بوابة الاعضاء
عدوى القمل
21 نوفمبر 2017 | 0 تعليق | 93 مشاهدة
(لا يوجد تقييم حتى الآن)
Loading...

عدوى القمل _ إعداد : أ/ مبارك حمدان 

تصنف عدوى القمل من الامراض التي تنتقل للإنسان عن طريق الحشرات، ويعتبر مصدر احراج وازعاج للمصاب. قد يرى البعض مننا ان عدوى القمل بسيطة وليست مصدر خطر تهدد حياة الانسان ولكن في الحقيقة ليست كذلك. لنرى ما هي عدوى القمل وما هي حشرة القمل المزعجة.

 

ما هو القمل؟

هو عبارة عن حشرات صغيرة تعيش على جسم الإنسان وتتغذى على دمه. عندما تعيش وتتكاثر أعداد كبيرة من هذه الحشرات على جسم الإنسان تسمى هذه الظاهرة الاحتشار أي (العدوى بالطفيليات)

 

 

هناك ٣ أنواع من القمل التي تصيب الانسان وهي:

  • قمل الرأس: يتواجد هذا النوع من القمل في شعر الرأس، وخاصة في القفا (مؤخرة الرقبة) وخلف الأذنين. ينتشر هذا النوع من القمل لدى الأطفال، وخاصة أطفال الحضانات والمدارس في المرحلة الابتدائية. كما يصاب البالغون أيضاً بهذا النوع من القمل، وخاصة عند مخالطة الأطفال المصابين.
  • قمل العانة: يصيب هذا النوع من القمل منطقة العانة، إلا أنه يمكن العثور عليه، أيضاً، على شعر الوجه، الأهداب (الرموش)، الحاجبين، شعر الإبط، شعر الصدر وفي حالات نادرة في شعر الرأس، أيضا.
  • قمل الجسم: يعيش القمل من هذا النوع وتضع بيوضها في الملابس. يتواجد هذا النوع من القمل على الجسم فقط عند حصوله على الغذاء.

 

اعراض قمل الرأس:

  • الشعور بشيء يتحرك في فروة الرأس.
  • حكة ناتجة عن الحساسية من لدغات حشرة القمل.
  • الشعور بعدم الارتياح وعدم القدرة على النوم، وذلك لان حشرة القمل تكون نشطة في الظلام.
  • ندبات ناتجة عن خدوش حشرة القمل لفروة الرأس، وقد يسبب ذلك عدوى من بعض البكتيريا المتواجدة على الجلد.

 

توضح الصورة السابقة حشرة القمل البالغة.

 اعراض قمل الجسم وقمل العانة لا تختلف كثيرا عن اعراض قمل الرأس الا انها تكون في مناطق أخرى من الجسم سواء كان ذلك قمل الجسم او قمل العانة. 

طريقة الكشف والتشخيص للقمل؟

يتم تشخيص القمل عن طريق العائلة بوجود الحكة والقمل أو بيوض القمل، ولكن في حالة وجود شك قد يفحص الطبيب طفلك بحثًا عن وجود القمل باستخدام عدسات مكبرة والبحث عن بيض القمل باستخدام إضاءة خاصة، تسمى إضاءة وود، التي تجعل بيض القمل يظهر أزرق باهتًا.

 

 قمل الرأس

يمكن تشخيص الإصابة بقمل الرأس بعد وجود قملة واحدة حية، سواء صغيرة أو بالغة، في الشعر أو فروة الرأس، أو بعد رؤية بيضة قمل واحدة أو أكثر على سيقان الشعر، بحيث تقع على بعد تقريبا نصف سنتيمتر من فروة الرأس.

وإذا لم تتمكن من رؤية أي قمل حي أو إذا رأيت بيض قمل على بعد يزيد عن نصف سنتيمتر من فروة الرأس، فإن العدوى تكون غير نشطة بعد ولست بحاجة إلى علاج.

قمل الجسم

قد تشخص الإصابة بقمل الجسم إذا وجدت بيضًا أو قملاً زاحفًا في ثنيات الملابس أو الفراش. ومن الممكن رؤية قمل الجسم على الجلد إذا كان يزحف ليتغذى.
قمل العانة

تشخص الإصابة بقمل العانة عند رؤية قمل متحرك أو بيض قمل على الشعر الموجود في منطقة العانة أو غيرها من مناطق الشعر الخشن، مثل شعر الصدر أو الحواجب أو الرموش.

 

اسباب الإصابة بقمل الرأس:

يمكن لقمل الرأس أن يصيب أي شخص، ولكنه يشيع أكثر بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين أربع سنوات إلى إحدى عشر سنة – ويعتبر سن الذروة للقمل ما بين سبع وثمان سنوات. تشمل العوامل الأخرى المسببة لتفشي لقمل الرأس العوامل التأليه:

  • أن تكون المصابة أنثى.
  • الإقامة في منزل مع أربعة أطفال أو أكثر.
  • أن يكون الشعر طويلًا.
  • أن يكون عمر الطفل أقل من 12 سنة.

يمكن أن ينتقل قمل الرأس من خلال اتصال الرأس مباشرة برأس شخص مصاب بالقمل. لا يستطيع القمل القفز، أو الوثوب أو السباحة. ولا يوجد ما يدل على تفضيل القمل للشعر النظيف أو الغير نظيف. كما أنه من النادر جدًا انتقال القمل من خلال تبادل القبعات، أو الأمشاط أو الوسائد حيث أن عمر القملة قصير جدًا ما بعد إزالتها من الرأس.

 

علاج القمل:

علاج القمل المتبع والأكثر تداولا، هو بواسطة استعمال المراهم، الكريمات أو مستحضرات غسول الشعر التي يمكن اقتناؤها دون الحاجة إلى وصفة طبية في أغلب الأحيان. للتخلص من القمل ومن بيض القمل يتوجب دهن المستحضرات على الجلد والشعر.

في أحيان كثيرة، وبغية التأكد من أنه تم التخلص من القمل بشكل تام، يُنصح باستعمال المرهم بشكل مستمر ولمدة زمنية أطول للتأكد من خلو المنطقة المصابة من القمل.

 

الوقاية من القمل:

يظهر قمل الرأس لدى جميع الأشخاص، بغض النظر عن المستوى الاجتماعي أو الاقتصادي. من الصعب، عادة، منع الإصابة بقمل الرأس بين الأولاد، بسبب عادات اللعب التي تتيح التلاصق وتبادل الأغراض الشخصية.

  • تفحص شعر الرأس لدى الأولاد في أحيانٍ متقاربة وبانتظام يساهم في الكشف المبكر عن الإصابة بالقمل، ويتيح بالتالي تلقي العلاج المناسب قبل أن تنتقل العدوى إلى باقي أفراد العائلة.
  • عدم الاقتراب من الشخص المصاب والامتناع عن التلامس معه لفترة طويلة.
  • قمل العانة يصاب الشخص عند إقامة علاقات جنسية محرمة وغير شرعية، لذلك يجب الابتعاد عن تلك العلاقات.، او بسبب سوء النظافة. 
  • أما للوقاية من قمل الجسم فيتوجب المحافظة على النظافة الشخصية، مثل الاستحمام بشكل دائم وتبديل الملابس يومياً.

 

المصادر:

المصدر الاول

المصدر الثاني

المصدر الثالث

المصدر الرابع

About أ.مبارك حمدان

مبارك ناصر حمدان الشهراني (طالب بجامعة الملك خالد كلية العلوم الطبية التطبيقية_تخصص الصحة العامة)





أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي