بوابة الاعضاء
التدخل التغذوي لمرضى متلازمة اعادة التغذية
26 يونيو 2019 | 0 تعليق | 670 مشاهدة
(لا يوجد تقييم حتى الآن)
Loading...

قد يكون صيت هذا المرض غير شائع ولايعرف عنه الكثير بسبب قلة حدوثه ولوجود شروط لحدوث مثل هذا النوع من الامراض ،ولمعرفته بالضبط ، هو خلل يحدث بالجسم عند تناول الاغذية بعد فترة صيام وجوع طويلة مما يؤدي الى ظهور مشاكل في القلب واضطراب في توازن السوائل بالجسم.

وتكون طريقة الاصابة بهذه المتلازمة عند تغذية المريض يتم افراز الانسولين استجابة لزيادة السكر في الدم ممايؤدي الى ارتفاع في تصنيع الدهون ،والبروتين ،والجلايكوجين ،وبالطبع تتطلب هذه العمليات عناصر غذائية مهمة كالفوسفات والبوتاسيوم والمغنيسيوم ،والتي يعاني الجسم من نقصها في الدم بسبب الاستنزاف الحاصل لها مما يسبب اضطراب في توازن السوائل وعدم انتظام دقات القلب والتي قد تسبب مضاعفات تصل الى الوفاة لاسمح الله.

والمرضى الاكثر تعرضاً للإصابة بهذه المتلازمة هم.

1- من تمت له عملية جراحية كبرى.

2- مرضى سوء التغذية وخاصة من يعانون من نقص في البروتين.

3- مرضى فقدان الشهية العصبي.

4- المرضى الذين يعانون من الاورام.

وتحدث للمصابين بهذه المتلازمة عدة اعراض ومن اهمها:

1- نقص الثيامين بالجسم.

2- نقص الفوسفات بالدم.

3- نقص المغنيسيوم بالدم .

4- حدوث اضطرابات في توازن السوائل بالجسم.

5- خلل في ايض الجلوكوز والدهون.

6- نقص البوتاسيوم بالدم.

ونأتي للدور المهم جداً في مرحلة العلاج  لمتلازمة اعادة التغذية الا وهو .

التدخل التغذوي. والذي له اهمية بالغة في استقرار الحالة وتجنيبها المضاعفات الخطيرة ويكون الطبيب المعالج مع اخصائي التغذية فريق عمل  للبدء بخطوات مهمة في بداية التدخل التغذوي لمرضى متلازمة اعادة التغذية وهي كالتالي :

1- مراقبة تحاليل الدم بشكل دقيق في بداية ظهور المتلازمة.

2- خفض السعرات الحرارية على الا تقل عن 1000سعر حراري باليوم.

3- اعطاء المريض مدعمات الثيامين من 50 الى 250 ملجرام قبل نصف ساعة من بداية ظهور المتلازمة.

4- اعطاء المريض مكملات غذائية لكل العناصر الغذائية التي يعاني من نقص فيها.

5- تناول البروتين ولايقل 1.2جم الى 1.5 جم لكل كيلوجرام بالجسم.

6- اعطاء المريض الفوسفات والبوتاسيوم القاعدية بنسب متساوية عن طريق الوريد مع التأكد من ان المريض لايعاني من زيادة تركيزها في الدم.

7- يجب مراقبة تركيز البوتاسيوم والفوسفات والمغنيسوم في كل مرحلة يتم اضافتهم كمدعم مع مراقبة الكالسيوم ايضاً وذلك عن طريق تحاليل الدم.

وهذا ملخص للخطوات المهمة في التدخل التغذوي لهذه المتلازمة وسر نجاحها هو التعاون المشترك بين طاقم الفريق الطبي وكفاءة اخصائي التغذية في اتخاذ القرار الصحيح ودعم رئيس الفريق الطبي لهذه الخطوات ومتابعته لها.

ونسأل الله الشفاء العاجل لجميع المرضى وان يمتعهم بالصحة والعافية.

 

 

 

 






أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي