بوابة الاعضاء
لقاح مودرنا الأمريكي للقاح كورونا يظهر نتائج واعدة على القرده
30 يوليو 2020 | 0 تعليق | 215 مشاهدة

الجودة الصحية (متابعات) حنين المحمود

هذا اللقاح المضاد للفيروسات التاجية الذي طوره باحثون حكوميون و”مودرنا” مكن الحيوانات من إزالة العدوى بسرعة من رئتيها.

القرود التي تم إعطائها لقاح الفيروس التاجي مودرا ثم أصيب عمدا بفايروس كورونا كانت قادرة على محاربة الفيروس ، وتطهيرها بسرعة من رئتيهم ، وفقا لما ذكره الباحثون يوم الثلاثاء.

ولا تضمن النتائج أن يكون أداء اللقاح بنفس الطريقة لدى الناس، ولكن النتائج تعتبر مشجعة ومعلماً بارزاً في مكافحة الوباء. إذا فشل لقاح تجريبي في القرود ، وهذا ينظر إليه عموما على أنه علامة سيئة لقدرته على العمل في البشر. ويعتبر هذا النوع من الدراسة قيمة لأن إصابة الناس عن قصد، على الرغم من القيام به في بعض الأحيان، ليست ممارسة قياسية.

بدأت العيادات في جميع أنحاء البلاد يوم الاثنين تجربة المرحلة الثالثة لمرشحين اللقاح من مودرنا، وهي شركة للتكنولوجيا الحيوية مقرها في ماساتشوستس، بهدف تسجيل 30,000 شخص لاختبار السلامة والفعالية.

وقال الدكتور بارني غراهام، كبير مؤلفي تقرير في مجلة نيو إنجلاند جورنال اوف ميديسين، ونائب مدير مركز أبحاث اللقاحات في المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية: “تم إزالة الفيروس بسرعة كبيرة في الحيوانات التي تم تطعيمها. 






أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي