بوابة الاعضاء
أفضل الأنظمة الصحية العالمية
06 أكتوبر 2020 | 0 تعليق | 409 مشاهدة

الجودة الصحية _ إعداد: ا / أبرار باعطية

 

إن لجودة وكفاءة نظام الرعاية الصحية  في أي بلد الأثر الكبير على نوعية حياة سكانها،  إذ تعتمد صحة الشعوب إلى حدٍ كبير على الكيفية التي يقوم بها النظام الصحي لتلبية احتياجاته،  وهُنا يكمن السبب خلف أهمية جودة نظام الرعاية الصحية. يتطلب النظام الصحي الجيد وجود قوى عاملة مُدربة تدريبًا جيدًا، ومرافق ذات صيانة جيدة

وإمكانية الوصول إلى المعلومات اللازمة  للقدرة على اتخاذ القرار بشكل أفضل استنادًا لهذه العوامل. حسب موقع cigna و صحيفة insiderpaper فإن هناك عشرة مراتب لأفضل الدول من حيث النظام الصحي :

– نيوزلندا- هي واحدة من ضمن هذه الدول، حيث أن النظام الصحي لديهم هو برعاية الدولة.. ويتميز

بأنه يوفر تغطية صحية شاملة، وتشمل المرضى الداخليين والخارجيين ومرضى الصحة النفسية

والرعاية طويلة المدى وأيضًا الأدوية الموصوفة، الرعاية الوقائية، خدمات الأمومة، رعاية المسنين،

خدمات دعم الاعاقة وأيضًا رعاية الأسنان لأطفال المدارس. دعم ثقافة الانفتاح والشفافية هي من الأمور التي حققت ضمان  جودة الرعاية الصحية من خلال قوانين الممارسات الطبية الخاطئة ونظام تعويض الحوادث.

– النمسا – تأتي النمسا بمستوى عالي من الرعاية الصحية و تتمتع بواحد من أفضل أنظمة الرعاية الصحية في العالم،

حيث أن آلية الدفع في نظام التأمين الصحي الحكومي إلزامي لكل من المواطنين والمقيمين المغتربين،

ويتميز النظام الصحي لديهم بالكثافة العالية لمرافق الرعاية الصحية التي يسهل الوصول إليها،

أيضًا يُراقب نظام البطاقة الالكترونية (وهي بطاقة الهوية للمواطن تتضمن على توقيع إلكتروني وبيانات شخصية

بما في ذلك تاريخ الميلاد ورقم الضمان الاجتماعي) على جميع المطالبات الصحية إلكترونيًا. يتمتع جميع الأشخاص المؤمن عليهم بعدد كبير من المزايا والخدمات، منها:رعاية خاصة للمرضى الداخليين والخارجيين،

الرعاية في حالات الطوارئ، وغيرها العديد من الخدمات.

– فرنسا – تتميز فرنسا بنظام صحي مميز وذلك بسبب أن هذا النظام يمتد إلى  كل من المستشفيات الحكومية والخاصة، ويُعد التسجيل في نظام التأمين الصحي القانوني

في فرنسا أمر إلزامي إذ يُغطي النظام معظم التكاليف بدءًا من تكاليف المستشفى والطبيب والرعاية طويلة الأجل إلى الأدوية الموصوفة أيضًا.

-استراليا – تـقع استراليا ضمن المراتب العشرة في الأنظمة الصحية الجيدة وذلك يرجع إلى أنظمة الرعاية الصحية المتطورة لكل من مستشفياتها العامة والخاصة.

يوجد في استراليا برنامج تأمين صحي شامل يُدعى  (medicare) حيث يوفر علاجًا مجانيًا للمواطنين والمقيمين الدائمين والأشخاص من بعض البلدان .

– هولندا – تُعد هولندا واحدة من الدول التي لديها أفضل نظام رعاية صحية في العالم، ويدمج نظام التأمين الصحي الاجتماعي الشامل في هولندا بين التأمين العام والخاص، حيث يُطلب من جميع المقيمين شراء تأمين صحي قانوني من شركات التأمين الخاصة.

هُناك بعض المزايا والخدمات التي تُلزم بها الحكومة شركات التأمين لتقديمها  للمؤمن لهم مثل: الرعاية الخاصة، رعاية الأم، الأدوية الموصوفة، الرعاية التمريضية المنزلية ، الرعاية الصحية العقلية والنفسية وغيرها.

– ألمانيا – تستخدم ألمانيا نظام صحي شامل متعدد الأجر، وفيها يُعتبر التأمين الصحي إلزامي، يتضمن تأمين خاص للأشخاص ذوي الدخل العالي، وتأمين صحي قانوني للأشخاص ذوي الدخل الأقل الخدمات المُغطاة ضمن التأمين الصحي القانوني ومنها على سبيل المثال الخدمات الوقائية وخدمات الطبيب، رعاية المرضى الداخليين والخارجيين،

الرعاية النفسية والعناية بالأسنان والعلاج الطبيعي وغيرها..هُناك إطار واسع يوضح ماهي المزايا المشمول وبالتأكيد ستكون المزايا الخاصة للأشخاص ذوي الدخل المرتفع أكثر شمولًا.

المملكة المتحدة- تحتل المملكة المتحدة المرتبة الرابعة من حيث أفضل نظام صحي في العالم، حيث أنها تُقدم رعاية

صحية مضمونة ومريحة للجميع من مواطنين ومغتربين أيضًا، يحق لجميع المقيمين تلقائيًا الحصول على رعاية صحية عامة مجانية من خلال خدمة الصحة الوطنية ، في المملكة المتحدة الحكومة لا تدفع فقط لقاء الخدمات.. بل تدير

أيضًا المستشفيات وتوظف الأطباء ويتم تمويل النظام الصحي من خلال الضرائب، حيث يتم تغطية التأمين الصحي للجميع.

-كندا- كندا لديها نظام صحي لامركزي شامل، عالي التطور وممول من القطاع العام يسمى الرعاية الطبية الكندية، ويتم تمويل الرعاية الصحية وإدارتها بشكل أساسي من قِبل 13 مقاطعة وإقليم في البلاد ولكل منها خطة تأمين منفردة بها، يتلقى جميع المواطنين والمقيمين الدائمين خدمات المستشفى اللازمة مجانًا .

-السويد –  تتمركز السويد في المرتبة الثانية في قائمة أفضل 10 دول من حيث أفضلية أنظمة الرعاية الصحية

حيث أن نظام الرعاية الصحية في السويد، هو نظام شامل لجميع مواطنيها وهو أيضًا ممول بشكل رئيسي من قِبل الحكومة، بالرغم من وجود المستشفيات الخاصة إلا أن عددها قليل .يخضع النظام الصحي الشامل في السويد للتنظيم الوطني ويتم إدارته محليًا، التسجيل تلقائي ومن الخدمات المُغطاة هي المرضى الداخليين والخارجيين والأسنان والصحة العقلية وأيضًا الأدوية الموصوفة مُغطاة.

– الدنمارك – يُقدم نظام الرعاية الصحية الشامل الدنماركي والذي يتصدرالمرتبة الأولى في قائمة افضل الانظمة الصحية في العالم رعاية طبية مجانية لجميع المواطنين

وتُصدر أيضًا بطاقات التأمين الصحي الوطنية لجميع المقيمين الدائمين فيها، وبالتالي يتمتع معظمهم بعلاجات وفحوصات صحية مجانية.

من الخدمات المغطاة على سبيل المثال لا الحصر: الرعاية الأولية والوقائية، الرعاية للمرضى الداخليين، الرعاية النفسية وخدمات طب الاسنان وايضًا يتم التغطية للعلاج الطبيعي والأدوية وقياس البصر بشكل جزئي.

 

 

 

 

المصادر:

الاول

الثاني

الثالث






أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي