بوابة الاعضاء
حمى لاسا
17 أبريل 2018 | 0 تعليق | 206 مشاهدة
(لا يوجد تقييم حتى الآن)
Loading...

حمى لاسا _ إعداد: أ/ مبارك حمدان 

 

 

الكثير من الدول النائية والفقيرة تعاني من انتشار الامراض المعدية والمميتة ولا شك ان ذلك يكمن في الاحتياطات والاجراءات الاحترازية والوقائية، وأيضا عدم التحكم والقضاء على نواقل المرض والاهتمام بالصحة العامة.

مؤخرا انتشر مرض في بعض من الدول الافريقية تحديدا (نيجيريا)، وهو حمى اللاسا او حمى لاسا، وهو ليس بمرض او وباء جديد بل هو مرض قديم ومعروف، لكن قد يكون غير معروف لدينا بحكم انه لا توجد هناك أي منطقة من مناطقنا قد أصيبت به.

 

حمى لاسا هو مرض فيروسي نزفي حاد مشابه لفيروس الايبولا ينتشر عادة في غرب افريقيا، اكتشف المرض عام ١٩٦٩، وهو فيروس RNA حيواني المنشأ.

حمى لاسا متوطن في غينيا، ليبيريا، ولكن في الفترة الأخيرة انتشر بشكل كبير في نيجيريا وقتل الكثير من الناس.

 

ويصيب هذا المرض في غرب افريقيا سنويا ما يقارب ١٠٠٠٠٠ الى ٣٠٠٠٠٠ وحوالي ٥٠٠٠٠٠ حالة وفاة.

 

 

 

 

 

 

هل حمى لاسا مرض معدي؟

 

حمى لاسا مرض معدي ينتقل عن طريق الاتصال المباشر مع سوائل الجسم واللعاب والاتصال الجنسي مع الشخص المصاب.

 

والفئران تعتبر الناقل الاول للمرض، بما انها تعيش في المجاري فهي تنقل المرض عن طريق تلك المجاري الملوثة بفضلاتها، وأيضا قد تلوث الطعام وغيره من الاواني المنزلية إذا تسللت الى المنزل او المطابخ.

 

 

 

 

فترة الحضانة:

 

فترة الحضانة تتراوح من ستة أيام الى ثلاثة أسابيع.

 

 

 

اعراض حمى لاسا :

 

الاعراض تتفاوت حسب وقت الإصابة بالفيروس فمن الستة الايام الاولى لفترة الحضانة قد لا يشعر المصاب بأي شيء ولكن ، بعد الستة الايام الاولى تبدا الاعراض بالظهور وقد يشعر المصاب بالضعف العام في الجسم ، الحمى ، ضيق التنفس ، التهاب الحلق و العضلات ، و أهمها وهو ما يميز هذا الفيروس وهو النزيف سواء كان من الانف او من الفم .

 

 

 

التشخيص :

 

التشخيص قد يكون التشخيص السريري صعبا نوعا ما لان هذا الفيروس مشابه جدا لفيروس الايبولا و غيره من امراض الحمى النزفية ، التشخيص و التحاليل المخبرية تكون هي افضل طريقة في تشخيص هذا الفيروس لذلك لابد من توفر المعدات والمختبرات اللازمة لذلك .

 

 

 

العلاج و الوقاية :

 

ريبافيرين المضاد للفيروسات هو العلاج الفعال والمتوفر في الوقت الحالي لعلاج حمى لاسا” لايؤخذ العلاج الا بعد استشارة وتشخيص المختصين”

 

بالنسبة للوقاية من هذا المرض فتكون بالتخلص من المجاري والفضلات بالشكل الصحيح وتجنب الاتصال المباشر وغير المباشر مع الفئران، ووضع مصائد للفئران داخل وخارج المنازل 

 

 

 

كيف نمنع وصول هذا المرض والفيروس من الدخول الى بلادنا؟

 

كما ذكرنا في السابق ان هذا المرض منتشر و متوطن في غرب افريقيا ومؤخرا منتشر بشكل كبير في نيجيريا ، لمنعه من الدخول الى بلادنا يجب اتخاذ الاجراءات الوقائية من قبل المراكز الصحية ومراكز المراقبة في المطارات و الموانئ و المنافذ البرية للمسافرين وخصوصا العاملات القادمات للعمل في المنازل  القادمات من الدول الموبوءة بهذا المرض و التدقيق في سجلاتهم الصحية و الكشف عليهم قبل دخولهم الأراضي السعودية ، ولان هذه الفيروسات وغيرها من البكتيريا لا تحترم او لا تعرف حدود دولة ما يجب اخذ الحيطة والحذر منها بشكل كبير .

 

 

المصادر :

المصدر الاول

المصدر الثاني

المصدر الثالث

 

 

About أ.مبارك حمدان

مبارك ناصر حمدان الشهراني (طالب بجامعة الملك خالد كلية العلوم الطبية التطبيقية_تخصص الصحة العامة)





أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي