بوابة الاعضاء
وَدَّعوهم بلا دمـــــوع، الجزء الثاني..
01 يونيو 2020 | 1 تعليق | 511 مشاهدة

انهت أم منى المكالمة وهي تدعي لابنتها وتتضرع لكوادرنا الصامدة في جائحة كورونا قائلة:

-لا نملك سوى الدعاء لهم، نسأل الله تعالى أن يعينهم ويقويهم ويكتب أجرهم ويكفينا وإياهم وكل مسلم من كل شر وأن يعافي كل مريض عاجلاً غير آجل

  • أميييين آمييييين أمييييين
  •  انهيت المكالمة وقررت الفرار من مشاعر القلق على منى وكنوع من محاربة مخاوفي عليها قررت أن استوضح ماهية بدلة الفضائيين! البدلة البيضاء الواقية (الأفرول الأبيض) white personal protective coveralls فتصفحت الانترنت فضولاً وعرفت انها تستخدم بشكل فردي ويتم التخلص منها بعد كل استخدام فهي معدة للاستعمال لمرة واحدة. متينة ومريحة، خفيفة الوزن وهي معدة بتصميم المقنع السيامي لتغطية كامل الجزء العلوي من الجسم وتمنع تسرب المواد الضارة اليه بشكل شامل. تعمل على إعاقة الدم والغبار والقطرات من الوصول للجسم، وتقلل احتمالية انتقال البكتيريا والفيروسات إلى الطاقم الطبي. مقاومة الماء، ولديها نفاذية جيدة للهواء. ولا توجد توصيات لعامة الناس بارتدائها فهي فقط للعاملين مع مرضى الكورونا عند الدخول إلى غرفهم في منشئات العزل الطبي أو منطقة مخالطين لمريض مؤكد الإصابة بكورونا.

     وجدت انها مصنوعة من قماش غير منسوج من مادة البولي بروبيلين (سبونبوند) المحبوك تكنولوجياً spunbond fabric وسهلة التمزق باليد. يفضل في صناعتها ان تكون ذات ألوان فاتحة وليس ابيضاً فقط وذلك للسماح بالكشف الأفضل عن التلوث المحتمل. مع تجنب الألوان غير المقبولة ثقافيا في العناية بالمرضى، على سبيل المثال الأسود. وهي مصنوعة بمعايير دولية لمقاومة اختراق الدم وسوائل الجسم ومصممة للحماية البشرة من الملوثات البيولوجية. وباختلاف شركات تصنيعها فهي ذات أسعار اقتصادية معقولة وجودة رائعة.

     البدلة البيضاء الواقية أيضاً بها سحاب مريح (سوسته) امامي تغطيه طبقة خارجية للحماية المزدوجة لسهولة ارتدائها ونزعها بعد الاستخدام ولها أيضاً فتحة مرنة للوجه مصنوعة من اسورة مطاطية تناسب تصميم الفم والوجه، وتساعد على إحكام أشمل لحماية للرأس. صُمم خصر البدلة ليكون مطاطياً فضفاضاً مرناً، وبمقاسات مناسبة لمجموعة مختلفة من أنواع وأحجام الأجسام. تتميز البدلة بوجود حلقات للإصبع أو الإبهام تجعلها مشدودًة لتثبيت الأكمام في مكانها وفي أنواع أخرى صممت الأكمام بأسورة مطاطية لتكون أكثر مرونة لإغلاق مريح وحماية مشددة.

    تستخدم البدلة البيضاء الواقية مع أدوات الوقاية الشخصية PPE في التعامل مع حالات الكورونا والتي تشتمل اساسا على المريول الأصفر احادي الاستخدام، الكمام التنفسي عالي الكفاءة N95 ودرع الوجه الواقي أو نظارات حماية العينين والقفازات. شاهدت بعض الفيديوهات لطرق ارتدائها ونزعها بطرق آمنه.  وكيفية تدريب العاملين على الامتثال لإرشادات استخدامها وطريقة التخلص منها بالتدريب على رخصة البيكسل Basic Infection Control Skills License Program (BICSL). المتاحة لجميع الممارسين الصحيين.

 

تستخدم البدل البيضاء الواقية في غرف المرضى داخل العزل ولتقديم الخدمات الطبية والتمريضية للمريض عندما يتم أخذ علاماته الحيوية او عند تقديم العلاج اليومي وعند كشف الطبيب في الجولة اليومية على مرضى العزل وعند تقديم الوجبات وايضا عندما يحتاج المريض خدمات اضافيه من تركيب محلول وغيره،،.  أخيراً يتم استبدال البدلة البيضاء الواقية بأخرى في حال تلوثها بكميات كبيره بالسوائل التنفسية من المريض اثناء الاجراء الطبي ويتم التخلص منها في الحاوية الصفراء Yellow Waste Container ويمنع منعا باتا التجول بهذه البدل خارج نطاق الرعاية الطبية أو خارج قسم العناية المركزة للحد من انتقال ونشر العدوى ضمن تعليمات دليل العمل المحدث الصادر عن المركز السعودي للوقاية من الأمراض ومكافحتها (وقاية (

 

   استرق زوجي النظر لما يشغلني من الصباح على كمبيوتري المحمول وسمعته يقول:

  • لبس البدلة بمرفقاتها من أدوات وقاية يسبب حرارة عموماً في وقتنا الحالي.

وذهب لإكمال ملابسه فقلت له:

  • وما أدراك؟
  • ارتديها في اخذ عينات المخالطين والمشتبه بهم. والوضع آمن والحمدلله.

تساءلت متفاجأه:

– لم تقل لي أن لديكم حالات إيجابية مؤكدة؟

– الأرقام الرسمية تسمعينها في المؤتمر الصحفي اليومي للمتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة السعودية

-وأين الأمان ولديكم عينات كورونا وحالات إيجابية؟

– وأين ثقتك بالمولى عز وجل. الوضع مسيطر عليه. كما اننا نستطيع التحكم في انتقال العدوى باستخدام الأدوات السليمة والصحيحة والطرق ‏الموثقة علمياً والمنشورة عالمياً.

 فزعت لوهله وانسال مني سيل أوامر،

-لا تعمل في هذه المهمة !! ولا ترتدي هذه البدلة!! ولا تلتقي بهؤلاء المرضى!!

ابتسم وهمَّ بالرحيل،

ارتسمت صورة أم منى أمامي قائلة:

 ((الآن أحسستِ بما أحس؟ ))

كأنني لم احسب حساب هذا الخطر.

توقف سيل أفكاري على صوت زوجي. أين كوب قهوتي؟

ناولته الكوب!

ونظرت إليه في صراع ما بين عشوائية فكر ونوبة فزع وثبات مصطنع،

أين أنتِ يا ابتسامتي…؟

وبلا دمـــــوع قلت: عشاءنا سيكون جاهزاً في التاسعة مساء.

نعم. بلا دمـــــوع…!

 

ولا بأس بشجاعة التجاوز والقدرة على التشافي مباحة

ولا بأس من مغامرة المشاعر والتناسي سلوك بشري جائز.

سنة التغيير واجبة والبحث عن عوالم رضا داخلي وسلام ايجابي مطلب انساني.

فلا بقاء للمحبة في بيئة الركود ولا في بقايا الماضي.

أشعلوا من تحبون بإيمان عميق.

لأن الحياة مستمرة والقادم أجمل.

 






تعليق واحد في “وَدَّعوهم بلا دمـــــوع، الجزء الثاني..”

  1. يقول أخصائية المختبر/تهاني مليباري:

    فتح الله عليك كنت ولازلت مثل الشمس نستمد طاقتنا الايجابية منك ياأستاذة/ايمان

أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي