بوابة الاعضاء
إدارة المشاريع في القطاع الصحي
04 أكتوبر 2020 | 0 تعليق | 222 مشاهدة

إدارة المشاريع_ إعداد:أ/إلهام المنقاشي.

 

 

 

برزت إدارة المشاريع كواحدة من أبرز مهارات العمل في عصرنا لأن استخدامها يمكن أن يساعد في التحكم بالتكاليف وتقليل المخاطر وتحسين النتائج، وتعرف بأنها عملية التخطيط والتنظيم المنتظم ثم تنفيذ مجموعة من الخطوات المحددة مسبقًا من أجل تعظيم استخدام الموارد وتحقيق أهداف محددة، ويعمل قادة الرعاية الصحية بجد لتحسين عملياتهم وتطويرها باستمرار من أجل تحسين رعاية المرضى وتقليل التكاليف وتحسين تجربة المريض الإجمالية ورضاه.

أصبحت مهارات إدارة مشاريع الرعاية الصحية ذات أهمية متزايدة للشركات بما في ذلك صناعة الرعاية الصحية لأنها تساعد على التحكم في التكاليف وإدارة المخاطر وتحسين نتائج المشاريع من خلال تطبيق منهجيات إدارة المشاريع.

 

منهجيات إدارة المشاريع:

– أبرز هذه المنهجيات وأكثرها استخداما لمرونتها وتوافقها مع العديد من المشاريع هي المنهجية الرشيقة او بما يسمى (AGILE) وتمتاز بكونها واضحة للغاية بشأن متطلبات المشروع.

– منهجية (SCRUM) تعتبر كجزء من المنهجية الرشيقة، ينصب التركيز الأساسي على توفير إنتاجية مرتجلة للفريق، تتم إزالة العقبات في الطريق من قبل المسؤولين عن مشاريع سكروم و يضمنون أن يعمل الفريق بسلاسة دون أي عوائق.

– منهجية ( KANBAN) وهي من أقدم واعصر المنهجيات المستخدمة لما فيها من إدارة محكمة للجودة بأقل وقت ممكن وهي الوحيدة التي تتبنى التطوير والتي تعتمد على تدوين الملاحظات والمتابعة الادارية المستمرة.

– منهجية (Lean) وتعتمد بالأساس على رفع قيمة العميل وخفض الهدر من أجل تقديم أعلى قيمة لأموال العميل، يركز الفريق على تطوير البرامج المعرضة للتغيير ويصبح رضا العملاء هو الأولوية الأولى لمديري المشروع وفرقهم.

– منهجية (Six Sigma) تعتمد بالأساس على رفع مستوى الجودة والتقليل من عدد الأخطاء في سير العمل وتطويره بهدف تحسين الجودة.

 

فيما يتعلق بالتطبيق العملي أن امتلاك الأدوات المناسبة أمر بالغ الأهمية من أجل إدارة مشاريع الرعاية الصحية الفعالة،

فإن امتلاك برنامج يساعد في تخطيط المشروع ويسمح لعدة مستخدمين بإجراء تغييرات، وقياس التقدم هو جانب آخر لامتلاك الأدوات والإطار الصحيح الذي يساعد فرق التحسين على أداء وظائفهم بفعالية.

 

يمكن أن تشكل صناعة الرعاية الصحية تحديات خاصة للإدارة الجيدة للمشروع فيما يلي بعض هذه التحديات:

– هناك مخاطر كبيرة يمكن أن تؤدي المشاريع التي يتم تنفيذها بشكل سيء إلى تداعيات أكثر خطورة، لأن صحة المرضى قد تكون على المحك، مشروع سيئ التنفيذ قد ينتهي بنتائج رعاية صحية سيئة.

– هناك ارتفاع مستمر في تكاليف الصناعة.

– الرعاية الصحية صناعة تتطور باستمرار.

– هناك مخاطر عالية من الدعاوى القضائية.

– قدرة المنشأة على التنبؤ بدقة لتجنب تجاوز التكاليف وضمان التسليم في الوقت المناسب.

– أخذ القرارات المناسبة المدعومة بالبيانات الصحيحة عن المشاريع والتي يجب الحصول عليها في الوقت المناسب.

 

لماذا تفشل إدارة مشاريع الرعاية الصحية

قد تكون إدارة المشاريع في مجموعة واسعة من الصناعات معقدة، وقد تفشل هذه المشاريع أحيانًا ولكن يمكن أن تكون إدارة مشاريع الرعاية الصحية أكثر تعقيدًا وقد تفشل كثيرًا وتحدث هذه الإخفاقات لمجموعة من الأسباب فيما يلي أكثرها شيوعًا:

عدم تحديد الأولويات: يمكن لأي منظمة الشروع في مئات “المشاريع” في أي وقت، لكن الشروع في العديد من المشاريع يعني أن المنظمة لا تقوم بأي منها بشكل جيد الإفراط في الالتزام ليس استخدامًا فعالًا للموارد، كما أنه غير فعال.

التخطيط غير الملائم: بمجرد قيام قادة المنظمة بتحديد أولويات المشاريع المهمة يجب على قادة المشروع وأعضاء الفريق القيام بأعمال تخطيط مهمة في بداية المشروع لضمان نجاحه، يحتاج الفريق إلى النظر في المهام التي يحتاج إلى إنجازها وتحديدها على مراحل جنبًا إلى جنب مع جدول زمني وتقييم للتكاليف والمخاطر والتحديات المحتملة للمشروع.

أمثلة على إدارة مشاريع الرعاية الصحية

تحسين رعاية المرضى وتجربة المريض

– تحسين تجربة المريض من دخول المستشفى إلى الخروج منه

– زيادة حجم / عدد الغرف والأسرة

تحسين العمليات

– تحسين الكفاءات الإدارية.

– تحسين كفاءة مدفوعات العاملين الصحيين.

– تحسين كفاءة استخدام غرفة العمليات وتحسين الاتساق في أوقات بدء غرفة العمليات، متابعة العمليات لمعالجة الأسباب المختلفة للتأخيرات  بما في ذلك كيفية إعداد المنظمة للمرضى، وغرف العمليات، وإبقاء الجراحين على اطلاع بجداول الجراحة.

– الحفاظ على مرافق المستشفى.

السجلات الصحية الإلكترونية

تشرع المستشفيات بشكل روتيني في مشاريع لتعديل وتحسين أنظمة تكنولوجيا المعلومات التي تخزن وتسمح بالوصول إلى السجلات الصحية الإلكترونية للمرضى.

الإصابات الحادة لموظفي المستشفى

مثل وخز الجلد من إبرة قذرة، هذه الحوادث هي قضية رئيسية للمستشفيات يمكن لمثل هذه الحوادث أن تعرض طاقم المستشفى لفيروسات خطيرة،  بما في ذلك فيروس نقص المناعة البشرية وفيروس التهاب الكبد B و C.

مع استمرار تطور الرعاية الصحية تحت ضغوط التكلفة والجودة المتزايدة تصبح الحاجة إلى إدارة المشروع أكثر وضوحًا من أي وقت مضى، يمكن أن يؤدي فهم أسس إدارة المشاريع وتطبيقها إلى تحسين النتائج بشكل كبير عبر إعدادات تقديم الرعاية الصحية.

 

 

 

المراجع:

المصدر الأول

المصدر الثاني






أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي