بوابة الاعضاء
اليوم العالمي لشلل الأطفال
23 أكتوبر 2016 | 0 تعليق | 978 مشاهدة
(لا يوجد تقييم حتى الآن)
Loading...

تقرير الجودة الصحية_إعداد: بيداء كفية

 

كان شلل الأطفال، في وقت من الأوقات، من الأمراض التي تثير الخوف في شتى ربوع العالم، إذ كان يظهر فجأة ويتسبّب في حالات شلل تصيب الأطفال بالدرجة الأولى وتدوم مدى الحياة.

 

* التاريخ المعتمد:

عالميًّا: 24-10-2016 م

محليًّا: 23-1-1438 هـ        

 

* حقائق:

– يصيب هذا المرض الأطفال دون سن الخامسة بالدرجة الأولى.

– تؤدي حالة واحدة من أصل 200 حالة عدوى بالمرض إلى شلل عضال. ويلاقي ما يتراوح بين 5% و10% من المصابين بالشلل بسبب توقّف عضلاتهم التنفسية عن أداء وظائفها.

– تشير التقديرات إلى انخفاض حالات الإصابة بشلل الأطفال بمعدل 99% منذ عام 1988، من نحو 000 350 حالة سُجّلت في ذلك العام إلى 359 حالة أبلغ عنها في عام 2014.

– طالما يوجد طفل واحد مصاب بعدوى فيروس الشلل فإن الأطفال في جميع البلدان معرضون لخطر الإصابة بالمرض. وقد يسفر الفشل في استئصال شلل الأطفال من هذه المعاقل العتيدة التي لا تزال موبوءة به عن الإصابة بنحو 000 200 حالة جديدة تعم أرجاء العالم في غضون عشر سنوات.

 

شعار اليوم العالمي لشلل الأطفال 2016م:

2016-10-22-0200

 

* شلل الأطفال

مرض فيروسي معدٍ يمكن أن يؤثر على أعصاب المريض ويقود إلى إصابته بالشلل أو الموت. وقد انحسرت الإصابات بالمرض عالميا بفضل التطعيم، ولكنه ما زال موجودا في دول مثل أفغانستان وباكستان والهند ونيجيريا.

ينتج شلل الأطفال عن الإصابة بفيروس البوليو “poliovirus”، وهو فيروس شديد العدوى ينتقل من شخص إلى آخر بعدة طرق تشمل التواصل المباشر بين شخص مصاب وآخر سليم، وعبر المخاط والبلغم من الفم والأنف، وعن طريق البراز الملوث، إضافة إلى الطعام والماء الملوثين بالفيروس.

يدخل الفيروس عن طريق الفم والأنف، ويتكاثر في الحلق والقناة المعوية ويتم امتصاصه لينتشر في مجرى الدم والجهاز الليمفي أما عن فترة الحضانة ( المدة الزمنية الفاصلة بين وقت التعرض للفيروس الى ظهور أعراض المرض ) بين 5-35 أيام وبمتوسط ​​7 – 14 أيام .

بعد دخول الفيروس إلى الجسم هناك ثلاثة مسارات لتطور المرض، هي:

تحت السريري: في هذه الحالة لا يطور المصاب أعراضا واضحة أو تظهر عليه أعراض طفيفة نسبيا، وبالتالي فربما لا يعلم إصابته بالفيروس. وتشمل هذه الأعراض الحمى الخفيفة وألم الحلق واحمراره والشعور بالتعب والقيء. وقد تستمر هذه الأعراض مدة 72 ساعة أو أقل.

– غير الشللي: هنا يكون مسار المرض أقوى ولكنه لا يؤدي إلى الشلل، وتشمل أعراضه نفس أعراض المسار تحت السريري ولكن بشكل أكثر حدة، بالإضافة إلى ألم في العنق والظهر والذراعين والقدمين، وتشنج العضلات والتهاب السحايا.

– الشللي: يتضمن هذا النوع إصابة النخاع الشوكي أو الدماغ أو كليهما معا، وينتهي هذا النوع بحدوث شلل لدى المصاب، وتشمل أعراضه فقدان الانعكاسات (رد الفعل المنعكس) والألم والتشنج الحادين في العضلات، ورخاوة الأطراف الناجمة عن فقدان السيطرة عليها، فتبدو متدلية ورخوة.

 

 

* اعراض وعلامات شلل الاطفال

تظهر علامات وأعراض الاصابة بفيروس شلل الاطفال على النحو التالي:

– الاعياء العام.

– الصداع.

– احمرار الحلق.

– ارتفاع درجة الحرارة الطفيف.

– التهاب الحلق.

– قيء.

– ألم وتصلب الظهر.

– ألم وتصلب العنق أو الذراعين أو الساقين.

– التشنجات العضلية.

 

c27342df-b52c-480d-9ae7-5669a6e1c254

* مضاعفات شلل الاطفال:

– الالتهاب الرئوي .

– فشل القلب الرئوي (شكل من أشكال فشل القلب في الجانب الأيمن من الجهاز الدوراني ).

– محدودية الحركة.

– اضطرابات تنفسية.

– التهاب عضلة القلب.

– فقدان وظيفة الأمعاء.

– شلل العضلات الدائم وتشوهها.

– وذمة رئوية.

– صدمة.

-التهابات المسالك البولية.

 

 

* تشخيص شلل الاطفال

يعتمد الطبيب في تشخيصه لشلل الاطفال على:

– الفحص السريري الذي يكشف عن ردود الفعل الغير طبيعية وصلابة العضلات حيث يعاني المريض من  صعوبة رفع الرأس أو الساقين عند الاستلقاء على الظهر وتصلب العنق .

– الفحوصات المخبرية التي تشمل الزراعة المخبرية لمسحة الحلق و عينة من البراز أو السائل الشوكي.

– الفحوصات المخبرية للكشف عن تركيز الأجسام المُضادة لفيروس شلل الأطفال.

 

 

* علاج شلل الاطفال

لا يتوافر أي علاج لشلل الاطفال الا أنه يوصى باتباع بعض التدابير للحد من حدوث المضاعفات المرافقة للعدوى :

– التزام الراحة في الفراش.

– تناول المضادات الحيوية للالتهابات الثانوية المرافقة لشلل الاطفال.

– تناول مسكنات الالم.

– الخضوع لجلسات العلاج الطبيعي لمنع التشوه وفقدان وظيفة العضلات.

– اتباع نظام غذائي صحي سليم

 

 

 

المصادر:






أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي