بوابة الاعضاء
الأرقام تكشف حاجة نجران للتخصصي
12 يناير 2020 | 0 تعليق | 280 مشاهدة

مجلة الجودة (متابعات) ايلاف المسعودي

كشفت الإحصائية السنوية لعام 2019، التي أعلنتها المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة نجران، عن كثافة المرضى المراجعين لمختلف المستشفيات ومراكز الرعاية الأولية والأقسام العلاجية بالمنطقة، فضلا عن تزايد عمليات تحويل بعضهم إلى المستشفيات التخصصية خارج نجران، وارتفاع عدد التذاكر المصروفة للمريض ومرافقيه إلى ثلاثة أضعاف، وسط مطالبة الأهالي بإنشاء مستشفى تخصصي أو مدينة طبية متكاملة، تضم جميع التخصصات والعيادات الطبية المؤهلة لتباشر الحالات وتقلص أعداد الإحالات الطبية المحولة للعلاج خارج المدينة. تحويل المرضى أظهرت الأرقام الخاصة بالمرضى المسجلين بالهيئة الطبية العامة بنجران لعام 1440، الذين تلقوا علاجهم خارج المنطقة في عدد من مستشفيات المملكة، عن تحويل 5191 حالة من بينها 70 حالة لغير السعوديين، وتفصيلًا حسب التشخيص تمثلت في:506 عيادات القلب، 293 عيادات الأنف والأذن، 91 عيادات النساء والتوليد، 149 أمراض الدم، 287 أورام صلبة، 298 عصبية، 534 باطنية، 1507 عيادات العيون، 456 عيادات العظام، 63 تنفسية، 202 جراحة، 27 تجميل، 430 أعصاب، 90 تأهيل، 25 زراعة كلى، 10 زراعة كبد، 27 زراعة نخاع، 2 زراعة قلب، 58 مسالك بولية، 35 أوعية دموية، 101 عقم. عناء السفر أجمع كل من المواطنين: محمد آل هتيلة وعلي بن جذيم وهمدان آل منصور، على أن التحويلات الطبية إلى خارج المنطقة تثقل كواهل المرضى وأسرهم، نتيجة عناء السفر والرخص الوظيفية من العمل. مؤكدين على أن تلك التحويلات تكبد وزارة الصحة مبالغ مالية كبيرة تزداد بشكل سنوي نتيجة ازدياد عدد المرضى المحولين، ومشيرين إلى أن تلك الإحالات ساهمت في الضغط على المراكز التخصصية وتحديدًا مدينة الرياض، مما أدى إلى تباعد المواعيد وبالتالي شكلت عبئًا كبيرًا من ضخ المصاريف الطبية دون البحث عن الحلول المناسبة، والتي تتلخص في ضم جميع مرضى المنطقة بمستشفى تخصصي. جهود الصحة بمتابعة من مدير عام الشؤون الصحية بنجران وعسير خالد عسيري ونائبه الدكتور إبراهيم بني هميم، احتلت منطقة نجران في إحصائيات وزارة الصحة لعام 2019، المرتبة الثانية من حيث مؤشرات الأداء في تجربة المريض ومركز البلاغات لمركز اتصال الصحة 937 بنسبة 97.08% في المؤشر العام، فيما اعتمد المركز السعودي الصحي SBAHI عددًا من المراكز الصحية التابعة لمنطقة نجران، وعددها 14 مركزًا، وهي على ثلاث مراحل. فيما جاءت أعداد المراجعين لأقسام وعيادات أبرز مستشفيات نجران (مستشفى الملك خالد)، على النحو التالي: 15019 حالة لقسم الغسيل الكلوي، 4510 مراجعا لمركز الأورام، 16825 مريضا لمركز السكري، وارتاد 1357 عيادة المناظير الجراحية، 196122 حالة للعيادات الخارجية. فيما تم تلقي العلاج بقسم الطوارئ 209807 فردا، وخضع 2197546 شخصا للفحوصات المخبرية من مختلف الجنسيات. وأجرى استشاريو وأطباء المستشفى العام المنصرم 8253 عملية جراحية، و128 عملية سمنة. وشهد مركز الأمير سلطان لأمراض القلب 103 عمليات قلب مفتوح، و1120 عملية قسطرة تشخيصية و960 قسطرة علاجية، فيما شهد مركز طب العيون بالمستشفى 1189 عملية تصحيح نظر و2005 عملية عيون. الطب النفسي أظهرت الإحصائية بمجمع الصحة النفسية بنجران خلال عام 2019، عن دخول 5049 حالة إلى قسم الطوارئ بالمجمع، وراجع العيادات 13521، فيما خضع 22 مريضا لجلسة تنظيم إيقاع المخ، وبلغت فحوصات المختبر13158، والإجراءات الإشعاعية 758، فيما قدم أطباء المجمع 64236 وصفة طبية صرفت للمرضى. آلية الصحة لتحويل المرضى داخل المملكة – يتم التنسيق لتحويل الحالات العاجلة، عن طريق الإدارة العامة للطوارئ بالوزارة. – دراسة الهيئة الطبية العامة بالمنطقة للحالات المرضية واتخاذ القرار وفقًا للرأي الطبي. – تتولى الوزارة تأمين تذاكر الإركاب مرجعًا، والتكاليف النثرية للمريض ومرافقه. – إذا كانت الحالة تستدعي النقل عن طريق الإخلاء الطبي يتم التنسيق مع الجهات المعنية. – لا يتم التحويل إلا بعد قناعة الأطباء بمدى إمكانية الاستفادة من الإحالة إلى مرفق صحي آخر. المراكز المرجعية لتحويل مرضى نجران العام الماضي – 1432 حالة إلى المستشفيات العامة بوزارة الصحة – 589 حالات إلى مدينة الملك سعود – 13 حالة إلى مدينة الملك عبدالله بمكة المكرمة – 70 حالة إلى مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام – 231 حالة إلى مستشفيات الحرس الوطني – 198 حالة إلى الخدمات الطبية بالقوات المسلحة – 207 حالة إلى الخدمات الطبية بوزارة الداخلية – 1730 حالة إلى مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث – 418 حالة إلى مستشفيات جامعية.






أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي