بوابة الاعضاء
ضربات الشمس في الحج
10 سبتمبر 2016 | 0 تعليق | 673 مشاهدة
(لا يوجد تقييم حتى الآن)
Loading...

تقرير الجودة الصحية_إعداد: مبارك حمدان

 

الحج شعيرة من شعائر الله على المسلمين وهي شعيرة مفروضة على كل مسلم فلذلك قد يقوم بعض الأشخاص بالمغامرة بصحته أثناء تأدية فريضة الحج ويجهد نفسه دون أن يشعر.

و من الطبيعي أن يشعر الحجاج بالتعب و الإرهاق  نتيجة التغيرات التي من حوله، والتي تتمثل في مصاعب السفر، والمشي المطول الذي يقوم به  الحجاج لتأدية الشعائر الدينية.

وضربات الشمس الحارة قد تكون هي من أشهر المشكلات الصحية التي قد تواجه الحجاج وتجهد أجسامهم وبعضها لا سمح الله يؤدي إلى الموت.

 

تعرف ضربة الشمس بأنها:

نوع من أنواع حالات ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل غير طبيعي لتصل إلى 40˚م أو أكثر.  نتيجة للتعرض لحرارة الشمس الحارقة لفترات طويلة و بذل مجهود بدني كبير أثنا أداء مناسك الحج كالسعي و الطواف فإن ذلك قد يؤدي للإصابة بضربة الشمس ،فيحدث خلل يؤثر على خلايا الجهاز العصبي التي تتحكم في درجة الحرارة ، و غالباً ما يصاحب ذلك أعراض أخري كـ الجفاف ، الغثيان ، التشنجات و فقدان الوعي و قد تصل لغيبوبة.

 

 

أعراض ضربة الشمس :

1- ارتفاع درجة حرارة الجسم:

ارتفاع درجة حرارة الجسم  حتى 104 فهرنهايت ( 40 درجة مئوية) أو أعلى هو علامة رئيسية من علامات  ضربة الشمس.

2- عدم التعرق:

في ضربة الشمس الناجمة عن الطقس الحار، يكون الجلد حار وجاف عند لمسه.

3- الغثيان والقيء

4- احمرار و توهج الجلد

5- زيادة سرعة التنفس

6- تسارع ضربات القلب

7- الصداع

8- التشنج ، الهلوسة ، و صعوبة الكلام أو فهم ما يقوله الأخرين.

9- فقدان الوعي

10- ضعف و تشنج العضلات.

 

 

ما هي خطورة ضربة الشمس ؟

يمكن أن تسبب ضربة الشمس خللاً مؤقتاً أو دائماً في عمل الأجهزة الحيوية في الجسم كالقلب و الرئتين و الكليتين و الدماغ , و الكبد , و كلما كان ارتفاع درجة الحرارة شديداً كان الخطر اكبر و قد تؤدي الحالات الخطيرة و غير المعالجة من ضربة الشمس الى الوفاة.

 

 

علاج ضربات الشمس :

يعتمد العلاج والإسعاف الأولي على تبريد حرارة المصاب حتى تعود إلى حالتها الطبيعة.

-إبعاد المصاب عن أشعة الشمس ووضعه في مكان مكيف ومضلل عن الشمس.

– نزع الملابس الغير ضرورية حتى يبرد جسم المصاب ورش الماء البارد على الجسم.

-شرب كمية كافية من السوائل لتجنب الجفاف.

 

 

الوقاية من ضربات الشمس :

  • شرب كميات كافية من السوائل.
  • توخي الحذر عند تناول أي أدوية قد تؤثر على حرارة الجسم ورطوبته.
  • محاولة عدم الوقوف في الشمس فترات طويلة قدر الإمكان ، أو الوقوف في أكثر الأماكن ظلاً ، و بالطبع يكون من الأفضل استخدام شمسية أثناء التواجد في الأماكن المفتوحة و أثناء التنقل من مكان لأخر.
  • متابعة لون البول لأنه إذا أصبح غامقاً فإن ذلك علامة على وجود جفاف.
  • تجنب المشروبات التى بها مادة “الكافيين” لأنها تساعد على فقد سوائل الجسم و بالتالى زيادة الجفاف.

 

نسال الله لنا ولكم الصحة والعافية وتقبل منا ومنكم صالح الأعمال.

 

 

المصادر:

المصدر الأول

المصدر الثاني

المصدر الثالث

المصدر الرابع

About أ.مبارك حمدان

مبارك ناصر حمدان الشهراني (طالب بجامعة الملك خالد كلية العلوم الطبية التطبيقية_تخصص الصحة العامة)





أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي