بوابة الاعضاء
اليود فوائد و محاذير
15 أكتوبر 2018 | 0 تعليق | 676 مشاهدة
(لا يوجد تقييم حتى الآن)
Loading...

اليود فوائد محاذير  _ إعداد: ا/ عبدالرحمن المزروع

اليود هو أحد الأملاح المعدنية الهامة لعملية التمثيل الغذائي وهو عنصر أساسي لنمو وبناء الجسم والمحافظة على سلامته، ووجوده ضروري للجسم حيث أن نقصه يؤدي إلى التأثير على إفرازات الغدّة الدرقية وما يتبع ذلك من اضطرابات عديدة تتمثل بتضخّمها أو بما يسمى بمرض جويتر، وتعتبر الجرعة اليومية الموصى بها من اليود حوالي 150 ميكرو جرام لمعظم البالغين، بينما تحتاج النساء الحوامل والمرضعات الى كميات اعلى حيث تكون حوالي 220 ميكرو جرام، أما بالنسبة للرضع والاطفال فتختلف احتياجاتهم لليود طبقا للعمر والوزن والحالة الصحية، ويعتبر أقصى حد مسموح به من اليود للبالغين هو 1100 ميكرو جرام.

 

فوائد اليود:

يدخل اليود في تكوين هرمون الثيروكسين الضروري لصحة الغدة الدرقية والذي يمنع تضخمها، ويساعد اليود على تكوين الأنسجة الصلبة في الجسم مثل العظام والأسنان، والمحافظة على صحة العضلات والأعصاب، والمساعدة في تنظيم وظائفها، كما يعمل على زيادة سرعة عملية التمثيل الغذائي، وهو ضروري في التطور العقلي للجنين، كما يساعد على بناء عظامه وعضلاته، ويقوم اليود في تفعيل عملية إنتاج كريات الدم الحمراء وزيادة معدل تأييض الخلايا وخصوصا في الكبد، وله أهمية في الحفاظ على الأنسجة الضامة بالجسم، وكذلك الأربطة والأوتار النسيجية والتي تحمي الأطراف من الكسور، والشد العضلي وخصوصا عند الرياضيين، كما يساهم اليود في تنشيط عضلة القلب، وتحسين الدورة الدموية، ويقوم بطرح المواد السامة التي تنتج عن عملية التمثيل الغذائي للبروتين والتي تقوم بامتصاصها جدران الأمعاء الدقيقة، ويمكن لليود طرد السموم الكيميائية مثل الفلورايد والرصاص والزئبق والسموم البيولوجية، و له صفات مضادة للبكتريا الضارة خصوصا على الجهاز الهضمي، وله دور أساسي في زيادة فاعلية عمليات حرق الدهون بالجسم، لذا فهو يساعد علي حرق السعرات الحرارية ويؤدي إلي فقدان الوزن بصورة فعالة ولا يتسبب في تخزين الدهون، كما أنه يعمل على تنظيم معدل الكولسترول، ويعتبر الداعم الرئيسي للنظام المناعي، كما أنه يحفز من أداء المواد المضادة للأكسدة في جميع أنحاء الجسم لمنح الجسم القوة والمناعة ضد الأمراض المختلفة، بما فيها أمراض القلب والسرطان، ويمكن أن يقلل اليود من أعراض الكيسي الليفي مثل التليف والتثرجديتي، ويعد اليود بمثابة إغاثة لمرضي الكيسي الليفي ويستخدم علي نطاق واسع في العلاجات الحديثة، ويعد اليود من المغذيات الأساسية للحفاظ علي صحة الجسم في حالة متميزة، وكما أن عدم وجود هذا المعدن يؤثر أيضا على نمو الشعر وحيوية البشرة.

 

أعراض نقص اليود:

يسبب نقص اليود في الجسم أعراض خطيرة، حيث تشمل الشعور بالإحباط والإكتئاب والتخلف العقلي وتقليل مستويات الإدراك، وكذلك تضخم في الغدة الدرقية وزيادة غير طبيعية في الوزن وانخفاض معدلات الخصوبة وخشونة الجلد والإمساك والتعب، وفي بعض الحالات الشديد قد يؤدي نقص اليود إلى حدوث تشوهات جسدية خطيرة، أيضا يسبب نقص اليود الشعور الدائم بالبرد، واضطراب أداء الجهاز التنفسي، وتساقط الشعر وسرعة تكسّر الأظافر، الشعور بتعب عام وإرهاق والشعور بخفقان في القلب وآلام في الصدر.

 

مصادر اليود الغذائية:

يوجد اليود بشكل كبير في الملح المدعم باليود، وفي المأكولات البحرية المنوعة، وفي فطر عش الغراب، وفي الأعشاب البحرية، وفي النباتات النامية في تربة غنية باليود، وفي البيض، وفي الحبوب، والبقوليات ولكن بنسب بسيطة، وفي الثوم ومنتجات الألبان.

 

أضرار اليود:

يلزم تجنّب أخذ جرعات زائدة من اليود، حيث أن ذلك قد يسبب آثار خطيرة للأشخاص الذين يعانون من أراض الكلى أو السل، ويجب على النساء الحوامل والمرضعات توخي الحذر بعدم الإفراط في تناول اليود و تناول الجرعات المحددة المطلوب لحدوث التوزان الصحي، ومن آثار الجرعات الزائدة من اليود ضعف النبض والشعور بالغثيان ولتقيؤ والاصابة بالإسهال والاحساس بالحرقة في اللسان والمعدة، وفي حالات قد تصل إلى الإصابة بالإغماء والغيبوبة.

 

 

 

المصادر:

المصدر الأول

المصدر الثاني

المصدر الثالث

About أ.عبدالرحمن حمد المزروع

- أخصائي إدارة خدمات صحية. - أخصائي معتمد خدمات العملاء. -ماجستير إدارة الأعمال التنفيذي. - بكالوريس إدارة خدمات صحية.





أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي