بوابة الاعضاء
اقتراحات تساعدك على التخلص من التوتر
17 مارس 2016 | 0 تعليق | 1168 مشاهدة
Warning: Division by zero in /home/quality/public_html/wp-content/plugins/wp-postratings/wp-postratings.php on line 1080
(2 الأصوات : 4.50 من أصل 0)
Loading...

تقرير الجودة الصحية – إعداد: إسراء بيفاري

 

التوتر هو جزء لا يتجزأ من نمط الحياة الحديثة، والجميع يواجه قدرا من التوتر في حياتهم . في الواقع ، بالنسبة لبعض الناس أنها أصبحت وسيلة للحياة. التوتر ليست ضارة دائما . بعض مقدار الضغط يساعدك على أداء تحت الضغط ، ويتيح لك الدافع اللازم لإعطاء أفضل ما لديكم . ولكن عندما يصبح التوتر خارج عن نطاق السيطرة ، يؤثر سلبا على صحتك الجسدية والعقلية . لابد من  اتخاذ الخطوات اللازمة للتغلب عليه .

 

هذه الاقتراحات تمنحك القدرة على مواجهة التوتر وعلى خلق لحظات من الهدوء خلال اليوم. قد تبدو بعض الخيارات سهلة، والبعض الآخر أكثر صعوبة. 

إبدأ بخيار واحد يبدو لك رهاناً مؤكد النجاح.

 

١. التحديق إلى السقف، والعد التنازلي من 60:

التحديق في الأعلى يحفز الجهاز العصبي اللأودي، الذي يخفض ضغط الدم ويؤدي إلى إبطاء وتيرة التنفس. و العد البطيء و المدروس يساعد في تخليص عقلك من الانحرافات.

 

٢. أكتب الامور التي تقلقك في دفتر الملاحظات ، ثم ضعها جانباً للغد

طرح المشاكل الخاصة بك على ورقة ومعرفة انهم موجودين لديك للعمل بهم و حلهم في وقت لاحق، قد يساعد في اتخاذ عقلك قبالة منهم بينما أنت تحاول أن تبقى و ترتاح . 

 

٣. التنفس عن طريق الأنف والفم 10 مرات:

التنفس العميق يؤدي إلى إبطاء معدل ضربات القلب ويهدئ الجسم. مع التركيز على معدتك ، ارتفاعاً وهبوطاً ، وأنفاسك التي تتدفق داخل وخارج، سوف تساعدك على التركيز على الجسم ، بدلا من التشتت في الخارج.

 

٤. تخيل أنك تطفو على سحابة ، و ماذا سوف يمر بك و ترى: 

التخيل الموجه هو أداة قوية للتأمل التي يمكن أن تعطيك هروب مؤقت من هموم الحياة اليومية والضغوط. ادع جميع حواسك للمشاركة : تخيل ما ترى ،ما تسمع ، و ما تشم في مكان السلام هذا. 

 

٥. شد و ارخي عضلاتك ببطئ ، من رأسك إلى أسفل أصابع قدميك

الجسم يستجيب إلى الإجهاد عن طريق توتير عضلات إرادية، والتي يمكن أن تسبب الألم والانزعاج. استرخاء العضلات تدريجيا يقلل من التوتر العضلي والقلق النفسي العام.

 

 

٦. التخلص من التوتر باطفاء الأجراس والمنبهات:

  • عندما تكون منهمكاً في إنجاز مهمة ما، قم بإيقاف الرنة التي تشير إلى وصول رسائل على بريدك الإلكتروني، لا تستقبل أية مكالمة، وحاول أن تحدد الوقت الذي تقوم فيه بالتحقق من فيسبوك أصدقائك بفترة زمنية معينة مخطط لها، كل ساعتين، مثلا.
  • حاول أن تبحث، عمداً، عن أماكن تضطر فيها أن تكون مفصولاً عن العالم الخارجي.
  • اختر ساعة واحدة في كل يوم تكون فيها مفصولاً عن الأجهزة الإلكترونية، سواء السلكية أو اللاسلكية. افصل الهواتف، قم بإيقاف الدقات.

 

٧. بسّط حياتك لكي تستطيع التخلص من التوتر:

إبدأ بكتابة مهامك وأنشطتك لمدة أسبوع. بحيث تقوم باستخدام أقلام بلونين، وقسم مهامك إلى تلك التي يجب القيام بها – مثل الذهاب إلى العمل، التسوق، غسيل الملابس – وتلك التي تتمتع بالقيام بها.

قم بالتركيز على التخلص من المهام غير الأساسية التي لا تستمتع بالقيام بها. ثم ألق نظرة على المهام التي لا بد من القيام بها، ولكنك لا تستمتع بعملها. هل يمكنك إستبدال مهمة لا ترغب بعملها بأخرى تفضلها؟ 

تعلم قول “لا” بلطف ولكن بحزم، مما سوف يساعدك أيضا على تبسيط حياتك.

 

٨. المساج :
هو وسيلة رائعة لتخفيف آلام الجسم ، وكذلك استرخاء عقلك . يمكنك محاولة تدليك العنق والراحتين والساعدين أو أنها قد فعلت من قبل شخص آخر . 

 

المصادر:

المصدرالاول 

المصدر الثاني

المصدر الثالث

About أ.إسراء بيفاري

اخصائية ادارة صحية - محررة صحفية - مسؤولة التواصل في قسم الموارد البشرية. - حاصلة على شهادة البكالوريوس في الإدارة الصحية من جامعة أم القرى ، ودبلوم لغة انجليزية من جامعة كامبردج البريطانية. - مهتمة بالجوانب الاجتماعية والتطوعية والتثقيفية. - عضوة في فريق كوادر التطوعي التابع لجمعية مراكز الأحياء بمنطقة مكة المكرمة





أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة الجودة الصحية | تصميم وتطوير مؤسسة الابداع الرقمي