بوابة الاعضاء
إدارة القيمة (Value Management)
08 ديسمبر 2015 | 0 تعليق | 1014 مشاهدة
(لا يوجد تقييم حتى الآن)
Loading...

تقرير الجودة الصحية_ إعداد: د. أميرة برهمين / باحثة

 

4

عاش الإنسان بداية ظهوره حياة التنقل و الترحال و المشاعية واتخذ من الأشجار مسكنًا له ،

و لم يعرف عملاً دائماً أو مسكناً دائماً له ، ومع أول تطور له عندما لجأ إلى سكن الكهوف ، وغدا يتمتع بشيء من الاستقرار وظهر المفهوم الأولي للأسرة.

ظهر عندها بداية تقسيم العمل ، وكان هذا التقسيم في الواجبات بين الرجل والمرأة لضمان استمرارية الأسرة الأولية التي ظهرت. وبعد ذلك استمرت مسيرة تطور الإنسان وازدادت معرفته ومال إلى الاستقرار و العمل ، وتعددت الواجبات مما أدى إلى تطور تقسيم العمل بين أفراد الأسرة .

والمهم هنا هو أن تقسيم العمل والواجبات ضمن الأسرة الواحدة تطور فيما بعد ليصبح في أعلى مراحله نوعاً من التقسيم الدولي للعمل ، هذا التقسيم على اختلاف مستوياته بحاجة إلى أشخاص يحددون المطلوب من كل فرد ولتوجيه العمل بأكمله  تحديد المطلوب وتوجيه الجهد نحو الهدف هو ما يعرف باسم الإدارة.

والإدارة ظهرت بظهور الإنسان ولا يوجد مجتمع إنساني صغير كان أم كبير بدون إدارة ، والإدارة هي السبب في تقدم المجتمعات أو نخلفها فالإدارة الناجحة هي التي تخلق دولة ناجحة ، أما الإدارة السيئة فتكرس التخلف في الدولة ،

وبذلك يصدق قول داركر:(لا توجد دولة متقدمة ودولة متخلفة وإنما توجد إدارة ناجحة وإدارة غير ناجحة).

عرفت البشرية أنواعاً عديدة من الإدارة بدءاً بالإدارة الكلاسيكية القديمة ، ومروراً بالمدرسة السلوكية ومدرسة العلاقات الإنسانية والإدارة العلمية التي أسس مذهبها فريدريك تايلور وهي السائدة حالياً مع تعدد وتنوع الطرق والمفاهيم التي أدخلت عليها كالإدارة الإستراتيجية والإدارة بالأهداف وغيرها ..
ومهما تنوعت المفاهيم والطرق الإدارية فإن غاية الإدارة هو تحقيق أقصى رفاهية للإنسان بأقل جهد ممكن واقتصادياً هي تحقيق أقصى إنتاجية بأقل تكلفة إنتاجية.

وأولي الجانب الاقتصادي اهتماماً كبيراً في القرن الماضي حتى غدت الإدارة بأكملها تتمحور حول تحقيق أقصى إنتاجية بأقل مدخلات في العملية الإنتاجية ، أي بأقل تكلفة ممكنة، وظهرت مذاهب عديدة وطرق متنوعة في الإدارةلتحقيق ذلك.

في ما يلي نتحدث عن مفهوم إدارة القيمة ، هذا المفهوم الحديث والذي بدأ ينتشر في أغلب دول العالم كإحدى الطرق التي تكفل رفع الإنتاجية والإقلال من التكلفة .

 

render of a man with magnifying glass and the text value

 

إدارة القيمة : المفهوم و الأسلوب:

كيف تحقق أهدافك وتحصل على جودة أعلى و تكلفة أقل في آن واحد؟
التقنيات الحديثة التي غزت الإنسان خلال السنوات القليلة الماضية قلبت الكثير من المفاهيم الاقتصادية والاجتماعية والسياسية وجعلته يواجه أكثر من مشكلة في حياته وعلى أكثر من صعيد.

ومن هذه التقنيات تقنيات الإدارة ، حيث برز الكثير من مفاهيم الإدارة الحديثة التي ساهمت في تطوير ممارسة الكثير من المهن الإدارية و الفنية . ومن أهم وأحدث هذه التقنيات الإدارية هي تقنيات إدارة الجودة و إدارة القيمة .
برزت أهمية إدارة القيمة لنجاحها الكبير في التغلب على الكثير من الأخطاء التي وقعت وتقع في معظم العمليات الإدارية وخصوصاً التي في المجال الفني ومبررات زيادة التكاليف في العمل الإداري كثيرة ومتنوعة طالما كان هناك مدراء مختلفون وأنظمة متباينة . وتعتبر مسائل التضخم المالي ، مشاكل العمالة شح الموارد ، تعدد وتنوع المواصفات والمقاييس العالمية المستخدمة محلياً بعضاً من المشاكل التي تتفاقم باستمرار وأصبحت تشكل عوائق للحصول على الجودة المنشودة.

إدارة القيمة : هي وسيلة حديثة تعالج ثلاثة مواضيع رئيسية هي كفاءة الأداء وجودة العمل وتكلفة الإنتاج . وتستخدم للتغلب على عوائق الجودة بالإضافة إلى توفير الكثير من الجهد والمال والوقت والحصول على عمل أكثر جودة وإتقاناً.

 

أنواع القيمة:

  1. قيمة التكلفة (Cost Value)

وهي التكلفة النقدية الكلية لإنتاج شيء ما (تكاليف مباشرة، غير مباشرة،

صيانة، تشغيل ، الخ..)

  1. القيمة الاجمالية (Aesthetic Value)

وهي الصفات الجمالية والإضافات الترفيهية التي يرغبها المستفيد.

  1. قيمة الاستخدام (Use Value)

وتعني المنفعة الكلية لعنصر أو الوظيفة الأساسية التي يحققها البند.

  1. قيمة الاستبدال (Exchange Value)

وتعبر عن القوة الشرائية لعنصر أو البند بعد استخدامها.

 

كيفية قياس القيمة وعناصر القيمة:

Untitledلا

ىةر

حخح

 

إدارة القيمة (Value Management) كمفهوم هو نفسه مفهوم الهندسة القيمية (Value Engineering)لكن اعتمد على استخدام مفهوم إدارة القيمة لسببين رئيسين هما:

أولاً : في نهاية الأربعينات بدأ هذا المفهوم بمسمى ” تحليل القيمة ” Value Analysis وبعد ممارسة هذا الأسلوب من قبل المزيد من المهندسين تحول الاسم ( في بداية الستينات ) إلى” الهندسة القيمية “، وبعد دخول المعماريين والاقتصاديين والمحاسبين ومهن إدارية أخرى هذا المجال ، أصبح  في ( نهاية الثمانينات ) مفهوم ” إدارة القيمة ” أكثر قبولاً وبدأ منافساً قوياً للأساليب الإدارية الأخرى مثل : إدارة الجودة و الهندرة وغيرها…

ثانياً : أن منهج وتقنيات الهندسة القيمية ليست هندسية بل هي إدارية بحتة . فالغرض الأساسي من الهندسة القيمية هو المجيء بحلول وبدائل عملية اقتصادية مفيدة ، لذا تهتم بأمور إدارية مثل تحسين الجودة والإبداع والابتكار، العمل الجماعي و فرق العمل الخ . هذه النشاطات والأعمال هي أقرب إلى الإدارة من الهندسة .

 

مفهوم القيمة:

تحليل القيمة وإدارة القيمة هي مفهوم واحد لمنهج إداري حديث يهدف إلى إيجاد حلول عملية مفيدة ترفع الجودة وتخفض التكلفة في آن واحد . وهي اصطلاحات تم الاتفاق عليها من قبل المختصين في مجال القيمة.

  • تحليل القيمة (Value Analysis) هي دراسة تطبق على مشاريع قد انتهت أو منتجات مستخدمة حالياً لإلقاء نظرة أخرى للتحسين من أدائها والتخلص من تكاليفها الزائدة.
  • هندسة القيمة (Value Engineering)  أو ما يسمى غالباً ” بالهندسة القيمية ” هي دراسة تهدف إلى تحسين الجودة وخفض تكلفة المشروعات الإنشائية وتطبق أثناء طرح فكرة المشروع أو بعد الانتهاء من التصور العام لها.
  • إدارة القيمة (Value Management) هو مفهوم شامل لكيفية إدارة برامج الدراسات القيمية وكيفية الإعداد لها ومتابعتها ، حيث أن ورشة عمل هندسة القيمة أو تحليل القيمة هي جزء من هذه العملية . ويطبق هذا المفهوم في الإدارة بشكل عام سواء كان نظام إداري ، نظام صيانة وتشغيل ، نظام محاسبة … الخ.

ومع أن جميع هذه الأساليب من الدراسات وتعريفاتها مختلفة نوعاً ما في اللفظ إلا أنها تتفق في المفهوم العام وتكاد تكون مرادفات لمعنى واحد حيث أن مراحل وخطوات تطبيقاتها متماثلة . وبغض النظر عن هذه المسميات الفنية ، سوف نستخدم لاحقاً جميع هذه العبارات والمصطلحات بالتناوب حسب سياق ذكرها إلا أننا سنشير أكثر إلى مسمى” الهندسة القيمية ” لكون هذا هو الاسم الدارج.

الهندسة القيمية أو إدارة القيمة هو أسلوب منهجي فعال لحل المشكلات ، ثبت جدواه في معظم بلدان العالم المتقدمة . والسر في نجاح هذا الأسلوب هو في إمكانيته تحديد مواطن التكاليف غير الضرورية وتحسين الجودة و الأداء معاً إذ أن التحسينات في الجودة والأداء هي نتيجة اقتراحات وتوصيات فريق عمل مكون من عدة تخصصات ويمكن تطبيق أسلوب إدارة القيمة على أي شيء له قيمة.

 

هناك أربعة فوارق رئيسية تميز إدارة القيمة كمنهج لحل المشكلات عن أساليب حل المشكلات الأخرى وهي:

  • طريقة تحليل الوظائف المميزة.
  • خطة العمل المتبعة والتي تتكون من عدة مراحل متسلسلة تسلسلاً منطقياً.
  • تعدد تخصصات فريق العمل الجماعي في الدراسات القيمية.
  • جودة التنسيق بين الجهات المعنية بالدراسة.

وبغض النظر عن أي مجال تم فيه تطبيق الدراسة فتقنية إدارة القيمة هي واحدة لا تتغير إلا في طريقة الإعداد لها والوقت المخصص لمراحل الدراسة .نحن بحاجة ماسة في مؤسساتنا التي تعاني الكثير من المشاكل والمعوقات ان نطبق هذه المفاهيم الادارية الحديثة وان يتم الاستفادة من المتخصصين في مجال الادارة.

 

خطوات منهج هندسة القيمة:

لؤال

 

 

 

المصادر:

  • شنّار، غصون. حلقة بحث هندسة القيمة. كلية الهندسة المدنية. جامعة دمشق.
  • عثمان، أحمد إبراهيم أحمد. منهج إدارة القيمة بين رفع الجودة وخفض التكاليف دراسة في تطبيق المنهج على مرحلة إعداد مستندات طرح المشروع. رسالة ماجستير في كلية الهندسة المعمارية. جامعة عين شمس. 2013

 

 

 






أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي