بوابة الاعضاء
مكملات الميلاتونين هل تعالج الارق؟
06 نوفمبر 2017 | 0 تعليق | 167 مشاهدة
(لا يوجد تقييم حتى الآن)
Loading...

من اكثر المشاكل التي بدأت بالانتشار بشكل كبير وخاصة في ظل التقدم التكنولوجي هي مشكلة الارق او قلة النوم في الليل وهو مايعانيه مئات الالاف من البشرللاسف وهو مايستدعي بعضهم لاختيار اكثر من خيار لعلاج هذه المشكلة الصحية فالبعض يذهب الى الادوية المنومة وقد تنفع معه فترة وبعضهم يذهب الىعيادات النوم وهو الاختيار الصحيح فهم يحرصون على معرفة المشكلة وحلها وليس كالاختيار الاول تغطية المشكلة وعدم حلها وعودتها مرة اخرى اما البعضالاخر فقد وجد مايسمى بمكملات الميلاتونين فهل حقاً يعتبر الشعلة اللي تسبب النوم ام هناك كلام آخر ولكن اولاً قد يسأل احدكم ماهي اضرار عدم النوم في الليل وماهي خطورته وهنا بأحاول أحصرها في نقاط 

  • خطر السمنة 
  • خطر الاصابة بالسكري النوع الثاني 
  • عدم التركيز في الدراسة 
  • التسبب بحوادث قد تكون مميتة
  • التسبب في خلل بالمزاج والعصبية الزائدة 
  • قلة النوم قد تسبب بخطر الاصابة بامراض القلب
  • نسيان الذكريات وعدم امتلاك ذاكرة جيدة

وبعد ماعرفنا اخطر المشاكل التي ممكن تسببها قلة النوم لنرجع للسؤال ماهي آلية عمل الميلاتونين في النوم ؟ وهنا يجيبنا بريوس مؤلف كتاب اربعة أسابيع لنوم افضل لصحة افضل بأن الميلاتونين ليس البادىء في عملية النوم ولكنه منظم قوي لعملية النوم وهذا الاختلاف الجوهري هو مهم لفهم ان الميلاتونين قد يساعد على ازالة الارق وتنظيم النوم وليس حله بشكل كامل بمعنى كتأثير الحبوب المنومة 

وبسبب اكتشاف أهميته عام ١٩٥٨ بدأت الصناعات الدوائية بصناعته كمكمل غذائي في الثمانينات الميلادية وبسبب تلك الاهمية الصحية التي تكتب في عبواتها  فأمريكا لوحدها تخسر مئات الملايين من الدولارات لشراء هذه المكملات بشكل سنوي 

ولكن هناك دراسة حديثة قد تصدم مستهلكين هذه المكملات بأن ٧١٪؜ مما يكتب في ملصقات العبوة غير مطابق لما هو موجود في داخل العبوة فتختلف تركيبة المكملات التي يروج لها بأنها تحتوي على الميلاتونين ولكن للاسف فبعضها يحتوي حتى على مواد كيميائية متواجدة في ادوية الاكتئاب والادوية النفسية 

فهنا تصبح بعض مكملات الميلاتونين خطيرة ويجب شراءها من مصدر موثوق جداً 

ورغم اهمية الميلاتونين في مواجهة مشاكل النوم ووجود دراسات تؤكد دوره في تنظيم النوم وحل مشاكل النوم وبعض الدراسات التي ذكرت ان الميلاتونين آمن للاطفال فمن المفترض استشارة طبيب طفلك عند وجود حالة ارق او مشكلة بالنوم وهو يقرر هل يسمح به ام لا لان مشاكل النوم للاطفال ممكن التخلص منها بتغيير عادات معينة او ايقاف استهلاك بعض الادوية التي تسبب الارق 

وفي النهاية لمن اراد الاستفادة من هذا المكمل فقد تكون الجرعة الغير مؤذية هي اقل من ٣ملجم باليوم وذلك حسب دراسات قصيرة والى الان لاتوجد دراسات طويلة تؤكد او تنفي مخاطر الميلاتونين عند تناوله لمدة طويلة  

About أ.صالح الجعفري

أخصائي تغذية طالب ماجستير بالتغذية مؤلف كتاب النظام الغذائي للأمراض الاستقلابية





أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي