بوابة الاعضاء
حمية low GI و متلازمة تكيس المبايض
17 يوليو 2018 | 0 تعليق | 473 مشاهدة
(لا يوجد تقييم حتى الآن)
Loading...
حمية low GI هي عبارة عن قوائم غذائية لأغذية ، تتميز بأنها منخفضة في رفع سكر
الدم اذا تم تناولها عكس بعض الاغذية التي ترفع سكر الدم بشكل عالي جداً ، وميزة الحفاظ على سكر الدم بشكل منخفض لها مهمة
لمريض السكري ، ولمريضة متلازمة تكيس المبايض ، وسيتم ذكر الاسباب في استعراض
هذا المقال.
من المهم معرفة ان الاغذية منخفضة مؤشر سكر الدم لاتتجاوز مستوى مؤشر GI اكثر من 55
وتندرج معظم الخضروات ، والحبوب الكاملة، والفواكه ،والالبان، والمكسرات ،والدهون،
والبقوليات تحت تصنيف الاغذية منخفضة المؤشر الجلايسمي او مؤشر سكر الدم ،وهنا
يتوضح ان هذه الميزة موجودة في معظم الاغذية ،ولذلك قائمة الممنوعات او التي
يجب تجنبها او التقليل منها قليلة وتشمل الاغذية المعالجة ، والكيكات،  والحلويات،
ومايدخل في تصنيعه السكر سواء ابيض او بني فكلاهما يرفعان مؤشر سكر الدم بشكل
جنوني وخاصة لو تم المبالغة في تناولهما بإسراف وهذا يجعلنا نتسائل ! لماذا الحذر من
هذه الاغذية التي ترفع المؤشر الجلايسمي او مؤشر سكر الدم على مريضة متلازمة تكيس
المبايض ،وماهي المسببات التي يستند عليها اخصائي التغذية في ارشاداته لمن
تصاب بهذا المرض ، وماهي البدائل الغذائية المناسبة لها ، وهل هذا يكفي عن استخدام
الدواء او لا ؟
وجد ان من تعاني  من متلازمة تكيس المبايض
تكون عندها ايضاً مشكلة في الانسولين الا وهي انه مقاوم ومعناها ان حساسيته تكون
ضعيفة اذا تواجد السكر بالدم فلايقوم بعمله بالتحكم بمستوى سكر الدم فوراً لتلافي
ارتفاعه الشديد ، والذي يسبب غيبوبة السكري لاسمح الله في الحالات المتقدمة،
ولهذا في هذه الحالة المرضية يتم افراز الانسولين بشكل عالي جداً ،وهذا الامر غير
جيد على الاطلاق لمريضة متلازمة تكيس
المبايض بسبب ان الافراز الزائد للانسولين يقترن مع افراز زائد
للهرمونات الذكورية ، والتي تعتبر هذه الهرمونات من المسببات لظهور الاعراض
لمن تعاني من متلازمة تكيس المبايض وبهذا
الارتباط بين علاقة كل من مقاومة الانسولين والهرمونات الذكورية والتي
تسبب في ظهور اعراض متلازمة تكيس المبايض تم اقتراح هذه الحمية ،والتي اساسها يكون
منطلق من الاغذية التي لاتجبر الجسم على
اطلاق الانسولين بشكل عالي ،وبالتالي
نتلافى ارتفاع الهرمونات الذكورية
المسببة لهذه الاعراض،
ومع ذلك فإن هذه الحمية لاتعني بالضرورة الانقطاع عن مراجعة الطبيب المختص بهذه
الحالات ، ولكنها تعتبر عامل مساعد في الخطة العلاجية المقترحة لتخفيف الآلام
بالشكل الذي يساعد هذه المريضة على
ممارسة حياتها اليومية بشكل افضل،
ونتمنى لكل المرضى الشفاء والعافية من كل
الامراض ونسأل الله ان يكتب لهم الاجر .





أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي