بوابة الاعضاء
أهم العلوم الادارية (إدارة التغيير).
06 أكتوبر 2017 | 0 تعليق | 189 مشاهدة
(No Ratings Yet)
Loading...

تقرير الجودة الصحية _ إعداد: أ/ إيمان صباغ

 

جميعنا يعلم ما هو التغيير بشكل عام وهو:  الانتقال من حال الى حال أيا كان نوعه ، الهدف منه وطريقته .

فكل يوم هو يوم مختلف عن الامس بمتغيرات على عدة  مستويات و  مجالات كالتغيير التكنولوجي ،التنظيمي ،الثقافي والاجتماعي ، وحصول التغيير على المستوى الفردي او الجماعي  هو من ضروريات الحياة.

وكما قال هرقليطس ” ليس هناك ما هو دائم سوى التغيير ، فالتغيير سنة الحياة “

وقد استحدثت علوم الادارة أثناء مسيرتها ،أحد أفضل الانظمة الادارية المهمة  المعروف بإسم ( التغيير التنظيمي  : organizational change ), او بما يعرف بشكل خاص ادارة التغيير.

واتفق الباحثين في  مفهوم  (التغيير التنظيمي) أنه: الأسلوب الاداري الذي بموجبه يتم تحويل المنظمات من حالتها الراهنة الى اخرى أكثر كفاءة.

وذكر ابراهيم درويش موضحا أن (إدارة التغيير): نهج يتّبع لتحويل او انتقال الفرد ،فريق العمل ،أو منظمة من حالة راهنة الى حالة مستقبلية منشودة .

بطبيعة الحال التغيير في المنظمات الضخمة والمنشآت الصحية يتطلب وقت طويل جدا كما ذكر بيلاكسو في كتابه ” تعليم الفيل الرقص” أن المنظمات مثل الافيال بطيئة فالتغيير ، بالتالي لابد من توفر رؤية واضحة ، وقادة يستشيرون العاملين لإحداث التغيير.

أنواع التغييرالتنظيمي :

  • التغيير الشامل والتغيير الجزئي .
  • التغيير المادي والتغيير المعنوي .
  • التغيير السريع والتغيير التدريجي.
  • التغيير المخطط والغير مخططة.
  • التغيير الفردي والجماعي.
  • التغيير في الموارد البشرية وغيرها من موارد.

أهداف التغيير التنظيمي:

  • زيادة الفعالية ,الكفاءة والثقة .
  • تحقيق الرضا .
  • تحسين قدرة المنظمة على الاستمرارية التطويرية.
  • تساعد في ايجاد نظام ذاتي للتطوير والتغيير.
  • تساعد على محاربة الفساد وايجاد المحفزات مجملا .

وجدت عدة  آراء  مختلفة  حول (مراحل وخطوات التغيير في المنظمات ) من حيث طريقة  التنفيذ والتنسيق  ولكن جميعها تصب تحت معايير موحدة المفهوم .

حدد كلا من دانا وجيمس روبنسون خمس مراحل للتغيير في المنظمات وما على المسؤول عمله حيال ذلك :

  • ما قبل التغيير:

هي مرحلة المواجهة والوضوح في عرض المعلومات  والحقائق وشرحها   في اطار عام وموجز ،واطلاع العاملين بما سيتم تطبيقه ، مع الحرص على اتاحة الوقت الكافي لهم

  • الابتكار:

مرحلة الشرح بأهمية وضرورة احداث التغيير المنشود ، واقناع العاملين بذلك بالطرق الملائمة.

  • المقاومة :

طبيعة ردود افعال العاملين حينها  تتطلب منك الانصات الجيد وعمل (التغذية العكسية)بالتشجيع للنقاش وأخذ الآراء، مع تشديد التركيز على اهمية التغيير وعدم التشتت بالماضي والتفاصيل المبهمة.

  • الاستكشاف:

مرحلة تحديد الاولويات والمتابعة مع العاملين وتقديم الدعم الكافي ، و المراقبة على  مدى التقدم ويفضل التشجيع للجهود المبذولة بشتى الطرق وعدم الرفض المباشر لأفكارهم المطروحة.

  • الالتزام:

مرحلة اشراك الاخرين في وضع الاهداف طويلة الاجل بعد حصول التعاون والانتاجية وتحديد المتميزين لبناء الفريق  ، كافئ المجتهدين ، حدد الانظمة العادلة للمكافأة والعقاب.

ومن الجانب الانساني للتغيير أوجدت 10 اسس للتغيير داخل المنظمات المعاصرة حيث أنه ما أن يتم عمل أي تغيير الا ويجب مراعاة توافقها مع هذه الاسس التي يجب أن يشملها التغيير من وضعها السابق وملاءمتها للوضع المنشود  مستقبلا ، وهي :

  • اللوائح والسياسات
  • الاهداف
  • العادات والتقاليد
  • التدريب
  • المناسبات
  • السلوكيات والاخلاقيات
  • التقدير والمكافآت
  • وسائل الاتصال
  • التأثير المادي
  • هيكل المنظمة

مرفق  فيديو عن ادارة التغيير قد يجعلك ترى الصورة متكاملة .

 

المراجع: 

كتاب إدارة الجودة الشاملة لـ أ. د : مدحت ابو النصر

كتاب إدارة التغيير لـ أ. إبراهيم درويش






أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي