بوابة الاعضاء
في ظل جائحة كورونا ” الطب الاتصالي”
22 مايو 2020 | 0 تعليق | 355 مشاهدة

الطب الاتصالي _ إعداد: ا / الهام المنقاشي 

 

 

الطب الإتصالي يعرف بأنه استخدام نظم المعلومات الرقمية والاتصالات لتقديم الرعاية الصحية عن بُعد بواسطة استخدام تكنولوجيا المعلومات الحديثة مثل الإنترنت والبوابات الإلكترونية ،وتم سابقا التعريف عن الطب الاتصالي وتفصيلة.

 

على الرغم من الضغوط الكبيرة على خدمات الرعاية الصحية المرتبطة باستجابة كوفيد-19 ،هناك تسارع كبير للتحول الرقمي عبر العديد من مجالات الصحة ف تم دمج الابتكارالرقمي الذي قد يستغرق شهوراً أو سنوات ليتم اعتماده في الممارسة العملية في أيام أو أسابيع لتلبية احتياجات اللحظة.

 

أحد الجوانب الصعبة لوباء كوفيد-19 هو التباعد الاجتماعي للحد من انتقال العدوى وأوامر البقاء في المنزل جعلت من الصعب عقد اجتماع وجهًا لوجه مع طبيبك وبذلك سلطت الأزمة الضوء على قيمة التطبيب عن بعد في الرعاية الأولية ، في حين أن التطبيب عن بُعد ليس جديدًا – ارتفع استخدامه بشكل كبير خلال الأزمة الحالية وقد شهدنا توسعًا ملحوظًا في المنصات الرقمية في غضون أسابيع ، تحولت خدمات الرعاية الأولية من استشارة وجهًا لوجه إلى استشارة تُجرى عن بُعد ولضمان نجاح ذلك يتطلب أن يعمل النظام بأكمله معًا ، بدءًا من الرعاية الأولية والثانوية ، وصولًا إلى الرعاية المنزلية.

 

 التطبيقات الالكترونية  التي دشنتها وزارة الصحة في ظل هذه الازمة من خلال جهودهم المتواصلة للحفاظ على صحة الإنسان :

 

– تطبيق صحة يقدم حلول مبتكرة ومستدامة لتمكين الأفراد من تلقي الرعاية الصحية والوقائية من منازلهم للتمتع بمستوى صحة أفضل، من خلال استشارات طبية بالمحادثات النصية والصوتية والفيديو مقدمة من أطباء مختصين معتمدين من وزارة الصحة .

 

– تطبيق تطمن تابع للمركز الوطني لإدارة الأزمات والكوارث الصحية بوزارة الصحة يهدف إلى تعزيز التزام جميع من تم توجيههم للعزل الصحي، وذلك لتمكين المتابعة المستمرة لهم ولحالتهم الصحية وفتح قناة تواصل مباشرة .

 

– تطبيق صحتي يتيح للمستخدم إمكانية الوصول إلى المعلومات الصحية والحصول على عدد من الخدمات الصحية المقدمة من الجهات المختلفة في القطاع الصحي في المملكة، ومنها خدمات تحديث ومتابعة الفحوصات الحيوية، تتبع الأدوية المصروفة، استعراض ومشاركة الإجازات المرضية، وتطوير نمط الحياة الصحي.

 

 

تشكل الكوارث والأوبئة تحديات فريدة لتقديم الرعاية الصحية على الرغم من أن الخدمات الصحية عن بعد ليست حلاً مثاليًا لكل سيناريو متعلق بالصحة لا تزال هناك حالة طبية طارئة أو حالة يصعب تشخيصها عن بعد تتطلب زيارة الطبيب أو المستشفى.

 

 

المصادر

الاول

الثاني

الثالث






أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي