بوابة الاعضاء
حمى الضنك
20 مارس 2017 | 0 تعليق | 377 مشاهدة
(لا يوجد تقييم حتى الآن)
Loading...

تقرير الجودة الصحية_إعداد: مبارك حمدان

 

قد يستهين البعض ببعض الأعراض التي قد تظهر عليه والتي قد يكون سببها الحمى ويتركها بتساهل و تجاهل على انها اعراض حمى عادية كتلك التي تسببها الإنفلونزا  ولا يدري انها قد تكون مرض خطير من اهم الامراض المعدية المشهورة وسهلة الانتقال من شخص لآخر ومن ضمن تلك الامراض حمى الضنك .

 

 

حقائق أساسية:

– حمى الضنك هي عدوى فيروسية ينقلها البعوض .

– تؤدي العدوى الى مرض شبيه بالإنفلونزا ، ويتفاقم أحيانا ليغدو مرضا قاتلا محتملا يسمى حمى الضنك الوخيمة .

– تصاعدت معدلات انتشار هذا المرض خلال العقود الأخيرة بشكل هائل .

– تظهر و تكثر حمى الضنك في المناطق المدارية و الإستوائية ، الحضارية و شبه الحضارية.

– تعتمد الوقاية من حمى الضنك ومكافحتها حصرا على الإجراءت الفعالة في مكافحة نواقل المرض .

– ينتمي فيروس حمى الضنك لعائلة الفيروسات المصفرة وينتشر هذا المرض بشكل كبير في جنوب شرق اسيا اما في القارة الأمريكية فينتشر في وسط أمريكا وجنوبها ، كما انه أيضا ينتشر في افريقيا و لكن بشكل اقل .

 

 

 

اعراض حمى الضنك :

تبدآ الاعراض بحمى فجائية ثم آلالم في العضلات و الظهر و التي تبدأ بعد ٥ -٨ أيام من الإصابة بلدغة البعوض . تتواصل الحمى لمدة ٥-٧ أيام و يظهر أحيانا طفح مثير للحكة في معظم انحاء الجسم .غالبا يترافق مع المرض فقدان بالغ للشهية، مع ضعف شديد .

و في نسبة قليلة جدا من الحالات يظهر نزيف دموي من ( الفم، الانف، الجلد ، و الأمعاء ) .

 

 

 

علاج حمى الضنك :

يعتبر علاج حمى الضنك بمثابة علاج اعراضها فقط اذ لا يوجد دواء ضد الفيروس المسبب لها .

 

 

مضاعفات حمى الضنك :

من اهم مضاعفات هذا المرض الهبوط الحاد في ضغط الدم مما يؤدي الى تضرر و اتلاف الأعضاء الداخلية .

 

 

الاحتياطات و الوقاية من حمى الضنك :

لا يتوفر لقاح خاص و مضاد لفيروس حمى الضنك و لكن ، هناك بعض الاجراءات الوقائية و الضرورية لتجنب الإصابة بهذا المرض و منها :

 

– ارتداء الملابس الواقية من البعوض .

– استعمال طارد البعوض على مدار اليوم.

– وضع حواجز حماية على جميع نوافذ المنزل.

 

 

المصادر:

 

About أ.مبارك حمدان

مبارك ناصر حمدان الشهراني (طالب بجامعة الملك خالد كلية العلوم الطبية التطبيقية_تخصص الصحة العامة)





أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي