بوابة الاعضاء
المهارات القيادية ( 1 )
07 أبريل 2019 | 0 تعليق | 386 مشاهدة
(لا يوجد تقييم حتى الآن)
Loading...

الادارة الصحية _ إعداد : ربى مرزا 

 

القيادة هي القدرة على التأثير على الآخرين وتوجيه سلوكهم لتحقيق أهداف مشتركة. فلابد لأي جماعة ان يقودها قائد لتنظيم شؤونهم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” إذا خرج ثلاثة في سفر فليأمروا أحدهم ” رواه أبو داوود ، قال الخطابي: إنما أمر بذلك ليكون أمرهم جميعاً ولا يتفرق بهم الرأي ولا يقع بينهم الاختلاف. ان كل قائد بحاجة الى مهارات ليتمكن من تحقيق أهدافه بشكل صحيح في ما يلي سيتم ذكرها.

 

اولاً: التخطيط    

 

  • مفهوم التخطيط:

 

هو وضع مجموعة من الافتراضات حول الوضع في المستقبل ثم وضع خطة تبين الأهداف المطلوب الوصول اليها خلال فترة محددة مع تقدير الاحتياجات المادية والبشرية لتحقيق هذه الأهداف بفعالية.   

 

  • أهمية التخطيط:

 

إن العمل بدون خطة يصبح ضرباً من العبث وضياعاً للوقت ، اذا تعم الفوضى والارتجالية و يصبح الوصول الى الهدف بعيد المنال. وتبرز أهمية التخطيط في توقعاته للمستقبل وما قد يحمله من مفاجآت حيث أن الأهداف التي يراد الوصول اليها هي أهداف مستقبلية أي ان تحقيقها يتم خلال فترة زمنية محددة قد تطول وقد تقصر.

 

  • مزايا التخطيط:
  1. يساعد على تحديد الأهداف المراد الوصول إليها بحيث يمكن توضيحها للعاملين مما يسهل تنفيذها.
  2. يساعد على تحديد الإمكانيات المادية والبشرية اللازمة لتنفيذ الأهداف.
  3. يعتبر التخطيط وسيلة فعالة في تحقيق الرقابة الداخلية والخارجية على مدى تنفيذ الأهداف.
  4. يساعد التخطيط على تحقيق الاستثمار الأفضل للموارد المادية والبشرية مما يؤدي الى الاقتصاد في الوقت و التكاليف.

 

 

 

  • العوامل الواجب توافرها في الأهداف: SMART

 

S- محدد (Specific)

أي انك تمتلك التصور الواضح للهدف من جميع جوانبه.

 

 M- يمكن قياسه (Measurable)

وهنا يقصد قياس الهدف ذاته، أو قياس درجة الإنجاز. فان وجود مقايس للأهداف يتيح للإدارة التأكد من مدى تحقيق أهدافها وهل يتم التنفيذ وفقاً لما هو مخطط له أم أن هناك انحرافات في الأداء.

 

A – يمكن تحقيقه (Attainable)

أن يكون الهدف ممكن الوصول اليه وليس شيئاً مستحيلاً، وأن تتوافر الإمكانات المادية والبشرية بدرجة تساعد على تحقيق الهدف، وأن يكون الهدف معبراً عن حاجات العمل.

 

R – ذو علاقة (Relevant)

ان تكون الأهداف الموضوعة لها علاقة بهدفك الرئيسي.

 

T – ضمن إطار زمني (Timely)

الإطار الزمني يعني أن تضع لنفسك وقتاً تبدأ فيه العمل على الهدف، ووقتاً تنهي فيه عملك عليه.

 

  • مثال على الهدف الذكي :

 

هناك مجموعه من الشباب لديهم فكره مشروع عن الرياضة ثم قاموا بتحويلها الى هدف هو تعزيز الرياضة وهذا ( هدف عام ) ثم قاموا بكتابته بشكل محدد ( تعزيز المشي بين الشباب ) وهكذا يصبح الهدف Specific.

لمعرفه ان الهدف يتم تحقيقه يجب ان يكتب بهذي الطريقة تعزيز المشي لمدة ساعه وقطع مسافه 7 كيلو يوميا. الان يمكن قياس العمل من خلال الارقام لمعرفه مدى الانجاز المتحقق .

ايضا يجب ان يكون الهدف قابل للتحقق فالبعض يقول انه من الصعب المشي 7 كيلو فيجب تعديله الى 5 كيلو في اليوم.

اخيرا يجب ان يحدد بوقت للقياس يعني اننا نريد ان نرى النتائج بعد 4 شهور وهل تم تحقيقه خلال هذه المدة ام لا .

 

ثانياً: مهارة إدارة الاتصال

 

  • مفهوم الاتصال

الاتصال هو العصب الحساس والعام المؤثر في قدرة وكفاية المشروع نحو تحقيق أهدافه. فالاتصال هو التفاعل بين الافراد بغرض التفاهم.

 

  • أهمية الاتصال في العملية الإدارية :

 

نقل قدر من المعلومات والحقائق من جهة تملكها الى جهة تحتاجها لإنجاز عمل او اتخاذ قرار او لتغير سلوك و غيره. كما ان الاتصال يساعد على انجاز التخطيط الإداري بفعالية ويساعد على التنفيذ الفعال للتنظيم الإداري والتطبيق الفعال للرقابة الإدارية .

 

  • مكونات عملية الاتصال :

 

  1. الرسالة :

 

وتتضمن المعنى أو الفكرة أو المعلومة التي يرغب المرسل في توصيلها الى المرسل اليه وذلك بعد صياغتها في لغة مفهومة. وقد تكون الرسالة في صورة كلمات شفوية او مطبوعة او رسوم بيانية. يجب ان تكون الرسالة غير مطولة وغير معقدة المعلومات لتحقيق فعالية استقبالها بحيث تعطي صورة طبق الأصل في ذهن المستقبل كما يريدها ويقصدها المرسل .

 

  1. المرسل اليه ” المستقبل “

 

هو مستقبل الرسالة الذي يبادر بتفسيرها و فهمها حتى يتمكن من الاستجابة لها وتنفيذها.

 

  1. الاستجابة :

 

هي عملية استرجاع المعلومات كمؤشر من استجابة المرسل اليه ( مستقبل الرسالة ) ، ومن خلالها يحاط المرسل بمدى استجابة المرسل اليه للرسالة . ولها عدة صور منها: قيام المستقبل بإخبار المرسل بعدم فهم الرسالة ، او حاجته لإجراء بعض التعديلات عليها ، او من خلال تنفيذ مضمون الرسالة .

 

 

ثالثاً: مهارة الحوار والتفاوض

 

  • مفهوم التفاوض :

 

هي عملية اجتماع بين طرفين او اكثر بهدف التوفيق بين وجهات النظر لتحقيق مصالح مشتركة.

 

  • تتضمن عملية التفاوض :

 

  • تحديد الأهداف
  • تحديد القيود
  • تحديد قضايا التفاوض
  • معرفة بيانات عن الطرف الاخر والظروف المحيطة
  • تحديد طريقة التفاوض

 

  • ما يجب توفره في التفاوض :

 

الاستماع الفعال ، اظهار التعاطف وبناء العلاقة ،التأثير على الشخص الاخر ، التقدير الصحيح للأمور ،السيطرة على الاعصاب ،الصبر مع التصميم والمحاولة على المستمرة وعدم اليأس لبلوغ الهدف.

 

 

ختاماً ذكرنا ثلاث من المهارات القيادية ومازال هناك بعض المهارات التي سوف نتطرق لها في مواضيعنا القادمة بإذن الله .

 

 

 

 

 

المصادر: 

  • دورة المهارات القيادية لإدارة القطاعات الصحية / د. فارس الهمزاني
  • المصدر الثاني 

About أ.ربي مرزا

طالبة ادارة وتقنية المعلومات الصحية ( HIMT )





أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي