بوابة الاعضاء
انقراض الأفكار .. كيف يتم التعامل معها؟
04 ديسمبر 2017 | 0 تعليق | 76 مشاهدة
(لا يوجد تقييم حتى الآن)
Loading...

انقراض الأفكار .. كيف يتم التعامل معها؟ _ أعداد: أ/أمل الحساني 

 

 

 

في الكثير من الأوقات في اجتماعاتنا وفي جلسات النقاش والحوار في المنظمات وبين فرق العمل تواجهنا مشكلة تعتبر شبه يومية ومتكررة ألا وهي الأفكار والشح فيها ونظل نردد نريد حلول لمشكلة ما .. أفكار جديدة .. أكثر تأثير وتتسم بالإبداع والأصالة وتظل المشكلة مستمرة في ظل استمرارية ادارتنا للحوارات والنقاشات بالطريقة التقليدية من دون التجديد والنظر الى أساليب محفزة للنشاط الذهني وتفتح لعقولنا أفاق جديدة وتلهمنا نحو زوايا مخفيه من التفكير.

 

 

حيث سنناقش اليوم  احدى الأدوات والاستراتيجيات العلمية التي تساعدنا في بداية انطلاقتنا نحو الأفكار والعدو فيها في مصطلح الأسئلة الذكية   SCAMPER للتفكير الإبداعي حيث بدأت في عام 1963 للعالم ألكس أزبورن كقائمة لتوليد الأفكار الجديدة مختصرة في كلمة Spurring Checklist بحيث يشير حروف الكلمة الأولى SC  إلى قائمة للتفكير وتعزيز الخيال والالهام الإبداعي لدى الأشخاص.

 

وفي عام 1967 قدم ريتشارد كتاب تحت عنوان “ضع أمك على السقف” put your mother on the ceiling والذي يعني بتطوير وتحسين القدرة على الخيال لدى الجيل الناشئ من الأطفال بتقديم ألعاب وتمارين محفزة لذلك. وفي عام 1970 تم تقديم بعدين أساسيين تساعد على التفكير الإبداعي من قبل فرانك ويليام وهي: العمليات المعرفية الأصالة، المرونة، الطلاقة والميل الى التفصيلات والعمليات الوجدانية من حب الاستطلاع، الاستعداد، التعامل مع المخاطر، تفضيل التعقيد والحدس.

 

وفي عام 1997 قدم بوب ابيرل برنامج متكامل للتفكير الإبداعي باستخدام استراتيجية الأسئلة الذكية SCAMPER وألف اصدار آخر منه تحت عنوان “SCAMPER ON”ووضع تعريف دقيق ووصف لكل استراتيجية استنادًا على جهود السابقين من العلماء في هذا المجال وقدم مكعب يجمع بين النموذج العلمي والأسلوب العملي والأنشطة والتمارين لتنمية الخيال الإبداعي.

 

والمقصود هنا بالأسئلة الذكية SCAMPER تطوير الأفكار والانطلاقة فيها عبر مجموعة من الاستراتيجيات والأسئلة المحددة التي تحفز من التفكير الغير مألوف وإيجاد العلاقة بين العديد من المعطيات مما تساعد الى التوصل وإنتاج فكرة جديدة وفريدة.

 

 

 

استراتيجات الأسئلة الذكية للتفكير الإبداعي “SCAMPER “:

1- استراتيجية الاستبدال- Substitute :

يقصد بهذه الاستراتيجية استبدال جزء من شيء بجزء آخر بحيث يضيف قيمة جديدة ومختلفة عن الوظيفة السابقة. ويمكننا من خلال هذه الاستراتيجية استخدام عدة أسئلة لتحفيز تفكيرنا مثل: ماذا لو تم استبدال جزء من هذا المنتج بجزء آخر؟ ماهي الأفكار المحتملة لذلك؟ وماهي الوظائف الجديدة لها؟

2-استراتيجية الدمج- Combine:

يقصد بهذه الاستراتيجية دمج شيء مع شيء آخر بحيث نصل الى فكرة جديدة تعطي وظيفة مختلفة عن كل مفردة على حدة. ويمكننا من خلال هذه الاستراتيجية استخدام عدة أسئلة لتحفيز تفكيرنا مثل: ماذا لو تم دمج شيء مع شيء آخر ليعطي وظيفة جديدة ومختلفة كليًا؟

3- استراتيجية التكييف- Adapt :

يقصد بهذه الاستراتيجية تكييف شيء ليواكب هدف جديد غير الهدف الذي وضع لأجله. ويمكننا من خلال هذه الاستراتيجية استخدام عدة أسئلة لتحفيز تفكيرنا مثل: ماذا لو تم تكييف هذا المنتج ليصبح مهيأ لهدف جديد؟

4- استراتيجية التعديل – Modify:

يقصد بهذه الاستراتيجية التعديل على الخواص كاللون والحجم والشكل والتصميم والوظيفة والرائحة لتعطي أفكارًا عديدة وجديدة. ويمكننا من خلال هذه الاستراتيجية استخدام عدة أسئلة لتحفيز تفكيرنا مثل: ماذا لو تم تعديل اللون بألوان أخرى؟ أحجام أخرى..الخ

5- استراتيجية استخدامات أخرى – Put to other uses:

يقصد بهذه الاستراتيجية استخدام الشيء في أغراض أخرى والخروج بأكبر قدر من الاستفادة لذلك. ويمكننا من خلال هذه الاستراتيجية استخدام عدة أسئلة لتحفيز تفكيرنا مثل: هل يمكننا تحقيق أكبر عدد من الاستخدامات لهذا المنتج والاستفادة منه لأغراض أخرى؟

6- استراتيجية التبسيط – Eliminate:

يقصد بهذه الاستراتيجية العمل على حذف أو التقليل من الأجزاء أو الوظائف الموجودة في الشيء مما يضفي قيمة حين استخدامه ويفتح أسواقًا جديدة. ويمكننا من خلال هذه الاستراتيجية استخدام عدة أسئلة لتحفيز تفكيرنا مثل: ماذا لو تم حذف هذا الجزء من المنتج ليكون أكثر فاعلية وكفاءة؟

7- استراتيجية العكس – Reverse: 

يقصد بهذه الاستراتيجية العمل على إعادة الترتيب في الشيء أو العكس في الأدوار أو الوظائف. ويمكننا من خلال هذه الاستراتيجية استخدام عدة أسئلة لتحفيز تفكيرنا مثل: هل يمكننا العكس وإعادة الترتيب في الأدوار الحالية؟

 

 

 

 

وبهذه الاستراتيجيات الذكية سنصبح قادرين على بناء اتجاهات إيجابية لدى الحضور أو فرق العمل والمعنيين بحلقات النقاش والاجتماعات مما يحفز لديهم التفكير الإنتاجي والابداع في الأفكار المطلوبة منهم. وسنقدم في التقارير القادمة معلومات في كيفية تطبيق استراتيجية الأسئلة الذكية في المنظمات وجلسات النقاش والاجتماعات؟ لنحقق الفائدة الكبرى من أوقاتنا كي لا تضيع هدرًا في البحث عن الأفكار المنقرضة.

 

 

 

 

 

المصادر:

كتاب: مصطفى الهيلات. 2015. كتاب برنامج سكامبر لتنمية التفكير الإبداعي. مركز ديبونو لتعليم التفكير.






أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي