بوابة الاعضاء
التطعيمات و أهميتها
28 أبريل 2017 | 0 تعليق | 121 مشاهدة
(No Ratings Yet)
Loading...

تقرير الجودة الصحية _ إعداد: أ/مبارك حمدان

 

 

لقد أصبح في وقتنا الحاضر لدى الكثير من الأشخاص الخوف والقلق حول التطعيمات وأنها غير مفيدة وغير فعالة ضد الكثير من الامراض السارية والمعدية، و ان هذه التطعيمات ليست الا مجرد حقن تريد الشركات المصنعة لها التسويق لها وبيعها وعدم الاهتمام بما سيحدث للأطفال والأشخاص الذين يُطعمون بهذه التطعيمات، و هذا مُعتقد خاطئ يؤمن به الكثير من الناس والعامة وخاصة الأباء والامهات، التطعيمات لها فائدة كبيره بعد الله سبحانه وتعالى في منع الكثير من الامراض والاعاقات التي تحدث نتيجة الكثير من الامراض الخطيرة والمميتة.

 

 

 

 

مما لا شك فيه ان التطعيمات لابد ان تؤخذ في مواعيدها المحددة وعدم التراخي ولابد للأهل ان يدركوا تماما اهميتها لأنها تحمى من امراض خطيره فمثلا:

لو أهملنا تطعيم شلل الاطفال سيتسبب ذلك في اعاقه مدى الحياة للطفل ايضا تطعيم الالتهاب الرئوي والالتهاب الكبدي الوبائي.

 

 

 

 

دعونا نتعرف على التطعيمات وماهي التطعيمات، وما هو محتوى او مكونات هذه التطعيمات:

 

التطعيمات هي الميكروب نفسه لكن بصوره ضعيفة او غير حية يعطى داخل الجسم بالحقن او النقط لتحفيز لإفراز اجسام مناعية مستعدة لمهاجمة هذا المرض والدفاع عن جسم الانسان عند دخوله للجسم.

 

 

 

 

أنواع التطعيمات:

 

– عند الولادة:  الدرن والتهاب الكبدي الوبائي ب.

– عند عمر شهرين من الولادة:  شلل الأطفال المعطل، الثلاثي البكتيري غير الخلوي، التهاب الكبدي الوبائي ب، المستديمة النزلية، البكتيريا العقدية الرئوية، ولقاح الروتا فايروس.

– عند عمر ٤ شهور:  يعاد تطعيم جميع التطعيمات المعطاة عند عمر شهرين.

– عند عمر ٦ شهور:  يعاد تطعيم تطعيمات الشهر الرابع ما عدا لقاح الروتا فايروس ويعطى الطفل تطعيم شلل الأطفال الفموي.

– عند عمر ٩ شهور:  يعطى لقاح الحصبة والحمى الشوكية.

– عند عمر ١٢ شهر:  يعطى تطعيم الثلاثي الفيروسي، الحمى الشوكية، البكتيريا العقدية الرئوية، وشلل الأطفال الفموي.

– عند عمر ١٨ شهر:  يعطى تطعيم شلل الأطفال الفموي، الثلاثي البكتيري، المستديمة النزلية ، التهاب الكبدي الوبائي أ ، الثلاثي الفيروسي ، و الجديري المائي .

– عند عمر ٢٤ شهر:  يعطى تطعيم التهاب الكبدي الوبائي أ.

– عند دخول السنة الاولى الدراسية يعطى:  شلل الأطفال الفموي، الثلاثي البكتيري، الثلاثي الفيروسي، والجديري المائي.

 

 

 

 

سنرجع إلى اهم نقطة في موضوع التطعيمات وهو قلق الأباء والامهات من هذه التطعيمات وما مدى سلامتها لأطفاله:

 

السؤال الذي يطرح نفسه هل التطعيم آمن؟

 

نعم امن ولكن قد يحدث هناك بعض الاثار الجانبية الناتجة من التطعيم ووفقا للمركز الأمريكي لمكافحة الامراض والوقاية منها ان الاثار الجانبية للتطعيمات تختلف حسب نوع التطعيم ولكن بشكل عام وفي اغلب التطعيمات تحدث الاعراض الجانبية التالية:

– الم، احمرار، وتورم في مكان الحقنة.

– اعياء وخمول في الجسم.

– صداع.

– حكة في موقع الحقنة.

– غثيان.

– طفح جلدي خفيف.

– دوخة او اغماء وتحدث في الغالب في المراهقين.

– حمى

ولكن ليس هناك ما يدعو للقلق فمعظم هذه الاعراض تزول خلال أيام قليلة.

 

 

 

 

استئصال مرض الجدري

 

ولنأخذ من استئصال مرض الجدري مثالا وعبرة، فيما مضى كان هذا المرض من اشد وأخطر الامراض المعدية حيث ان هناك الكثيرين ماتوا من هذا المرض وأيضا هناك البعض سبب لهم هذا المرض إعاقة مستديمة كفقد أحد العينين، و لقد تم استئصال مرض الجدري رسميا عام 1980 علما بآن هذا المرض اول مرض يُكافح على النطاق العالمي بمشاركة العديد من الدول. وكانت استراتيجية استئصال مرض الجدري عن طريق التطعيم والتطعيم الجماعي، وبفضل هذا التطعيم قُضي على هذا المرض وتم استئصاله من جذوره ويعتبر هذا الإنجاز من اهم إنجازات البشرية في تاريخ الصحة العامة.

 

 

 

 

 

المصادر:

– المصدر الأول

– المصدر الثاني

– المصدر الثالث

About أ.مبارك حمدان

مبارك ناصر حمدان الشهراني (طالب بجامعة الملك خالد كلية العلوم الطبية التطبيقية_تخصص الصحة العامة)





أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي