بوابة الاعضاء
التدليك فوائده وموانع عمله
26 سبتمبر 2018 | 0 تعليق | 83 مشاهدة
(لا يوجد تقييم حتى الآن)
Loading...

التدليك فوائده وموانع عمله _ إعداد: ا/ عبدالرحمن المزروع

 

التدليك نوع من أنواع العلاج التكميلي البديل، عرفه الإنسان قديما وتعالج به، والتدليك مصطلح عام لعملية ضغط أجزاء الجسم بطرق معينة، وحركات محددة، بدون أو باستخدام بعض الزيوت الطبيعية والمستحضرات المختلفة، يتم عمل التدليك لعدة أسباب، منها تنشيط الدورة الدموية، وعلاج شد العضلات والمفاصل، والحصول على الاسترخاء، والشعور بالراحة، والتخلص من السموم، وله عدة أنواع، منها ما هو خاص بالرياضيين، ومنها ما هو خاص ببعض الحالات المرضية كآلام الرقبة والصداع والآم الجسم الأخرى.

 

فوائد التدليك

  • يعمل التدليك على تنشيط الدورة الدموية.
  • يعمل التدليك على المحافظة على سلامة العضلات وحمايتها من الشد والتقلصات بالإضافة إلى زيادة قدرتها على امتصاص العناصر الغذائية الموجودة في الأطعمة.
  • يساعد التدليك على تجديد أنسجة الجسم وسلامتها من خلال زيادة وصول الأكسجين والمواد المغذيّة لها.
  • يعمل التدليك على تخليص البشرة من الخلايا الميتة، ممّا يجعل البشرة أكثر إشراقا ونضارة، ويؤخر علامات التقدم في السن.
  • يعمل التدليك على التخلص من الشعور بالتوتر والقلق والتعب والإرهاق.
  • يساعد التدليك على سلامة ومرونة المفاصل.
  • يساعد التدليك في الحصول على نوم صحي.
  • يساعد التدليك في تسهيل عملية الولادة الطبيعية للمرأة.
  • يستخدم التدليك لعلاج الإصابات الرياضية.
  • يعمل التدليك على تقليل خطر الإصابة بضمور العضلات الناتج عن خمول التقدم في السن.
  • يساعد التدليك على تقليل احتمالية الإصابة بمرض الروماتيزم، والمحافظة على النيتروجين والفسفور والكبريت داخل العظام.
  • يساعد التدليك في العمل على خفض مستويات ضغط الدم المرتفع وتقويّة القلب، وتنظيم معدل ضرباته.
  • يساعد التدليك في العمل على تحسين عمليّة التمثيل الغذائي، وبالتالي حرق الدهون المتراكمة داخل الجسم.
  • يعمل التدليك على تخفيض احتباس السوائل في الجسم مما يعمل على تخليص الجسم من السموم.
  • يعمل التدليك على حث الغدد وتنشيطها وتحفيزها على القيام بوظائفها الطبيعيّة.
  • التدليك لبعض المناطق في الجسم يقلل من كمية الكولسترول فيها، مما ينتج عنه فقدان الوزن الزائد بطريقة مثاليّة.
  • يستخدم التدليك من قبل الاختصاصيين لعلاج العقم وبعض حالات الشلل.

 

موانع عمل التدليك

مع أن معظم الأشخاص يستفيدون من التدليك، إلا أنه قد لا يكون التدليك مناسبا في الحالات التالية:

  • في حالات النزيف، أو مرحلة تناول الأدوية المانعة للتجلط.
  • في حالات الحروق والجروح المفتوحة والتي لم تلتئم بعد.
  • في حالات الكسور وحالات هشاشة العظام الحادة.
  • في حالات وجود حساسية من المستحضرات المستخدمة في التدليك.
  • في حالات وجود إصابات العمود الفقري، والتهاباته الداخليّة والخارجيّة.
  • في حالات وجود فك أو ارتخاء في المفاصل.
  • في حالات الإصابة بأمراض السرطان.
  • في حالات تمزق العضلات.
  • في حالة ارتفاع حرارة الجسم.
  • في حال وجود دوالي في الساقين، أو تجلطات في الأوردة، أو اضطرابات في القلب.
  • في حال الإصابة بالصرع أو الربو.
  • في حال وجود مشاكل في الجهاز التنفسي كضيق التنفس.
  • في حال وجود نزف في المثانة، أو الرئتين، أو الدماغ.
  • إذا كان التدليك قد يؤدي إلى النزيف الداخلي أو تلف في الأعصاب.
  • إذا كان التدليك غير ملائم للشخص أو من يقوم بالتدليك غير مؤهل فقد يصاب الشخص بألم شديد وتصلب في العضلات وتشويش نتيجة ذلك.

 

 

المصادر:

المصدر الأول

المصدر الثاني

المصدر الثالث

 

About أ.عبدالرحمن حمد المزروع

- أخصائي إدارة خدمات صحية. - أخصائي معتمد خدمات العملاء. -ماجستير إدارة الأعمال التنفيذي. - بكالوريس إدارة خدمات صحية.





أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي