بوابة الاعضاء
الالتهاب الرئوي (Pneumonia)
27 أبريل 2016 | 0 تعليق | 1467 مشاهدة
(لا يوجد تقييم حتى الآن)
Loading...

تقرير الجودة الصحية_إعداد: عبدالرحمن المحمادي

 

الاتهاب الرئوي هو التهاب يصيب الحويصلات الهوائية في واحدة أو كلا الرئتين، مما قد يسبب تراكم للسوائل أو الصديد في تلك الحويصلات.                                                                              

و تتراوح خطورة الاتهاب الرئوي ما بين المعتدلة الى المهددة للحياة احيانا، وتعتبر أكثر خطورة عندما تصيب الرضع و صغار السن ومن تعدت أعمارهم ال60 ومن لديهم مشاكل صحية أخرى ومن لديهم ضعف في الجهازالمناعي.

 

* أسباب حدوث المرض:-

 تتعدد العوامل المسببة للالتهاب الرئوي ومنها :

1- ما يتم اكتسابه من المجتمع المحلي عن طريق التنفس مثل البكتيريا والفيروسات والفطريات.

2- التهاب رئوي مكتسب من المستشفيات ويحدث بعد دخول المستشفى ب48 ساعة والتي تسببها البكتيريا.

3- التهاب رئوي تنفسي والذي يحدث بسبب دخول جسم غريب إلى الرئة مثل الطعام والشراب أثناء الأكل أو الشرب والتقيؤ.

 

* عوامل الخطر:-

– كبار السن من تخطوا ال65 أو الأطفال من هم دون عامين.

– ضعيفي المناعة.

– المدخنين.

– الإصابة بالأمراض المزمنة مثل ( الربو، الانسداد الرئوي وأمراض القلب).

 

* علامات وأعراض الالتهاب الرئوي:-

تختلف علامات وأعراض الالتهاب الرئوي بين معتدلة وحادة، وهذا يتوقف على عوامل عدة كنوع الجرثومة المسببة للعدوى، وعمرك والصحة العامة. فالعلامات والأعراض المعتدلة غالبا ما تكون مماثلة لتلك التي تظهر عند الإصابة ب البرد أو الانفلونزا، ولكنها تستمر لفترة أطول.

ويمكن أن تشتمل علامات وأعراض الالتهاب الرئوي على:

– حمى، تعرق وقشعريرة.

– سعال.

– ألم في الصدر عند التنفس أو الكحة.   

– ضيق في التنفس.

– إجهاد عام.

 – غثيان، قيء أو اسهال.

– الأطفال حديثي الولادة والرضع قد لا تظهر عليهم أية أعراض أو علامات للمرض. أو ربما تظهر عليهم اعراض كالتقيؤ، الحمى، تعب وفقدان للطاقة أو صعوبة في التنفس أو الأكل.

 

 

 

* تشخيص الالتهاب الرئوي:-

من اجل تشخيص الالتهاب الرئوي، يوجه الطبيب الى المريض اسئلة حول الاعراض وعن التاريخ المرضي ثم يجري فحصا جسمانيا، ثم يقوم بعد ذلك بطلب إجراء بعض الفحوصات كـ :

– الأشعة السينية للرئة.

– فحوصات الدم لتشخيص الالتهاب.

– قياس مستوى الأكسجين في الدم.

– فحص البلغم.

ومن الممكن أيضا بان يطلب الطبيب إجراء فحوصات أخرى إذا كان عمر المريض قد تعدا ال65 أو إذا كانت لديه مشاكل صحية أو اعراض حادة. مثل:

– سحب عينة من السائل المحيط بالرئة.

– الأشعة المقطعية بالكمبيوتر.

 
* العلاج :-

 علاج الالتهاب الرئوي يتضمن علاج العدوى ومنع المضاعفات. فالذين لديهم الالتهاب الرئوي المكتسب من المجتمع عادة ما يمكن علاجه في المنزل من خلال الأدوية الموصوفة من الطبيب.

على الرغم من أن معظم أعراض الاتهاب الرئوي تزول في بضعة أيام أو أسابيع، فالشعور بالتعب يمكن أن يستمر لمدة شهر أو أكثر.

قد يحتاج المصاب للإقامة في المستشفى إذا كان :-

– عمره اكثر من 65 أو أقل من شهرين.

– يشكو من حمى شديدة او من حرارة اقل من المستوى الطبيعي.

– صعوبة التنفس مع انخفاض مستوى الاكسجين في الدم.

– انخفاض مستوى ضغظ الدم وزيادة سرعة التنفس.

– ضعف المناعة المكتسب مثل الايدز او بسبب العلاج الكيميائي.

– معدل ضربات القلب أقل من 50 أو أكثر من 100.

 

* الوقاية من المرض:-

يمكن الوقاية من مرض الالتهاب الرئوي من خلال :-

–  الحصول على التطعيمات واللقاحات المناسبة للكبار والأطفال من خلال التحدث مع الطبيب.

– المحافظة على نظافة اليدين.

– عدم التدخين.

– المحافظة على قوة الجهاز المناعي من خلال ممارسة الرياضة والنوم الكافي والتغذية السليمة.

 

فيديو عن الالتهاب الرئوي:

 

 

المصادر:

About أ.عبدالرحمن المحمادي

أخصائي إدارة صحية - انسان طموح، محب للرسم، مهتم بالقراءة وعاشق للغات. - للتواصل ree.can@hotmail.com





أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي