بوابة الاعضاء
||برنامج بادر لحاضنات التقنية||
19 مارس 2015 | 0 تعليق | 421 مشاهدة
(لا يوجد تقييم حتى الآن)
Loading...

تقرير الجودة الصحية- إعداد: أمل عوض الحساني

 

يعد برنامج بادر لحاضنات التقنية إحدى برامج مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم و التقنية تم تأسيسه في عام ٢٠٠٧م و هو برنامج و طني شامل يسعى الى تطوير و تفعيل حاضنات الأعمال التقنية وتندرج تحت هذا البرنامج أربع حاضنات و هي:

حاضنة التقنية الحيوية

تأسست حاضنة بادر للتقنية الحيوية ببرنامج بادر لحاضنات التقنية في مارس عام 2010م. ويقع مقرها الرئيسي في كلية الطب في مدينة الملك فهد الطبية بالرياض. وتهدف الحاضنة إلى تشجيع ودعم إطلاق مشاريع جديدة في مجال التقنية الحيوية. وتحتضن الحاضنة مشاريع رائدة للباحثين والتقنيين والأطباء في مجالات التقنية الحيوية وعلوم الحياة والتي لديها القدرة على النمو لتصبح شركات واعدة وذات قيمة عالية في المملكة.

نطاق عمل الحاضنة:

يشمل مجال عمل الحاضنة أربعة قطاعات هي:(التقنية الحيوية وعلوم الحياة، الرعاية الصحة والدوائية، البيئة،الزراعة).

 الخدمات التي تقدمها الحاضنة:

  1. المساعدة في تطوير خطط العمل القائمة على التقنية الحيوية بما يتناسب مع كل مشروع على حدة.
  2. منح حق الوصول إلى المرافق والمعامل الحديثة والمتطورة وتهيئة البيئة المناسبة للمساعدة في تطوير الأعمال.
  3. إعداد ورش عمل بمواضيع مختلفة لتطوير المهارات الفردية للمحتضن.
  4. تقديم استشارات إدارية وتسويقية ونصائح قانونية.
  5. تطوير مهارات التسويق والترويج.
  6. بناء علاقات مع الجهات التجارية في السوق التجاري المحلي والعالمي.
  7. المساعدة في تطوير استراتيجيات الشركات.
  8. المساعدة في الحصول على تمويل وتسهيل الوصول إلى مصادر الدعم المادي للمشاريع المحتضنة.

البرامج المتعلقة بالاحتضان:

  1. برنامج الوعي بريادة الأعمال التقنية
  2. برنامج ما قبل الاحتضان

حاضنة بادر لتقنية المعلومات و الاتصالات

تأسست حاضنة بادر لتقنية المعلومات والاتصالات في نهاية عام 2008م، بهدف دعم وتطوير قطاع تقنية المعلومات والاتصالات في المملكة. وتعتبر أول حاضنة يتم إنشاؤها تحت رعاية برنامج بادر لحاضنات التقنية بمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، لتعزيز نمو المشاريع الناشئة في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات بالمملكة.

مجالات عمل الحاضنة:

  1. أجهزة الحاسبات والاتصالات.
  2. البنية التحتية لتقنية المعلومات والاتصالات.
  3. البرمجيات والحلول.
  4. الوسائط المتعددة.
  5. تطبيقات الهواتف الذكية.

الخدمات التي تقدمها الحاضنة:

  1. المساعدة في تطوير خطط عمل تتناسب مع كل مشروع على حدة، وبما يخدم أهداف المشروع.
  2. إعداد ورش عمل بمواضيع مختلفة لتطوير المهارات الفردية للمحتضن.
  3. تقديم استشارات قانونية وإدارية وتسويقية.
  4. المساعدة في تطوير مهارات بحوث التسويق والترويح.
  5. المساعدة في تطوير استراتيجيات الشركات.
  6. المساعدة في الحصول على تمويل وتسهيل الوصول إلى مصادر الدعم المادي.
  7. المتابعة المستمرة والمساندة لتطوير المشروع ونجاحه.
  8. إتاحة الفرصة للمحتضنين للمشاركة مع الحاضنة في المعارض والمؤتمرات ذات العلاقة.

حاضنة التصنيع المتقدم

تأسست حاضنة بادر للتصنيع المتقدم ببرنامج بادر لحاضنات التقنية في مايو 2010م، وتخدم رواد الأعمال المهتمين بتأسيس شركات جديدة تعمل في مجال تقنية التصنيع المتقدمة لتحقيق نهضة صناعية تقنية متطورة في المملكة.

مجالات عمل الحاضنة:

  1. ابتكار وتطوير المعدات الصناعية المتقدمة.
  2. إنتاج المواد الصناعية المتقدمة.
  3. المنتجات الجديدة والمبتكرة

الخدمات التي تقدمها الحاضنة:

توفر حاضنة بادر للتصنيع المتقدم، مجموعة من الخدمات والبرامج لتوجيه رواد الأعمال في مجال التصنيع المتقدم عبر المراحل المختلفة للاحتضان تتضمن.

  • تقديم الخدمات الإدارة والتجارية وتشمل:
  1. المساعدة في إعداد خطة العمل ودراسة الجدوى.
  2. العلاقات العامة والتسويق والترويج للمنتج.
  3. المساعدة في الحصول على براءة الاختراع والملكية الفكرية.
  • مركز دورة حياة المنتج:
  1. دعم التصميم والهندسة العكسية.
  2. الطباعة ثلاثية الأبعاد.
  3. تشكيل سريع للنموذج الأولي.
  4. التزود السريع بالمعدات.
  5. مراقبة جودة المنتج.
  6. التقييم الهندسي والنماذج المالية والحسابية.
  • خدمات التدريب:
  1. تنظيم الحاضنة عدة برامج تدريبية.
  2. إقامة عدد من ورش العمل والمحاضرات في مجالات “الفرص الاستثمارية في قطاع الصناعات، و الملكية الفكرية، وبرامج التصميم الهندسي باستخدام برامج مثل :الرسومات الموجهة Corel Draw ، CATIA ، Solid works، الهندسة العكسية”.

برنامج توطين المشاريع

يهدف برنامج توطين المشاريع لمساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة الدولية على الوصول إلى السوق السعودي و تسهيل التعاون مع شركاء سعوديين . يعمل البرنامج بشكل وثيق مع شركاء محليين في الرياض لديهم خبرة في مساعدة الشركات الدولية على دراسة جدوى السوق السعودي و تسهيل الوصول للسوق في المملكة العربية السعودية.

خدمات برنامج توطين المشاريع

تجري بادر في البداية دراسة تقييم السوق السعودي و مناسبة المنتج للمستهلك السعودي و تصدر تقريراً يتضمن توصيات. إذا رغب العميل المضي قدما فالخطوة التالية هي زيارة السوق السعودي و يتضمن ذلك التأشيرات والإقامة. والهدف من الزيارة هو مقابلة عملاء و موردين و شركاء محتملين و دراسة إمكانيات السوق واستراتيجية الدخول.

 






أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي