بوابة الاعضاء
عادة مصّ الإصبع عند الاطفال
07 فبراير 2018 | 0 تعليق | 465 مشاهدة
(لا يوجد تقييم حتى الآن)
Loading...

تقرير الجودة الصحية – إعداد: أ. نوف الغامدي

 

تعتبر عادة مصّ الإصبع أمراً طبيعياً ومعتاداً وغير مَرَضيّ عند الأطفال حديثي الولادة والأطفال الصغار، فقد يلجؤون إلى مصّ إصبع الإبهام أو الأصابع الأخرى أو حتى اليد كلها أو المصّاصة المعتادة (اللهّاية) التي نراها غالباً في أفواه الأطفال. شيئاً فشيئاً يتوقف معظم الأطفال عن تلك العادة في سن تتراوح ما بين الثالثة والسادسة.

 

لماذا يقوم الأطفال بمص إبهامهم؟

لدى كل طفل حافزاً أو رغبةً ملحّةً لعملية المص، ولو فكرنا بهذه الرغبة قليلاً لرأيناها مهمة تلبيةً لموضوع الرضاعة والتعامل مع حلمة الثدي، لكنها تعكس سلبياتها على مص الإصبع.

تتضاءل هذه الرغبة وتخفّ عادة بعد عمر ستة أشهر عند أغلب الأطفال، لكنّ البعض الأخر لا يتخلص منها بل يستمر بها هنا تتحول هذه الظاهرة الفيزيولوجية إلى مرض عندما يبدأ الطفل باستخدامها لإراحة نفسه من الإزعاجات التي يتعرّض لها مثل النعاس أو الملل أو الخوف أو الجوع أو عدم الراحة بشكل عام. وفي بعض الحالات تصبح هذه الظاهرة استجابةً حقيقيةً أو ردّة فعل تجاه بعض المؤثّرات، مثل المشاكل العاطفية أو عدد من الاضطرابات الأخرى كما في القلق.

 

هل تسبب هذه الظاهرة مشكلة للطفل:

هذه الظاهرة غالباً لن تسبّب مشكلة للطفل الذي عمره أقل من أربع سنوات، أمّا عندما يتجاوز الطفل الخامسة أو السادسة من عمره فهنا ستسبّب مواصلته للعادة مخاطر تقود بالنهاية لمشكلة بالنطق أو مشكلة بالأسنان.

ينصح معظم الخبراء بتجاهل الظاهرة ما دام الطفل صغيراً دون الرابعة من العمر أي قبل دخوله المدرسة. يحتاج الأطفال للمعالجة عندما يتجاوزون سن الرابعة مستمرّين بممارستها (وقد نلاحظ وجود طبقة قلحيّة على إبهامهم -أي جزء متصلّب من الجلد- كعلامة هامّة تشير إلى شدة الظاهرة لديهم).

عندما يطلبون المساعدة بأنفسهم من الأهل كي يوقفوا العادة.

عندما يشعرون بالحرج أو بالإهانة من قِبل أشخاص آخرين.

عندما تتطور لديهم مشاكل بالأسنان أو باللفظ كنتيجة لهذه الظاهرة.

 

كيف تعالج عادة مصّ الإصبع؟

  • معظم الحالات يتم شفاؤها وتختفي بخطوات بسيطة من قبل الوالدين دون الحاجة لتدخل الطبيب.
  • -ادخل الى عالم طفلك البريء و شاركه الأفكار وكن صديقَه قبل أن تكون مرشدَه، عندها سيتقبّل منك المزيد من الأفكار التربوية والسلوكية.
  • نقوم باتّباع نهج المكافأة أو الهدية باستخدام جدول للأيام، فكلّ يوم يجتازه طفلك بدون ممارسة العادة نقدّم له جائزة
  • تجنب جميع الوسائل العقابية فهذه الطريقة تزيد الأمر سوء.
  • نضع شريطاً لاصقاً مربوطاً بقطعة شاش صغيرة على إبهام الطفل بحيث يعيق عملية المص، فلن يشعر آنذاك بتلك اللذة السابقة بعملية المص.

 

طرق الوقاية:

التسامح: فلا يظهر الوالدين ضجة عندما تكون هذه العادة دون سن الرابعة.

توفير الأمان: كلما شعر الطفل بالأمان قلة حاجته الى البحث عن الراحة بمص أصبعه.

إطالة مدة الرضاعة: إذا كان الطفل يمص أصبعه فور إنتهائه من الرضاعة فيستحسن إطالة مدة الرضاعة.

وفي النهاية يجب ان لا يشعر الوالدين بالقلق لأن هذه الظاهرة غالباً ستختفي عند دخولهم للمدرسة.

 

 

المصادر: 

المصدر الأول

 

المصدر الثاني






أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي