بوابة الاعضاء
اليوم العالمي لمرضى الانسداد الرئوي المزمن
16 نوفمبر 2016 | 0 تعليق | 1443 مشاهدة
(لا يوجد تقييم حتى الآن)
Loading...

تقرير الجودة الصحية_إعداد: اسراء بيفاري

 

اليوم العالمي لمرضى الانسداد الرئوي المزمن يوافق 16 نوفمبر من كل عام ، يهدف هذا اليوم على إذكاء الوعي العالمي بهذا المرض والدعوة إلى تحسين رعاية مرضاه. وقد أصبح المرض يصيب الرجال والنساء سواءً بسواء تقريباً وذلك بسبب عدة أمور منها زيادة استخدام التبغ من قبل النساء في البلدان ذات الدخل المرتفع.

وتشير تقديرات منظمة الصحة العالمية لعام 2007 إلى أنّ عدد المصابين بهذا المرض يناهز حالياً 210 ملايين نسمة.

وتؤكد المنظمة أن مرض الانسداد الرئوي المزمن على الرغم من قلة الحديث عنه نسبياً يودي بحياة شخص واحد كل 10 ثوان في المتوسط.

وتتوقّع المنظمة أن يصبح هذا المرض رابع أسباب الوفاة الرئيسية في شتى أنحاء العالم بحلول عام 2030 حيث تتوقع ان يصل إلى 8.3 مليون حالة سنويا بحلول هذا التاريخ .

 

 

مرض الانسداد الرئوي المزمن

 يرمز له بالاختصار( COPD من Chronic Obstructive Pulmonary Disease) 

مرض الانسداد الرئوي المزمن ليس مرضاً واحداً فحسب، ولكنّه مصطلح عام يُستخدم للإشارة إلى أمراض رئوية مزمنة تحدّ من تدفق الهواء في الرئتين, والجدير بالذكر أنّه لم يعد هناك استخدام لمصطلحي ’التهاب القصبات المزمن‘ و ’النفاخ‘، حيث أُدرجا الآن في عملية تشخيص هذا المرض.

 

 

الأعراض

– ضيق التنفس

– إفراز البلغم بشكل غير عادي

– السعال المزمن

– الصفير

– الشعور بالتعب وقد تصبح الأنشطة اليومية، مثل صعود عدد قليل من الدرجات أو حمل حقيبة، أمراً بالغ الصعوبة كلما اشتدّ المرض.

المسببات

– يُعد التعرّض لدخان التبغ السبب الأوّل لظهور هذا المرض.

– التعرّض لتلوّث الهواء داخل المباني (الناجم عن استخدام الوقود الصلب لأغراض الطهي أو التدفئة).

– التعرّض لتلوّث الهواء الخارجي.

– التعرّض للغبار والمواد الكيميائية في مكان العمل (التعرّض للأبخرة والمواد المهيّجة والأدخنة).

– التعرّض، باستمرار أثناء مرحلة الطفولة، لأنواع العدوى التي تصيب الجهاز التنفسي السفلي.

– الوراثة

 

 

فسيولوجيا المرض

تدفق محدود للهواء مع عدم القدرة على إخراج هواء الزفير بشكل كامل احتباس الهواء داخل الرئتين.

 

 

التشخيص

يتم تأكيد تشخيص مرض الانسداد الرئوي المزمن من خلال اختبار يُدعى “قياس التنفس”، وهو اختبار يقيس عمق التنفس لدى الشخص وسرعة دخول الهواء إلى رئتيه وخروجه منهما. وغالباً ما يُشخّص المرض لدى أولئك الذين يبلغون من العمر 40 عاماً أو يزيد نظراً لبطء تطوّره.

 

 

العلاج

لا يوجد حتى الآن علاج نهائي وفعال لمرض الانسداد الرئوي المزمن ، لكن تغيير نمط الحياة مع تناول بعض الأدوية يساعد في التحسين من الأعراض التي يعانى منها المصاب وتلافي مضاعفات المرض.

وينبغي على المصاب بمرض الانسداد الرئوي المزمن إتباع النصائح التالية:

– التوقف عن التدخين فورًا.

– استخدام المضادات الحيوية لعلاج التهابات الجهاز التنفسي، وذلك تحت إشراف طبي.

– استخدام الأدوية مثل موسعات الشعب الهوائية، تحت إشراف طبي.

– العلاج بالأكسجين.

– الجراحة لبعض الحالات النادرة لاستئصال الجزء المصاب من الرئة.

– زراعة الرئة للحالات المتقدمة.

 

 

المصادر:

About أ.إسراء بيفاري

اخصائية ادارة صحية - محررة صحفية - مسؤولة التواصل في قسم الموارد البشرية. - حاصلة على شهادة البكالوريوس في الإدارة الصحية من جامعة أم القرى ، ودبلوم لغة انجليزية من جامعة كامبردج البريطانية. - مهتمة بالجوانب الاجتماعية والتطوعية والتثقيفية. - عضوة في فريق كوادر التطوعي التابع لجمعية مراكز الأحياء بمنطقة مكة المكرمة





أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي