز تجربة المريض يعرف بحقوق المرضى وواجباتهم من لوحات إرشادية منتشرة في المستشفى، إضافة إلى توعية المرضى المنومين بالأقسام والمراجعين بالعيادات الخارجية، وتم أخيراً تدشين مبادرة «تسرني خدمتك» التي تقوم على تواجد موظفين بالأقسام الحيوية في المستشفى لتقديم المساعدة والدعم والتوعية بحقوق وواجبات المرضى. وأشارت صحة جدة إلى أنه إيماناً بأهمية دور الكوادر البشرية في تطوير العمل وكشف مكامن الخلل، خصصت الوزارة رقماً مجانياً لمنسوبيها لتقديم مقترحاتهم وشكاواهم إن وجدت، ليتم التعامل معها بكل سرية واحترافية.

 

ونوهت إلى أنه لا صحة لما ذكر حول نقل المرضى النفسيين لمستشفى الملك عبدالعزيز، موضحة أنه يتم التحويل إلى مجمع الأمل للصحة النفسية.






أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي