بوابة الاعضاء
اليوم العالمي لذوي الإعاقة
03 ديسمبر 2016 | 0 تعليق | 1356 مشاهدة
(لا يوجد تقييم حتى الآن)
Loading...

تقرير الجودة الصحية_إعداد: اسراء بيفاري

 

تحت شعار17 هدفا لاستشراف مستقبل واعد يحتفل العالم باليوم العالمي للمعاقين الذي يصادف  3 ديسمبر (كانون الأول) وهو يوم عالمي خصص من قبل الأمم المتحدة منذ عام 1992 لدعم المعاقين.

يهدف هذا اليوم إلى رفع مستوى الوعي بالإعاقة والطرق المثلى للتعامل معها، وبها يسهم في دمج المعاقين بالمجتمع ويوفر لهم حياة تتسم بالاستقلالية والاستقرار.

 

التاريخ المعتمد عالميًّا  2016/12/3م
التاريخ المعتمد محليًّا   1438/03/4هـ

 

 

تعريف الإعاقة :

هي حالة أو وظيفة يحكم عليها بأنها أقل قدرة قياسا بالمعيار المستخدم لقياس مثيلاتها في نفس المجموعة. ويستخدم المصطلح عادة في الإشارة إلى الأداء الفردي، بما في ذلك العجز البدني، والعجز الحسي، وضعف الإدراك، والقصور الفكري، والمرض العقلي وأنواع عديدة من الأمراض المزمنة.

والمعوقون أقلّ حظاً من غيرهم فيما يخص الحالة الصحية والإنجازات التعليمية والفرص الاقتصادية، كما أنّهم أكثر فقراً مقارنة بغيرهم. وهناك أسباب عدة لذلك منها، أساساً، نقص الخدمات المتاحة لهم والعقبات الكثيرة التي يواجهونها في حياتهم اليومية.

وتأخذ هذه العقبات أشكالا عدة، بما في ذلك الأشكال المتعلقة بالبيئة المادية أو تلك الأشكال الناتجة عن القوانين والسياسات، أو التصرفات الاجتماعية أو التمييز.

 

 

الأهداف والرسائل العامة لليوم العالمي لذوي الإعاقة:

– زيادة الوعي العام لفهم معنى “الإعاقة والعجز” لدى المعاق والمجتمع.

– تحديد المعايير والإرشادات  المهمة لتطوير الرعاية الصحية المقدمة للمعاق.

– التأكد من توفر المعلومات الطبية للمعاق وذويه عن وضعه الصحي.

– توفير الدعم الكامل للمعاق وحماية كرامته وحقوقه كافة.

 – دعم البحوث وجمع البيانات  الخاصة بالإعاقة محليًّا وعالميًّا.

 – ضمان مشاركة الأشخاص ذوي الإعاقة في تنفيذ السياسات والبرامج المقدمة.

  – دعم المعاق في جميع المجالات، وخصوصًا في التعليم والتدريب والتوظيف.

 – تيسير استعمال الوسائل الإلكترونية وأدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصال، مثل الإنترنت، من قبل المعاق.

 

 

حقائق عن ذوي الإعاقة:

– إن التعداد العام لسكان العالم 7 مليارات نسمة، مليار نسمة منهم يعانون نوعًا من الإعاقة.

– أكثر من 100 مليون شخص معاق من الأطفال.

– الأطفال من ذوي الإعاقة معرضون للعنف بمعدل أربع مرات من الأطفال الآخرين.

– البالغون من ذوي الإعاقة أكثر عرضة للعنف والاعتداء بنحو مرة ونصف المرة من الآخرين.

– 80 في المائة من جميع ذوي الإعاقة يعيشون في البلدان النامية.

– 50 في المائة من ذوي الإعاقة لا تقدم لهم الرعاية الصحية، خصوصًا في البلدان النامية.

 

 

الإعاقة في السعودية :

تشير بعض الدراسات إلى وجود ما يقارب 1,5 مليون معاق بالسعودية، وتقدر نسبة مستوى الإعاقة في المملكة في حدود 7%، وهي نسبة طبيعية مقارنة بالمعدل الدولي لمستوى الإعاقات في المجتمع.

 

%d9%88

المصادر:

About أ.إسراء بيفاري

اخصائية ادارة صحية - محررة صحفية - مسؤولة التواصل في قسم الموارد البشرية. - حاصلة على شهادة البكالوريوس في الإدارة الصحية من جامعة أم القرى ، ودبلوم لغة انجليزية من جامعة كامبردج البريطانية. - مهتمة بالجوانب الاجتماعية والتطوعية والتثقيفية. - عضوة في فريق كوادر التطوعي التابع لجمعية مراكز الأحياء بمنطقة مكة المكرمة





أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي