بوابة الاعضاء
حظر الحملات الإعلانية للمنشآت الصحية الخاصة
09 أكتوبر 2019 | 0 تعليق | 86 مشاهدة
(لا يوجد تقييم حتى الآن)
Loading...

الجودة الصحية (متابعات) عبير علي

حظرت وزارة الصحة على المنشآت الصحیة الخاصة القیام بحملات دعائیة وإعلانیة لھا، وحصرت ذلك في نطاق محدود بحیث لا يتعارض مع أخلاق المھنة، وأن يكون ذلك وفقا للمعايیر التي تحددھا اللائحة التنفیذية لنظام المؤسسات الصحیة الخاصة والتي يتم العمل بھا بعد أن تم تعديلھا، وحسب اللائحة التنفیذية التي حصلت علیھا «الوطن» فقد شملت عدة تعديلات، منھا حظر إعلان المنشآت الصحیة الخاصة عن نفسھا كدعاية وإعلان، حیث نصت على ألا يكون الإعلان مخالفا للآداب الشرعیة ولأخلاقیات الممارس الصحي المنصوص علیھما في دلیل أخلاقیات الممارس الصحي، ولا بد أن يكون الإعلان عن الممارسین الصحیین وفقا للاشتراطات التي وضعتھا اللائحة، وكذلك ضمن نظام مزاولة المھن الصحیة الصادرة بالمرسوم الملكي رقم م/ 59 بتاريخ 4-11-1426 .في الوقت الذي كانت قبل التعديل يجوز للمؤسسات الصحیة الخاصة أن تعلن عن نفسھا وفقا لضوابط ومعايیر محدودة من قبل الوزارة، واشتراطه للائحة نظام المؤسسات الصحیة الخاصة بأن تلتزم المنشأة بالمعايیر المتعلقة بالصلاحیات والامتیازات الإكلینیكیة الممنوحة للممارس الصحي في المستشفیات، وذلك بتعیین إنشاء لجنة داخلیة تسمى لجنة الاعتمادات والامتیازات الإكلینیكیة على أن تھتم ھذه اللجنة بمراجعة مؤھلات وخبرات الممارسین الصحیین لدى المؤسسة الصحیة الخاصة للتأكد من حصولھا على التعلیم والتدريب والخبرة .والمھارة اللازمة صلاحیات تقوم اللجنة الإكلینیكیة بمنح الممارسین الصحیین في المستشفى الصلاحیات والامتیازات الإكلینیكیة لتقديم خدمات الرعاية الطبیة للمرضى داخل المستشفى، ولا بد أن تراعي اللجنة عند إصدار قرار منح الصلاحیات التجھیزات والكوادر الطبیة المتوافرة في المستشفى، وعلى أن تكون لدى اللجنة سیاسات وإجراءات مكتوبة تحدد فیھا المسؤولیات في منح أو رفض أو إلغاء أو تعلیق أي امتیاز إكلینیكیة، وشددت اللائحة على أن تكون اللجنة برئاسة المدير الطبي وعضوية رؤساء الأقسام الأساسیة كالجراحة والباطنة والطوارئ والعناية المركزة ومدير إدارة الموارد البشرية وممثل عن إدارة المستشفى، وتقوم بالموافقة واعتماد جمیع الصلاحیات والامتیازات للممارسین الصحیین داخل المستشفى، على أن تتوافق مع تصنیف الھیئة السعودية للتخصصات الصحیة، على ألا يقل تصنیف الأطباء أعضاء اللجنة عن استشاري الإشراف الطبي حددت لائحة المنشآت الصحیة الخاصة على ألا يقوم الطبیب الاستشاري بالإشراف على أكثر من 30 سريرا والطبیب النائب على أكثر من 20 سريرا، وطبیب مقیم واحد على الأقل لكل 25 سريرا في كل فترة، وشددت اللائحة على أنه يجب توفیر الحد الأدنى من الأطباء والأخصائیین والفنیین والطاقم التمريضي بما يكفل تغطیة الخدمات الطبیة المساعدة كالمختبر والأشعة بشكل مستمر، وتكون حسبة التغطیة علمیا ولا تؤثر على سلامة المرضى بنوك الدم تم تعديل ما يتعلق ببنوك الدم بحیث يجب أن يتوافر في تلك البنوك التابعة للمستشفیات الخاصة طبیب أو نائب أول متخصص في بنوك الدم وعلم الأمراض الإكلینیكي مع خبرة لا تقل عن 3 سنوات في مجال بنوك الدم، مع توفیر الكوادر الثلاثة: أخصائي مختبر، وفني مختبر، وفني تمريض أو مساعد صحي سحب دم، واشتراطه اللائحة على جمیع بنوك الدم في تلك المنشآت الصحیة بإجراء الفحص أن تتم إحالة جمیع الحالات التي تظھر أنھا إيجابیة لوزارة الصحة حتى تقوم الوزارة بتسجیل المريض الاستكشافي لفیروس الكبد الوبائي ج، وذلك لتطبیق البرنامج الوطني الإزالة الفیروس الكبدي ج، على للبدء في العلاج الممرضون ٍ حددت اللائحة على أنه يجب على المنشآت الصحیة الخاصة تحديد عدد كاف من الممرضین بما يكفل تغطیة الخدمات الداخلیة والعیادات الخارجیة والإسعاف والعناية المركزة والعملیات، ويمكن الاستعانة بالمساعدين الإكلینیكیین والمساعدين الصحیین للعمل في العیادات الخارجیة، على أنه يجب توفیر قائمة الأطباء المناوبین على مدار الساعة في جمیع تخصصات المستشفى، ويلزم توفیر طبیب نائب وممرضتین لكل 10 ّ أسرة في قسم الطوارئ على مدار الساعة، على أن يكون الطبیب متخصصا في طب الطوارئ أو في تخصصات المستشفى الرئیسیة، بحیث توافق الخدمات الإسعافیة المقدمة مع تخصصات المستشفى وتوفیر غرفة عزل مكتملة التجھیزات وسیارة وإسعاف مجھزة لنقل الحالات الإسعافیة مع الالتزام بالضوابط، بحیث تتعلق في وجود رئیس قسم بحد أدنى طبیب استشاري أو نائب أول في تخصص طب الطوارئ، مع أن يراعي وجود سیاسیات نقل المرضى من الطوارئ لأقسام المستشفى






أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي